رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

جرجس إبراهيم: إقرار قانون بناء الكنائس انتصار للأقباط

قال الكاتب الصحفى، جرجس إبراهيم "المتخصص بالشأن القبطى"، أن موافقة مجلس النواب على إقرار قانون ينظم بناء وترميم الكنائس هو "إنجاز" لإنهاء أزمة عمرها قرون من الزمان.وأضاف إبراهيم فى تصريحات صحفية، أن أزمة بناء وترميم الكنائس عمرها قرون طويلة بدأت مع إصدار "الخط الهمايونى" هو قانون عثمانى وضعه السلطان عبد المجيد الأول فى فبراير 1856، الغرض منه تنظيم بناء دور العبادة فى جميع الولايات التابعة للدولة العثمانية، يطبق على كل الملل والأديان غير الإسلامية، والذى جعل الكثير من العقبات فى ترميم وبناء الكنائس.وفى عام 1934 أصدر محمد العزبى باشا، وكيل وزارة الداخلية الشروط العشرة لبناء الكنائس، والتى منعت بناء الكنائس وسببت الكثير من المعوقات وأثارت الكثير من الفتن الطائفية والتى أدت إلى تقسيم المجتمع على أساس طائفى.وشدد، الكاتب الصحفى جرجس إبراهيم، على أن إقرار القانون أنهى عقود وقرون طويلة من التعنت فى بناء الكنائس وترميمها، وبذلك يكون أول قانون حديث ينظم بناء الكنائس، وهو بداية جديدة لدولة القانون والمواطنة التى ينادى بها الرئيس عبدالفتاح السيسى.وتابع قائلا: "إن 90% من الكنائس الموجودة غير مرخصة، والسبب فى ذلك الشروط العشرة التى وضعها محمد العزبى باشا عند بناء الكنائس، وهى أيضا سبب الأزمة التى تحدث عند بناء أى كنائس حتى الآن، ومع إقرار القانون ينهى كل هذه الأحداث التى تعصف بالنسيج الوطنى.

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات