رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري
فيروس كورونا حول العالم
المصابون
المتعافون
الوفيات

برلمانيون: ”العليا لمواجهة الأحداث الطائفية” خطوة استباقية لمواجهة العنف

أثنى برلمانيون على قرار الرئيس عبدالفتاح السيسي تشكيل لجنة مركزية تسمى "اللجنة العليا لمواجهة الأحداث الطائفية"، معتبرين أن الخطوة جيدة واستباقية للحد من خطورة أي أحداث طائفية تحدث في المستقبل.  

 

وتتشكل اللجنة برئاسة مستشار رئيس الجمهورية لشئون الأمن ومكافحة الإرهاب، وعضوية كل من ممثلين عن هيئة عمليات القوات المسلحة، والمخابرات الحربية، والمخابرات العامة، والرقابة الإدارية، والأمن الوطنى.

 

وتتولى وضع الاستراتيجية العامة لمنع ومواجهة الأحداث الطائفية ومتابعة تنفيذها، وآليات التعامل مع الأحداث الطائفية حال وقوعها، ولها الحق في دعوة من تراه من الوزراء أو ممثليهم وممثلى الجهات المعنية وذلك عند نظر الموضوعات ذات الصلة.

 

كما تعد اللجنة تقريراً دورياً بنتائج أعمالها وتوصياتها وآليات تنفيذها يعرضه رئيسها علي رئيس الجمهورية.

 

أشاد اللواء مليجي فتوح، عضو لجنة الدفاع والأمن القومي بمجلس النواب، بقرار الرئيس عبدالفتاح السيسي تشكيل اللجنة العليا لمواجهة الأحداث الطائفية، معتبرًا أنها خطوة جيدة في مواجهة هذه الظاهرة الغريبة على مصر، خصوصًا وأن المسيحيين جزء من النسيج الوطني المصري.

 

وأكد اللواء فتوح لـ "بلدنا اليوم" أن هذه الخطوة جيدة ولا غبار عليها، لكن في الوقت نفسه لابد من استمرار التركيز على  الخطاب الديني لمكافحة الأحداث الطائفية، مشددًا على ضرورة تجديد الخطاب الديني بأسلوب يناسب العصر الحالي.

 

وتابع عضو لجنة الدفاع والأمن القومي أن هذه الخطة تعتبر دعمًا لمكافحة المجهودات التي تبذل على صعيد المستوى الديني في الجانبين كدور بيت العائلة المهم، مختتمًا أن المسلمين والمسيحيين هما مكون أساسي للوطن المصري ولا يمكن أن يتخلى جزء عن الأخر.

 

قال النائب محمد أبو المجد عضو لجنة الدفاع والأمن القومي إن تشكيل الرئيس السيسي تشكيل اللجنة العليا لمواجهة الأحداث الطائفية هو نوع من الوقاية لهذه الأحداث قبل وقوعها.

 

وأضاف عضو لجنة الدفاع والأمن القومي لـ "بلدنا اليوم" أن هناك مجهودات تبذل على الجانب الديني، لكن هذا لا يمنع من ضرورة تشكيل لنة مثل هذه تضم بعض الخبرات والقيادات الأمنية لتفادي هذه الفتن الطائفية.

 

وتابع أبو المجد أن غياب وجود الأحزاب القوية على أرض الواقع ودور المحليات سبب رئيسي في لجوء الرئيس إلى تشكيل لجنة مثل سالفة الزكر لننا لو نمتلك كيانات قوية على الأرض كانت ستلعب دورًا كبيرًا في القضاء على سرطان الفتن.

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات