رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

تعرف علي التصنيف العالمي للجيوش المشاركة في «عاصفة الحزم».. الـ10 دول المشاركة هي الاقوى عربيا وعالمياً

القوات المشاركة في «عاصفة الحزم» الاقوي عربياً وعالمياً توقعات بتدخل بري كاسح في اليمن 185 طائرة مقاتلة ومقاتلات بحرية تشارك في العملية اطلقت صباح اليوم المملكة العربية السعودية عملية «عاصفة الحزم»، لردع الإنقلاب الحوثي وتبعاته من دمار للشعب اليمني، ولرأب الصدع في الجدار العربي ولدحر القلاقل التي تسعى جماعة الحوثي خلقها في المنطقة . حيث يشارك في التحالف ضد الحوثيين 185 طائرة مقاتلة، إضافة إلى سفن بحرية، مع تأهب لقوات برية.الجيوش الاقوي وتقود السعودية تحالفا إقليميا، مكوناً من عشر دول عربية وإسلامية تندرج جميعها في قائمة اقوي 100 جيش علي مستوي العالم بحسب اخر تصنيف لموقع «جلوبال فاير باور» العسكري لعام 2015، والذي قام بعملية التصنيف بحسب تسليح الدول وعدتها وعتادها، مستثنيًا امتلاك هذه الدول للسلاح النووي. باكستان ويأتي علي رأس التنظيم بحسب التصنيف العالمي لأقوي الجيوش باكستان والتي تأتي في المرتبة 17 في الاقوى علي مستوي العالم وأبدت الدولة (القوية عسكريا) والحليفة للسعودية استعدادها للمشاركة البرية، بجانب تقديم الدعم اللوجستي وإرسال قطع عسكرية مقاتلة إن لزم الامر. مصر وتأتي مصر في المرتبة الـ18 بعد باكستان مباشرة في التصنيف العالمى، ضمن الدول المشاركة في عملية«عاصفة الحزم». حيث اصدرت مؤسسة الرئاسة بيان لها تعن من خلاله عن دعمها للعمية وتبدي استعداد القوات المسلحة المصرية في المشاركة بقوات جوية وبحرية وبرية إذا لزم الامر.4 مدمرات تتوجه للخليجفيما اكد مصدر قريب من دوائر صنع القرار، أن 4 سفن حربية عبرت القناة في طريقها إلى خليج عدن، تذامنا مع تأكيدات القاهرة مشاركتها في العملية العسكرية ضد المتمردين الحوثيين في اليمن. مدخل قناة السويس ومن المقرر أن تشارك السفن الأربع في "حماية" خليج عدن بحكم الأهمية الاستراتيجية لموقعه في جنوب البحر الأحمر عند مدخل قناة السويس. 100 مقاتلة سعودية ثم المملكة العربية السعودية العمود الفقري للعملية، والتي تصنف في المركز الـ28 ما بين اقوي الجيوش عالمياً. حيث أعلنت الرياض أنها وضعت أكثر من 100 طائرة مقاتلة، إضافة إلى وضع 150 ألف مقاتل في حالة تأهب. الاسطول السعودي ويشارك الأسطول السعودي الموجود في غرب المملكة بقطعه البحرية في عمليات الحظر البحري في البحر الأحمر ومضيق باب المندب.المغرب فيما اعلنت القوات المسلحة المغربية والتي تصنف في المرتبة الـ49 علي قائمة الاقوي عالمياً، مشاركتها في العملية ،حيث تشارك المملكة المغربية بـ6 طائرات حربية ضمن التحالف. وأكدت الرباط "تضامنها المطلق" مع السعودية وتأييدها للحفاظ على الشرعية في اليمن.30 طائرة إمراتية واعلنت الإمارات العربية المتحدة والتي تأتي في المرتبة رقم 50 علي قائمة الاقوي، والثانية خاليجياً، عن مشاركتها جويا في العملية العسكرية، وخصصت 30 طائرة حربية للمهمة. الاردن فيما اعلنت المملكة الاردنية الهاشمية والمصنفة الـ64 عالمياً، عن مشاركتها في عاصفة الحزم، وقالت إنها تأتي تجسيدا للعلاقات التاريخية مع السعودية ودول الخليج، ودفعت الاردن بـ6 طائرات مقاتلة انضمت للعملية.15 مقاتلة كويتية فيما اكدت الكويت والمصنفة بـ71 عالميا مشاركتها في العملية السعودية بـ15 طائرة، وقامت على الفور بتعزيز الإجراءات الأمنية بالمرافق النفطية في الداخل والخارج نظرا للتطورات في اليمن. قطر والبحرين وشاركت قطر: المصنفة 77 علي مقياس الاوقوي، في التحالف بـ10 طائرات مقاتلة، فيما اكدت البحرين المصنفة رقم 83 علي مقياس الاقوي مشاركتها بـ15 طائرة في العملية السعودية ، «عاصفة الحزم».السودان تحرك اليات بإتجاه منطقة العمليات فيما اعلنت السودان والتي تأتي في المرتبة 101 عالميا، عن مشاركتها بقوة في عملية ردع الارهاب الحوثي في اليمن. حيث اكدت الخرطوم عن مشاركة 3 طائرات سودانية في «عاصفة الحزم»، كما أعلن وزير الدفاع السوداني، عبد الرحيم محمد حسين، أن بلاده ستشارك بقوات جوية وبرية في العمليات ضد المقاتلين الحوثيين باليمن. وأضاف قائلا للصحفيين إن القوات السودانية بدأت في تحريك آليات باتجاه منطقة العملياتواشنطن تدعم «عاصفة الحزم» لوجستياًفيما ايدت الولايات المتحدة العملية، وأبدت استعدادها لتقديم دعم لوجستي واستخباراتي للتحركات العسكرية السعودية والخليجية في اليمن. ويدور التساؤل الآن عن المسار الذي ستتخذه العملية، وهل ستبقى مجرد قصف جوي لمواقع الحوثيين؟ أم أن التدخل البري قادم؟ التصريحات الصادرة من الدول المشاركة تشير إلى أنها أعدت نفسها لعملية غير قصيرة. شن هجوم بري فيما قال مصدر سعودي مطلع على الشؤون الدفاعية، إنه لا يمكن تحقيق أهداف إعادة الحكومة الشرعية في اليمن بمجرد السيطرة على المجال الجوي للبلاد، وإنه ربما تكون هناك حاجة لشن هجوم بري لاستعادة النظام.

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات