رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

وزيرة التخطيط: نسعى إلى تقديم الدعم اللازم لأفغانستان

هالة السعيد وزيرة التخطيط والمتابعة

اجتمعت الدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري، مع محمد محق سفير دولة أفغانستان، وذلك لبحث إمكانية التعاون بين الوزارة ودولة أفغانستان فيما يتعلق بمجالات الإصلاح الإداري، حيث ناقش الطرفان ما يمكن أن تقدمه وزارة التخطيط في دعم جهود إعادة بناء الدولة والمؤسسات الأفغانية.

وأكدت " السعيد" ، حرص مصر على تعزيز التعاون مع دولة أفغانستان، مؤكدة على أن وزارة التخطيط تسعى إلى تقديم الدعم اللازم لدولة أفغانستان لدعم جهود إعادة بناء الدولة والمؤسسات الأفغانية.

كما استعرضت هالة السعيد ما تقوم به الوزارة من جهود لدعم وتنمية الاقتصاد المصري والجهاز الإداري للدولة، مشيرة إلى خطة الإصلاح الإداري التي تنتهجها الدولة وتسعى على تنفيذها وزارة التخطيط إيمانًا بقضية إصلاح وتنمية الجهاز الإداري للدولة المصرية، مشيرة إلى أن الدولة تسير في خطى جادة نحو إحداث نقلة نوعية بالجهاز.

وأوضحت هالة السعيد أن خطة الإصلاح الإداري التي تعمل عليها الوزارة تستهدف رفع كفاءة الجهاز الإداري للدولة من خلال تنفيذ مجموعة من الإصلاحات المؤسسية لتحقيق مبدأ الشفافية ومكافحة الفساد تحقيقًا لأهداف إستراتيجية التنمية المستدامة رؤية مصر 2030، موضحة خطة الإصلاح الإداري تتضمن عدة محاور تتمثل في محور الإصلاح التشريعي والذي يهدف إلى تحديث القوانين المنظمة لعمل الجهاز الإداري ومحور تحقيق التطوير المؤسسي.

وأشارت إلى أن الهدف من ذلك المحور يتمثل في تعزيز انضباط أعمال الإدارة العامة إلى جانب خلق نظام إداري مرن، مشيرة إلى أنه تم رسم هيكل إداري للوزارات واستحداث مجموعة من الوحدات التنظيمية تمثلت في وحدة الموارد البشرية وكذا وحدة المراجعة الداخلية، ووحدة التخطيط الإستراتيجي والمتابعة بالإضافة إلى القيام بوضع خطة لانتقال الوزارات للعاصمة الإدارية الجديدة.

ولفتت السعيد إلى جهود الحكومة في دعم خطة الإصلاح الإداري، لافتة إلى إطلاق جائزة مصر للتميز الحكومي، كجائزة سنوية تحت رعاية السيد رئيس الجمهورية، بهدف التنافس بين المؤسسات الرسمية والموظفين تكريمًا للمتميزين.

وحول محور بناء وتنمية القدرات وأشارت السعيد إلى أن الهدف منه يأتي في إطار إعداد الكوادر اللازمة لرفع كفاءة الجهاز الإداري إلى جانب الاهتمام بتأهيل الشباب، لافتة إلى اهتمام الدولة بالاستثمار في العنصر البشري.

وأكدت أن هناك استراتيجية كبيرة لبناء القدرات تتم على مستوى الجهاز الإداري، حيث لأول مرة يتم القيام بعملية تدريب شاملة لكل العناصر في الجهاز الإداري يسبقه عملية تقييم قبل التدريب وأخرى بعده وتابعت السعيد أنه جار تدريب نحو 7500 قيادي على مستوى الجهاز الإداري للدولة جار تدريبهم، بالإضافة إلى إنشاء الوحدات المتخصصة للمساعدة على تنفيذ تلك الخطة التدريبية على مستوى كل الوزارات.

كما لفتت السعيد إلى البرامج التدريبية التي حرصت الوزارة على تقديمها خلال الفترة الماضية وحتى الآن والتي تستهدف فئات مختلفة من العاملين بالجهاز الإداري للدولة مشيرة إلى برنامج وطني 2030، لافتة إلى التعاون بين المعهد القومى للإدارة والذي يمثل الذراع التدريبية لوزارة التخطيط وجامعة ميسورى الأمريكية وبرنامج الأمم المتحدة للمرأة في تنفيذ برنامج القيادة التنفيذية للمرأة والمخصص للقيادات النسائية بالجهاز الإداري للدولة فضلًا عن إطلاق مشروع رواد 2030 ماجستير ريادة الأعمال وإدارة الابتكار.

كما تناولت وزيرة التخطيط الحديث حول محور تحسين الخدمات الحكومية مشيرة إلى أن الهدف منه يأتي بتبسيط الإجراءات الحكومية والتوسع في ميكنة الخدمات المقدمة مع ميكنة تلك الخدمات بشكل متكامل، مؤكدة أنه تم خلال فترة وجيزة ميكنة العديد من الخدمات وتطوير مراكز خدمات المواطنين بكافة المحافظات، مشيرة إلى ميكنة كافة خدمات محافظات مدن القناة والانتهاء من نحو 200 مركز خدمة منتشرة على مستوى الجمهورية تقدم الخدمات المميكنة للمواطنين في المحافظات.

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات