رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

بالأرقام.. كيف أعاد إيهاب جلال "المصري" إلى منافسة الكبار؟

إيهاب جلال

نجح إيهاب جلال المدير الفني لفريق المصري في العودة بالفريق البورسعيدي مرة أخرى للتواجد بالمربع الذهبي الذي ابتعد عنه هذا الموسم، والعودة لمنافسة الكبار بعد الإطاحة بإنبي بثلاثية مقابل هدف، خلال اللقاء الذي جمع الفريقين بإستاد الجيش بالسويس ضمن منافسات الجولة الـ24 بالدوري الممتاز.

قاد إيهاب جلال ثورة للم الشمل مرة أخرى بالفريق البورسعيدي، بعدما انفرط عقد الفريق بعد رحيل التوأم حسام وإبراهيم حسن بعد ثلاثة مواسم ونصف من الإنجازات غير المسبوقة بالفريق.

تولى إيهاب جلال تدريب المصري في الـ17 من ديسمبر الماضي، خاض خلال تلك الفترة تسع لقاءات، حقق الفوز في 5 لقاءات أمام إنبي 3\1، والنجوم 1\0، والمقاصة 2\0، وبتروجيت 1\0، والمقاولون 1\0، وتعادل في ثلاث مباريات أمام الاتحاد 2\2، وسموحة 0\0، وبيراميدز 3\3، وهزم في لقاء وحيد أمام الجونة 2\0.

تولى إيهاب جلال تدريب المصري ورصيده 17 نقطة خلال 14 مباراة، فاز في 3 لقاءات، وتعادل في 8، وخسر 3 مواجهات، ليصل به إلى المركز الرابع برصيد 35 نقطة خلال تسع مباريات.

وهناك مقومات ساعدت إيهاب جلال لنقل المصري هذه الخطوة المهمة والفارقة بمشوار الفريق هذا الموسم، أهمها تلبية مجلس الإدارة لجميع طلباته، بداية من الصفقات التي طلب التعاقد معها خلال يناير الماضي، مرورا باللعب بملعب السويس الذي يفضل اللعب به عن برج العرب الذي كان يستضيف لقاءات الفريق طوال فترة تولي حسام حسن قيادة الفريق.

وساهمت الصفقات الجديدة سعيدو سيمبوري وحسين رجب ومحمد صالح ومصطفى طيارة واموتو وايزيكل باسي في نقل الفريق لمكان ومركز أفضل، ومعهم نجوم الفريق أحمد مسعود وعمرو موسى وإسلام عيسى وإسلام أبو سليمة ومحمود وادي وأحمد ياسر ومحمود حمدي وباقي اللاعبين.

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات