رئيس مجلس الإدارة
د/ إلهام صلاح
رئيس التحرير
وليد الغمري

اقتصاد قطر يوشك على الانهيار عقب مقاطعة بنوك أجنبية لعملتها

عقب مقاطعة بعض الدول العربية لدولة قطر، وتوالت عليها الضربات الصاعقة من كل حدب وصوب، بينما هذه المرة الضربة تُخص الاقتصاد القطري، وذلك بعد أن قررت العديد من البنوك ووكالات الصرافة الأجنبية رفض شراء الريال القطري، وذلك وفقاً لما نقله موقع "دوحة نيوز"، اليوم الأربعاء. وأضاف الموقع أن بعض مؤسسات التداول المصرفي، وضعت الريال القطري تحت المراقبة، وذلك لانخفاض قيمته في السوق بسبب أزمة مقاطعة الدول عربية للدوحة. عدد من المواطنين القطريين المسافرين في أوروبا والولايات المتحدة وآسيا تواصلوا مع الموقع، وأكدوا أنهم لم يستطيعوا بيع ريالات قطرية في الخارج.وقال أحدهم : "أنا في لوس أنجلوس وحاولت تحويل أموالي القطرية في بنوك عدة، لكنهم أخبروني بأن أوامر وصلتهم بعدم قبول الريال القطري مطلقا". ووفقا لما ذكره الموقع القطري فقد أكد الفرع البريطاني من شركة الصرافة العالمية "ترافيليكس" وبنك "هاليفاكس بانك أوف سكوتلاند" البريطاني، عدم قبولهم للريالات قطرية من الزبائن.

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات