رئيس مجلس الإدارة
د/ إلهام صلاح
رئيس التحرير
وليد الغمري

فتوى «الفيل» في الميزان.. وأزهري: على الزوج الإتيان بخادمة لزوجته

أثارت الفتوى التي أعلنها الشيخ أشرف الفيل، الداعية الإسلامي، خلال برنامجه فتاوى المذاع على قناة الحياة، جدلًا واسعًا وسخرية على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث أعلن الداعية عن أحقية الزوج في الحصول على ثلث دخل زوجته نظير موافقة على خروجها للعمل، وعدم البقاء بغير عمل داخل المنزل، مشيرًا إلى أنه فى حالة تهديد الزوج لزوجته بالطلاق يجب أن تطعيه الزوجه راتبها كاملًا.وهو ما جعل النشطاء على الفيس بوك يسخرون من هذه الفتوى والتى تجور على حقوق المرأة، والتي تشجع الرجال على الطمع في مرتبات زوجاتهم بعد تكرم من الزوج والسماح لزوجته بالخروج للعمل، وجاءت معظم ردود الفعل رافضة لهذة النوعية من الفتاوى. لا يجوز للمرأة الخروج من البيت دون إذن زوجها ومن الحقوق الشرعية للزوج منع زوجته عن العمل اذا لم يرغب فى ذلك، هكذا علق الدكتور إبراهيم عبد الجواد باحث الدعوة بوزارة الأوقاف.وأضاف عبد الجواد فى تصريحات لـ«لبلدنا اليوم»، أن العقد شريعة المتعاقدين وعلى الزوجين أن يتفقا قبل الزواج على شرط العمل، إذا كان الزوج سيوافق على عمل زوجته أو يرفضه تجنبًا لحدوث خلافات زوجية هما في غنى عنها، لافتًا إلى أن التفاهم بين الطرفين أمر ضروري، مؤكدًا أن المرأة العاملة من حقها أن تحتفظ براتبها بالكامل وعلى الزوج أن يتولى نفقتها ولكن إذا أصرت الزوجة على العمل دون أذن زوجها فهي تعتبر ناشذ.بينما انتقد دكتور محمد عبد العاطي، رئيس قسم الدراسات الإسلامية بجامعة الأزهر هذه الفتوى، مؤكدًا أنه لايجوز للزوج أن يأخذ راتب زوجته أو جزءًا منه إلا بطيب نفس وخاطر من الزوجة ولا يحق للزوج أن يجبرها على دفع قرشًا واحدًا من راتبها للإنفاق على البيت.وتابع عبد العاطى في تصريحه لـ«بلدنا اليوم» أن على الزوج أن يكفل زوجته وأن يراعاها ويحميها وأن يأتي إليها بخادمة تساعدها في أعمال البيت، ويذكر أنه في الماضي كان الزوج يأتي بمرضعة لأولاده، ولكن لا مانع من أن تشارك الزوجه بجزء من راتبها للتخفيف من أعباء زوجها.وفي سياق متصل قال دكتور أشرف فهمي، مدير تفتيش الدعوى بوزارة الأوقاف، إن الشرع لا ينص على ذلك، فالزوجه بالاتفاق والتراضي مع زوجها يمكنها مساعدة زوجها طالما أنه غير قادر ماديًا، فالأسرة تسير بذراعين وليس بذراع واحد.وأكد فهمى فى تصريحات لـ«بلدنا اليوم» أن الزوج ليس من حقه أن يجبر زوجته على دفع راتبها في البيت، وإذا أصر على ذلك فعلى الزوجة أن تلجأ إلى أهل العلم والدين ليفهموا الزوج أن الدين يرفض ذلك، مضيفًا أن الحياة الزوجية لا تمشى بالشد والجذب ولكن بالتفاهم والتنازل من الطرفين لتسير عجلة الحياة.

× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات