رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

برلماني يطالب باستجواب الحكومة بعد حادث محطة مصر

مدبولي

تقدم النائب محمد عطا سليم، عضو لجنة الشئون الدستورية والتشريعية بمجلس النواب، باستجواب للدكتور علي عبدالعال، رئيس البرلمان، وموجه للدكتور مصطفي مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، حول الفساد المالي والإداري داخل وزارة النقل والذي كان سببًا مباشرًا في استمرار حوادث القطارات.

كما تقدم "سليم"، خلال البيان الصادر له، بمذكرة عاجلة إلى الدكتور مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء، حول وقائع فساد، وإهدارا للمال العام بوزارة النقل والمواصلات، وصفها بأنها تتعلق بالأمن القومى المصرى.

وقال عضو مجلس النواب، إن وزارة النقل تتعمد إهدار المال العام، حيث أعلنت عن حاجتها لـ700 عربة قطار، قدمت خلالها عدة عروض من بعض الشركات الدولية، بعد اشتراط الوزارة لإبرام هذه الصفقة حصول مقدم العرض على قرض بمليار دولار لصالح الدولة المصرية لتنفيذ هذه الصفقة.

وأشار البرلماني إلى أنه في ضوء ذلك تقدمت كل من روسيا والمجر بعرض مشترك بتنفيذ هذه الصفقة وبتوفير هذا القرض وأن يقوما بتصنيع تلك العربات وفقا للمواصفات المطلوبة وأن يتم ذلك بدولة المجر.

وتقدمت جمهورية لاتفيا بعرض لتنفيذ هذه الصفقة وبمميزات أفضل تصل إلى ثمانى مميزات- من العرض سالف الذكر - وفقا للمواصفات التي طرحتها الوزارة ، ويتضح ذلك - من خلال المقارنة بين العروض المتقدمة - في الآتي :

وقدمت كل من دولتي روسيا والمجر عرضهما بتوفير القرض البالغ مقداره، مليار دولار وأن الدولة هي التي تقوم بسداد القرض، والفوائد المترتبة عليه، في حين أن عرض جمهورية لاتفيا التي تقدمت به شركة R.V.R لصناعة عربات القطار جاء بتوفير القرض وسداده، من جانب الشركة وليس الدولة.

كما أن العرض المقدم، من جمهوريتي المجر وروسيا سينفذ في خارج مصر، في حين أن العرض المقدم من شركة R.V.R سينفذ داخل الدولة المصرية بالاشتراك مع مصنع 200 الحربي.

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات