رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري
فيروس كورونا حول العالم
المصابون
المتعافون
الوفيات

"ليلة سقوط الأبرياء".. أكوام القمامة تجمع أجساد الأطفال

طفل

حالة من الحزن تسيطر على المجتمع المصري خلال الأيام القليلة الماضية، على خليفة حادث إنفجار قطار مصر، والذي أسفر عن استشهاد 20 شخصًا، وإصابة قرابة 40 آخرين، فيما توالت الحوادث الآخرى في شتى نطاق المحروسة، بعد هذا الحادث مباشرة.

فمن حادث قطار مطروح الذي أسفرعن مصرع شخص وإصابة 6، إلى حادث انفجار سيارة بصلاح سالم ليلة أمس، وينتهي المطاف اليوم، باستهداف الأطفال، حيث تكرر نفس الحادث في منطقتي شبرا الخيمة، وساقية مكي في الجيزة، حينما عثر رجال الأمن على جثث اطفال ملقاه في أكوام القمامة، ما أثار جدل واسعًا واستياء الجميع.

الكلاب نهشته ومازال حيًا

ففي منطقة شبرا الخيمة، عثر الأهالي على طفل رضيع ، ملقى في مكان مخصص لتجميع "القمامة " وعلى الرغم من تعرض الطفل، لنهش الكلاب، إلا أنه مازال على قيد الحياة، وتم نقله لحضانة مستشفى ناصر العام، وتحرر عن الواقعة المحضر اللازم وأخطرت النيابة للتحقيق.

تلقي اللواء رضا طبلية مدير أمن القليوبية ، اخطا من العميد صموئيل عطاالله ، مأمور قسم أول شبرا الخيمة ، وعلى الفورتم نقل الطفل لمستشفى ناصر العام بشبرا الخيمة ، واتخاذ الإجرءات الطبية ،وتم تحرير محضر بالواقعة وتولت النيابة التحقيق.

جثة طفل في برميل

وعقب وقوع هذه الحادث بدقائق، كثفت الإدارة العامة لمباحث الجيزة تحرياتها لكشف غموض العثور على جثة طفل ملقاة داخل برميل بمنطقة ساقية مكى.

وذكر شهود عيان أن الطفل يبلغ من العمر 6 سنوات خرج للهو بالشارع إلا أنه اختفى عقب ذلك حتى تم العثور عليه مفارقا الحياة وملقاة جثته داخل برميل.

وانتقل رجال المباحث إلى محل الواقعة، وتم التوصل لأفراد أسرته، وجاري تكثيف التحريات لكشف غموض الحادث، وحرر محضر بالواقعة، تمهيدا لإخطار النيابة للتحقيق.

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات