رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

تزامنًا مع انطلاق "عمومية الصحفيين".. رفعت رشاد وضياء رشوان يتصدران المشهد

انتخابات نقابة الصحفيين

حالة من الترقب والقلق تشهدها الأوساط الصحفية، مع بدء انعقاد الجمعية العمومية، لأعضاء نقابة الصحفيين، بانتخابات التجديد النصفي بالنقابة على مقعد النقيب ، و6 من أعضاء المجلس المُنتهية مدتهم، وناشدت اللجنة العليا المشرفة على انتخابات النقابة برئاسة جمال عبدالرحيم، أعضاء النقابة بالحرص على حضور اجتماع الجمعية العمومية .

انتخابات نقابة الصحفيين

المرشحون على منصب النقيب والمجلس

وصل عدد المرشحين بانتخابات التجديد النصفي على منصب النقيب 11 مرشحًا، وبلغ عدد المرشحين لعضوية مجلس النقابة 52 مرشحا، وجاء الإقبال على الترشح لعضوية المجلس أقل بكثير من الدورات الماضية فقد شهدت انتخابات 2017 ترشح 74 صحفيا أما انتخابات 2015 شهدت ترشح 81 مرشحا ومرشحة بالانتخابات وفى انتخابات 2010 ترشح 101 مرشح بانتخابات التجديد النصفى، ومرشحة واحدة على منصب النقيب.اللجنة المشرفة على انتخابات نقابة الصحفيين

مرشحو الصحف الحزبية يتصدرون المشهد

سجلت انتخابات هذا العام تقدم 6 مرشحين على منصب النقيب من مؤسسات قومية، ثلاثة مرشحين من دار التحرير ومرشح واحد بكل من الأهرام والأخبار ووكالة أنباء الشرق الأوسط، كما تقدم 5 مرشحين على منصب النقيب من الصحف الحزبية والخاصة.

عضوية المجلس

ولعضوية المجلس تقدمت 10 مرشحات، وتقدم 28 مرشحا لعضوية المجلس من مؤسسات قومية -11 مرشحا من أخبار اليوم و8 مرشحين من الأهرام و3 مرشحين من دار التحرير واثنان من وكالة أنباء الشرق الأوسط و2 دار الهلال ومرشح واحد لكل من دار المعارف وروزاليوسف-، كما تقدم 24 مرشحا لعضوية المجلس من الصحف الخاصة والحزبية.

مؤسسة دار التحرير تتصدر عدد المرشحين

تصدرت مؤسسة دار التحرير عدد المرشحين على منصب النقيب بـ3 مرشحين فيما تصدرت مؤسسة أخبار اليوم عدد المرشحين لعضوية مجلس النقابة بـ11 مرشحا.

مرشح على منصب النقيب وعضوية المجلس

وتقدم أحمد الشامى نائب رئيس تحرير الجمهورية، بأوراق ترشحه على مقعد نقيب الصحفيين، وعضوية المجلس معا، وهو إجراء صحيح طبقا للمادة 7 فقرة ( ا) من اللائحة التنفيذية للقانون 76 لسنة 1970.

احمد الشامي

المرشحون على عضوية المجلس

وبمجلس نقابة الصحفيين الحالى تقدم للترشح 4 مرشحين فقط هم الصحفيين خالد ميرى ومحمد شبانة ومحمود كامل وحاتم زكريا، فيما اعتذر إبراهيم أبوكيلة وأبوالسعود محمد عن الترشح رغم إعلانهما الترشح رسميا على عضوية مجلس النقابة، كما ترشح أعضاء سابقون بدورات سابقة بمجلس نقابة الصحفيين، وهم الزملاء خالد البلشى وهشام يونس وحنان فكرى.

ومن بين المرشحين على مقاعد عضوية مجلس النقابة يوسف أيوب رئيس تحرير جريدة صوت الأمة، وأحمد سعد، وأسماء عصمت والديب أبوعلى، والعارف بالله طلعت، وأمانى عبدالله، وأميرة العادلى، وإيمان كامل، وإيهاب قمورة، وبهاء مباشر، وتامر هنداوى، وحازم حسنى.

ومن بين المرشحين أيضا، حماد الرمحى وحمدى البصير، وخالد مبارك، وخالد العطفى، ودعاء النجار، وريمون فرنسيس، وسيد بدرى، وصديق العيسوى، وعادل عزام، وعمرعمار، وعمرو الكاشف، وعيسى جاد الكريم وفاطمة مصطفى، ومحاسن السنوسى ومحسن هاشم، ومحمد الأصمعى، ومحمد الصايم، ومحمد ربيع، ومحمد السيد حسانين، ومحمد يحيى، ومحمد يوسف، ومريم جبل، ومصطفى متولى، وممدوح الصغير، وهشام جعفر، وهيثم النويهى، ووجدى رزق، ووليد حيدر، وياسر السجان، وياسر مصطفى وياسين غلاب.

مفاجآت فى بداية تلقى طلبات الترشح بعد إنسحاب سلامة

فى بداية الإعلان عن فتح باب الترشح للانتخابات، شهدت انتخابات الصحفيين عدة مفاجآت بدءا من إعلان عبد المحسن سلامة نيته الترشح على منصب النقيب، وأنه يعكف على وضع برنامجه الانتخابى ثم إعلان النقيب عدم الترشح عارضا الإنجازات التى قدمها على مدار عامين للنقابة والمهنة.

انتخابات الصحفيين

انسحاب البرغوثي.

ولم يكن سلامة فقط هو من تراجع عن خوض الانتخابات فبنفس اليوم، أعلن الكاتب الصحفي محمد البرغوثي، مدير تحرير جريدة الوطن، انسحابه من الترشح بانتخابات الصحفيين، بعد أيام من إعلانه ترشحه رسميا ، وذكر حينها عن دوافع ترشحه ، حيث قال إن مهنة الصحافة تواجه أزمة وجود، والصحف تعاني من التراجع الشديد في الإعلانات، وأن الغالبية العظمى من الصحفيين أصبحوا تحت خط الفقر في الوقت الذي تجد فيه القائمين علي المهنة، لا يهمهم لا تشغلهم غير مكاسبهم الشخصية والمنافع التي يتحصلون عليها من شغل المناصب القيادية.

محمد البرغوثي

ترشح ضياء رشوان على منصب النقيب

أعلن الكاتب الصحفي ضياء رشوان، رئيس الهيئة العامة للاستعلامات، ونقيب الصحفيين الأسبق، عن ترشحه لمقعد النقيب، وخلال بيان صادر له قال: "زميلاتي وزملائي الكرام أعضاء نقابة الصحفيين العريقة.. يشرفني كعضو في جمعيتكم العمومية الموقرة أن أتقدم لنيل ثقتكم الغالية مرشحًا لمقعد نقيب الصحفيين، من أجل لم شمل نقابتنا وإنقاذ مهنتنا، وطريقنا لتحقيق هذا هو الحرية والمهنية والمسئولية».

ولد رشوان عام 1960 بمحافظة الأقصر، تخرج من كلية العلوم السياسية جامعة القاهرة، وعمل باحثًا وخبيرًا استراتيجيًا بمركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية، وخاض رشوان انتخابات نقابة الصحفيين على مقعد النقيب عام 2009، أمام الكاتب الصحفي مكرم محمد أحمد، وفاز بها "مكرم" بالتجديد، ورشح نفسه على مقعد النقيب في مارس 2013، أمام النقيب الحالي عبد المحسن سلامة، والتي أسفرت عن فوزه بمنصب النقيب.

قرار ضياء رشوان بالترشح على منصب نقيب الصحفيين، أثار جدلا في الوسط الصحفي ، حيث رأى البعض أنه لا يحق له الترشح قانونيا باعتباره يشغل منصبًا حكوميًا "رئيس الهيئة العامة للاستعلامات"، وهو ما يجعله يقتقد لشرط من شروط القيد بجدول المشتغلين، بالإضافة إلى تقدم صحفيين بطلب لتجميد عضويته هو وآخرين لشغلهم مناصب وزارية.

انتخابات الصحفيين

رشوان يرد

تلك الشروط التي رفضها رشوان مؤكدًا صحة عضويته باعتبار أن عمله كرئيس لهيئة الاستعلامات لا ينفصل عن العمل الصحفي، باعتبار أن عملها صحفي في الأساس، هذا القرار الذي رفض عبد المحسن سلامة نقيب الصحفيين التعقيب عليه قائلا: «ليس لي رأي، والمهم هو تطبيق القانون الذي يمنع من يشتغل بمهنة حكومية غير الصحافة من أن يكون عضوا بالجمعية العمومية، والترشح ليس حكرًا على أحد، والنقابة مفتوحة للجميع، الذي يريد الترشح، وخوض المعركة فليتقدم».

رفعت رشاد

أعنل الكاتب الصحفي، رفعت رشاد، عضو مجلس النقابة السابق، وعضو مجلس إدارة مؤسسة أخبار اليوم، عبر صفحته الشخصية على الفيس بوك عن ترشحه على منصب نقيب الصحفيين، قائلاً: "أعلن عن قراري الترشح لمنصب نقيب الصحفيين في الانتخابات التي تجرى في شهر مارس القادم بإذن الله"

وفي تصريحات صحفية له ذكر المرشح أن المرحلة المقبلة تحتاج للاصطفاف لمصلحة المهنة، وفي حال فوزه بمنصب النقيب فسيكون نقيبًا للصحفيين، وليس للمعارضين".

وأكد أن نقابة الصحفيين جزءً من الدولة وتعد أحد مؤسساتها وقوتها الناعمة، وبالتالي لا معنى للحديث بأن النقابة في طرف والدولة في طرف آخر، "هذا كلام غير منطقي وغير مقبول"

وأشار إلى أن برنامجه الانتخابي سيركز على الشق الاقتصادي للصحفي، من خلال زيادة المعاش بشكل مواكب مع البدل، حتى لا يكون هناك ضرر على من يخرج للمعاش بأن يقل دخله الشهري.

انتخابات الصحفيين

سيد الإسكندراني

أما سيد الإسكندراني، نائب رئيس تحرير جريدة الجمهورية،أعلن عن نيته للترشح على منصب نقيب الصحفيين، في الانتخابات، وأكد في بيان سابق له، أن زيادة البدل وتحسين أوضاع الصحفيين الاقتصادية يأتيان على رأس قائمة أولوياته خلال هذه الفترة، وأنه بصدد الانتهاء من إعداد برنامجه الانتخابي، ليطرحه على أعضاء الجمعية العمومية قريبا.

ولم تكن تلك المرة الأولى التي أعلن فيها، نائب رئيس تحرير جريدة الجمهورية الترشح على منصب النقيب ، فقد ترشح بانتخابات النقابة فبراير 2017 ، والتي فاز بها عبد المحسن سلامة النقيب الحالي.

سيد الاسكندراني

ضمان نزاهة الانتخابات

وأصدرت اللجنة المنظمة لانتخابات التجديد النصفى، تعليمات مشددة للأجهزة الإدارية والمعاونة بالنقابة بعدم التدخل من قريب أو بعيد فى العملية الانتخابية منذ فتح باب الترشح وحتى الانتهاء من إجراء الانتخابات.

وطالب جمال عبدالرحيم، رئيس اللجنة العليا المنظمة لانتخابات النقابة، جميع العاملين بالجهاز الإدارى والأجهزة المعاونة، القيام بواجبهم الوظيفى فيما يتعلق بالعملية الانتخابية تنفيذا لقانون النقابة واللائحة الداخلية وتعليمات اللجنة العليا المنظمة للانتخابات بعيدا عن التدخل فى الدعاية لمرشح بعينه.

وقال رئيس اللجنة ، إن اللجنة ستتخذ كافة الإجراءات القانونية اللازمة حيال أى موظف بالنقابة يخالف القانون واللائحة الداخلية وتعليمات اللجنة، موضحا أنه تم إرسال جواب لمجلس الدولة للإشراف على الانتخابات.

الكاتب الصحفي جمال عبد الرحيم

بداية السباق

وسوف تنعقد الجمعية العمومية اليوم، ويبدأ التصويت عقب اكتمال النصاب القانونى للعمومية، وفى حال الإعادة على منصب النقيب، تظل الجمعية العمومية فى حالة انعقاد حتى انتهاء جميع عمليات فرز الأصوات، وتُجرى الانتخابات فى اليوم التالى .

وفى حالة عدم اكتمال النصاب القانونى للجمعية العمومية، ينعقد الاجتماع الثانى لها بعد أسبوعين يوم 15 مارس المقبل، ويكتمل النصاب القانونى بحضور ربع عدد الأعضاء، ويبدأ التصويت عقب اجتماع الجمعية العمومية فى اللجان المُوزعة داخل مبنى النقابة، ثم الفرز وإعلان النتيجة.

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات