رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

محام يكشف العقوبة المنتظرة لسائق قطار محطة مصر

حادث محطة مصر

قال المحامي والحقوقي عمرو عبد السلام المحامي بالنقض - رئيس منظمة العفو العربية لحقوق الإنسان تحت التأسيس: إن المتهمين في واقعة قطار محطة مصر يواجهون عقوبة السجن لمدة تصل إلى عشر سنوات أو الإعدام حال تعمد ارتكاب الواقعة وإزهاق أرواح المواطنين تنفيذا لغرض إرهابي.

وأوضح أن المادة 238 من قانون العقوبات نصت على:

"من تسبب خطأ في موت شخص بأن كان ذلك ناشئًا عن إهماله أو رعونته أو عدم احترازه أو عدم مراعاته للقوانين والقرارات واللوائح والأنظمة يعاقب بالحبس مدة لا تقل عن ستة أشهر وبغرامة لا تتجاوز مائتي جنيه أو بإحدى هاتين العقوبتين".

وتكون العقوبة هي الحبس مدة لا تقل عن سنة ولا تزيد على 5 سنوات وغرامة لا تقل عن مائة ولا تجاوز 500 جنيه، أو بإحدى العقوبتين إذا وقعت الجريمة نتيجة إخلال الجانى إخلالًا جسيمًا بما تفرضه عليه أصول وظيفته أو مهنته أو حرفته أو كان متعاطيًا مسكرًا أو مخدرًا عند ارتكابه الخطأ الذي نجم عنه الحادث، أو امتنع وقت الحادث عن مساعدة من وقعت عليه الجريمة أو عن طلب المساعدة له مع تمكنه من ذلك.

وتكون العقوبة الحبس مدة لا تقل عن سنة ولا تزيد على 7 سنوات إذا نشأ عن الفعل وفاة أكثر من ثلاثة أشخاص، فإذا توافر ظرف آخر من الظروف الواردة في الفقرة السابقة كانت العقوبة الحبس مدة لا تقل عن سنة ولا تزيد على عشر سنوات.

وأضاف أنه إذا كانت الجريمة عمدية واقترنت بظرف سبق الإصرار تكون وارتكبت لتحقيق غرض إرهابي تكون العقوبة الإعدام شنقا.

وكانت محطة مصر، شهدت أمس الأربعاء، حادثًا مروعًا باصطدام جرار قطار بهيئة السكك الحديدية في محطة مصر برمسيس، بالجدار الخرساني على رصيف رقم 6، ما أدى إلى انفجار شديد نتج عنه تصاعد أعمدة دخان كثيفة.

ووقع الحادث الذي نتج عنه اندلاع النيران ومصرع 20 شخصًا تصادف وجودهم بمنطقة الحادث متأثرين بالحريق وتفحمت أجسادهم من شدته، كما أسفر الحادث عن إصابة 28 شخصًا تم نقلهم لتلقي العلاج بمستشفيات (الهلال، القبطي، السكة الحديد، معهد ناصر، شبرا العام، الحلمية العسكرية، دار الشفاء).

كشفت التحقيقات التي أجرتها النيابة العامة عن حادث قطار محطة السكك الحديدية برمسيس، أن الجرار رقم 2310 الذي تسبب في الانفجار، اصطدم أثناء سيره متجها إلى مكان تخزينه مع الجرار رقم 2305 أثناء دورانه على الخط المجاور (عكس الاتجاه).

وقال النائب العام المستشار نبيل صادق: إن سائق الجرار المتسبب في الحادث ترك كابينة القيادة دون أن يتخذ الإجراءات اللازمة لإيقاف المحرك وتوجه لمعاينة الجرار الآخر الذي اصطدم به لمحاولة فك التشابك بين القطارين، ما أدى إلى تحرك الجرار المتسبب في الحادث دون قائده وانطلاقه بسرعة عالية فاصطدم بالمصعد الخرساني بنهاية خط السير داخل المحطة.

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات