رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

بعيدًا عن كرة القدم.. أبرز الطرائف الرياضية عام 2016

مابين الانتصارات والهزائم، توجد بعض الطرائف التي تصاحب الكثير من الألعاب الرياضية، نسلط الضوء على أبرز مواقف طريفة حدثت في عالم الرياضة عام 2016:1- دراج يركض بدون دراجته في تور دي فرانسمرتديًا زيه الأصفر، ترك درجاته المعطلة على الأرض، ليركض لمسافة 100 متر، هذا هو الدراج البريطاني كريس فروم خلال المرحلة الأخيرة من سباق فرنسا الدولي للدراجات (تور دو فرانس)، التي طافت صورته على هذا النحو أرجاء العالم ولكن هذه العثرة لم تمنعه من الفوز بالسباق للمرة الثالثة.2- من حراسة المرمى إلى المصارعة من حارس مرمى سابق للمنتخب الألماني لكرة القدم إلى المصارعة الحرة، هكذا أصبح تيم فايز مثالا صارخا على التحول الجذري في عالم الرياضة، وهو الأمر، الذي قام به على نحو ناجح.وبدأ فايز أو "الماكينة" كما يعرف في الوقت الراهن، الحارس السابق لفيردر بريمن وهوفينهايم، مسيرته في رياضته الجديدة بالفوز في إحدى منافسات الفرق بالمجمع الأولمبي بمدينة ميونيخ الألمانية.3- المياه العكرة بريو دي جانيرو لم تحتاج الصور والمقاطع المصورة "الفيديوهات" في الانتشار بسرعة كبيرة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، تلك التي التقطت لحوض الغطس لمجمع الرياضات المائية "ماريا لينك" أثناء دورة الألعاب الماضية بريو دي جانيرو، عندما اكتست صفحة المياه في ذلك الحوض باللون الأخضر، مما أثار العديد من التكهنات.وأوضح الاتحاد الدولي للسباحة أن السبب الرئيسي وراء تغير لون المياه هو خلو خزانات التنقية من المواد الكيماوية، مؤكدا أن هذا الأمر لم يتسبب في انزعاج السباحين المشاركين في المنافسات.4- التوأم المتحدتحول مشهد تخطي التوأم البريطاني اليستير وجوناثان براونلي خط النهاية لمونديال الثلاثي "ترياتلون" الأكثر تداولا خلال المرحلة الأخيرة من البطولة، التي أقيمت هذا العام في مدينة كوزوميل المكسيكية.وبدا المشهد مختلفا للغاية ودخيلا على الرياضة العالمية، حيث لم يكن لجوناثان الوصول إلى خط النهاية بدون مساعدة اليستير، الذي ما إن رأى شقيقه يتداعى من فرط المجهود والحرارة والرطوبة الشديدة لمنطقة الكاريبي المكسيكية حتى قام بمساعدته حتى يستطيع أن يكمل ركضا الأمتار الأخيرة من السباق.وبدلا من أن ينهي السباق في المركز الأول، آثر جوناثان المركز الثاني مقابل مساعدة شقيقه، تاركا الصدارة لصالح الإسباني ماريو مولا.5- بدون مقعد ولكن فازت بميدالية اضطرت الدراجة الألمانية كريستينا فوجيل الانتظار حتى حسمت تقنية "السبق الضوئي" فوزها بالميدالية الذهبية في إحدى سباقات الدراجات بدورة الألعاب الأولمبية الماضية.ومن المدهش أن فوجيل فقدت المقعد الخاص بدراجتها أثناء صراعها على المركز الأول مع نظيرتها البريطانية ريبيكا جيمس، مما اضطرها إلى إكمال السباق واقفة فوق بدالي دراجتها.6- صافرات الاستهجان في أولمبياد ريو 2016 على النقيض مما يحدث في رياضات أخرى، تتميز رياضة ألعاب القوى بجمهورها، الذي يساند الرياضيين، بعيدا عن الميول والأهواء، إلا أن أولمبياد ريو 2016 شهدت استثناء لهذه القاعدة في الجولة النهائية لمنافسات القفز بالزانة، عندما أثار حضور تياجو براز دا سيلفا، أيقونة رياضة ألعاب القوى في البرازيل، حماس جمهور البلد المضيف.وفي ليلة مطيرة بريو دي جانيرو نجح فيها دا سيلفا في كتابة فصل النهاية لسطوة وسيطرة الفرنسي رينو لافيينيه، أطلق الجمهور البرازيلي صافرات الاستهجان ضد اللاعب الفرنسي.7- الركض بالجنب في ماراثون أولمبيكان العداء الأرجنتيني فيديريكو برونو بعيدا عن الصعود إلى منصة التتويج في أحد الماراثونات بأولمبياد ريو الأخيرة، إلا أن إصراره ومجهوده الكبير حازا على إشادة الجميع، حيث أنه نجح في إتمام السباق رغم التقلصات العضلية، التي هاجمتهوعلى هذا النحو قطع برونو الكيلومترات السبعة الأخيرة من السباق، بعد أن كاد أن يغادره لولا مساعدة العداء الأوروجواياني ديرليس ايالا له.8- هاميلتون وروزبيرج وصراع لا ينتهي المنافسة بين السائقين نيكو روزبيرج ولويس هاميلتون عادت لترفع من وتيرة الإثارة في سباقات الجائزة الكبرى لبطولة العالم للسيارات "فورمولا - 1".وعاد السائقان الألماني والبريطاني خلال صراعهما على لقب بطل العالم لإثارة التوتر والضغوط داخل فريقهما مرسيدس، الذي أخفق في كثير من الأحيان في السيطرة على غريزة سائقيه.9-تجاوز كيرجيوس لجميع الخطوط الحمراء أصبح نيك كيرجيوس الفتى المدلل الجديد لرياضة التنس العالمية، فقد ملأ عام 2016 بالفضائح.ودخل اللاعب الأسترالي في مواجهة قوية للغاية مع اللاعب السويسري ستانسيلاس فافرينكا، بعد أن أطلق تصريحات غير ملائمة عن صديقة الأخير.

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات