رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

«تقرير».. لماذا أصبح أوناسيو الأقرب لتدريب الزمالك

أصبح مجلس إدارة نادى الزمالك برئاسة المستشار مرتضى منصور، لا بديل أمامه سوى التعاقد مع البرتغالى أوجستو أوناسيو لتولى منصب المدير الفنى للفريق الأبيض ، إذا أرد التعاقد مع مدرب أجنبى خلال الفترة المقبلة.والسبب فى ذلك أن جميع المدربين الأجانب المتميزين، مرتبطون بتعاقدات حاليا سواء مع أندية أو منتخبات ، ولم يتم طرح أسماء متميزة سوى الثلاثى الكرواتى زلاتكو والفرنسى جيريس بجانب البرتغالى أوناسيو، أما باقى المدربين الذين تم ترشيحهم لم يرقوا لمستوى منصب المدير الفنى لنادى الزمالك.وعندما إستقر نادى الزمالك على الثلاثى للمفاضلة بينهم، أجريت إتصالات مع الكرواتى زلاتكو ، ولكن المدرب الكرواتى رفض التعاقد مع الزمالك، وأكد إنه يحتاج إلى الراحة حتى نهاية الموسم بعدما رحل عن نادى العين الإماراتى والمشاكل التى واجهته خلال فترة تواجده مع الفريق. بينما كان موقف جيريس غامض ، حيث طلب البداية من مسئولى القلعة البيضاء الإنتظار لحين حسم موقفه مع منتخب مالى، ثم طلب 60 ألف دولار من أجل التوقيع مع الزمالك، وعندما رفض رئيس النادى الأبيض مطالب جيريس المالية ، عاد المدير الفنى الفرنسى للمطالبة بإرسال وفد زمالكاوى إلى فرنسا للتفاوض معه شخصيا ، وهو ما قوبل بالإستياء من مرتضى منصور الذى رفض إرسال وفد إلى فرنسا.أما البرتغالى أوناسيو كان أكثر وضوحا وجدية مع القلعة البيضاء ، حيث بمجرد علمه بالمفاوضات من جانب مسئولي القلعة البيضاء، أرسل تفويض إلى أحد الوكلاء فى مصر للتفاوض المباشر والجدى مع مسئولي الزمالك، وعندما عرض عليه قيمة 40 ألف دولار فى الشهر له ولمساعديه، لم يبدى البرتغالى أى إعتراض، بل وافق على شروط الزمالك وأكد إنه ينتظر الرد النهائى من أجل الحضور إلى القاهرة وتوقيع العقود، وهو ما جعل كفة أوناسيو الأرجح لتولى منصب المدير الفنى لنادى الزمالك.

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات