رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

عاطلين يغتصبون طفلا ويلقونة من اعلى سطح العقارات بـ'عين شمس'

تجرد شخصين من كافة المعانى والرحمة الانسانية، وتحوالو الى ذئاب بشرية يفترسوف الاطفال، لاشباع شهواتهما الجنسية المحرمة، وعقد النية على اصطحاب احد الاطفال لممارسة الفحشاء معه، وتوجها الى الشارع لاصطياد فريستهما، وتمكنو من التعرف على طفل لا يتجاوز عمرة العشر اعموام، وتوجة بة الى احد العقارات وهناك اجبروة على خلع ملابسة رغما عنة، ولم يتشفع لهما بكاء الطفل وتوسلة لهما بل انهما قامو بتوثيقة حتى يتمنو من تحقيق رغبتهما المتوحشة، ولم يكتفو بذل بل انهما قامو بالقائة من اعلى سطح العقارات ليفارق الحياة ويصبح جثة هامدة.وتذايد تلك الظاهرة على مجتمعا بصورة ملفتة وتعدد البلاغات الفترة الماضية لوقائع عدة مثل تلك الواقعة البشعة وانتشرت ظاهرة اغتصاب الاطفال وقتلهما بصورة كبيرة تفاصيل الواقعة.شهدت منطقة عين شمس جريمة منابشع الجرائم المرتكبة التى تقشعر لها افة الوجدان والقلوب، راح ضحيتها طفل يبلغ من العمر 10 سنوات على طريقة عقب اغتصابة وقتلة، حيث ألقى به عاطلان من أعلى عقار، ليسقط جثة هامدة عقب الاعتداء عليه جنسيا.تلقى رئيس مباحث قسم شرطة عينن شمس، بلاغا من الاهالى يفيد بالعثور على جثة لطفل امام احد العقارات غارقا فى الدماء، وعلى الفور توجة رئيس المباحث ومعاونية الى محل الواقعة، من خلال المشاهدة ومناظرة الجثة تبين انة طفل موثق الفم واليداين، كما تبين عدم وجود الجزء الاسفل من ملابسة، الامر الذى يشير الى وجود شبهة جنائية حول الجريمة.وتم إخطار اللواء خالد يحيى مدير الادارة العامة لمباحث القاهرة، والذى امر بسرعة الكشف عن ملابسات الواقعة وتحديد الجناة والقبض عليهما، وتم تكليف اللواء مدير المباحث الجنائية بعمل فريق بحث مكبر لجمع التحريات والمعلومات لتحديد هوية مرتكبى الجريمة، وانتلقت رجال المباحث فى جمع المعلومات والتفاصيل ومن خلال البحث والتحرى وسوال الاهالى تبين تواجد الطفل بصحبة اثناين لا يعرفهما احد وانهما قامو بالصعود الى تلك العقار وبصحبتهما الطفل وعقب ما يقرب من ساعتين سمعت الاهالى صوت عالى وعند المشاهدة تبين انة الطفل الامر الذى احدث حالة من الفزع والرعب لدا الاهالى والمارة بالمنطقة.وقامت رجال المباحث برسم تلك الاشخاص عقب الاداء باوصافهما وتمكنت من تحديد ملامحهما وبعرضهما على شهود الواقعة تعرفو عليهم واد ان هولاء انو بصحبت الطفل، وعلى الفور قامت رجال الامن بتكثيف جهودهما لضبط المتهمين عقب الوصول الى هويتهما. ونجح رئيس مباحث عين شمس ومعاونية من القبض على المتهمين.وبمواجهتهما بما اسفرت عنة التحريات والمعلومات، امام مدير الادارة ومدير المباحث، ومفتشى المباحث.اعترفا المتهمان بتفاصيل الجريمة البشعة التى قامو بارتكابها، واكدو على انهما قامو فى بداية الامر باستدراج الطفل "عمرو" 10 سنوات بحجة اللهو معهما واقتاداه إلى أعلى عقار بمنطقة عين شمس، ثم اعتديا عليه جنسيا رغما عنة ولم تشفع لهما دموعة ووالتوسل لهما على طرقة، بل انهما قامو بخلع ملابسة وانقدو علية لاشباع رغباتهما الجنسية منة وعقب الانتهاء من اعتدائهما الجنسى علية فيما بينهما، تم قيدا المجنى عليه "بحبل وملاية" ووضعا على فمه لاصق حتى لا يستغيث ثم ألقيا به من أعلى سطح العقار لعدم اكتشاف فعلتهما الاجرامية، فسقط جثة هامدة وتوفى الطفل نتيجة إصابته بكسر فى الجمجمة ونزيف داخلى،ومن خلال ذلك الاعترفات، تبين أن وراء الواقعة عاطلين من بينهما حدث أقل من 18 عامًا.تم إخطار اللواء اسامة بدير مساعد الوزير لامن القاهرة، والذى امر باخطار النيابة العامة لعمل معاينة لمسرح الجريمة ومشاهدة الجثة واتخاذ اللازم نحو المتهمين.تم على الفور عمل محضر بالواقعة واقوال المتهمين وقامت النيابة بالانتقال الى مسرح الجريمة . وبعرضهما على رئيس نيابة عين شمس ، الذى أمر بحبسهما 4 ايام على ذمة القضية والتجديد لهما فى الموعد القانونى ، مع اعدد تقرير شامل حول ملابسات الواقعة وتحريات المباحث ، كما امر بعرض المجنى علية على مصلحة الطب الشرعى لتحديد سبب الوفاة ، واعداد تقرير عن واقعة الاغتصاب والاصابات المحدثة بة التى اودت بحياتة .

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات