رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

"بيتخانق مع ابن أختي".. حكاية شاب أوسيم المقتول على يد مكوجي

جثة-صورة أرشيفية

لم يتوقع "سيد.ش.م.ع" صاحب الـ 19 سنة أن تنتهي حياته بهذه الطريقة البشعة حينما علم أن ابن شقيقته يتشاجر مع "محمد.ا.م"، 40 سنة، "مكوجي" والتي انتهت بطعنة نافذة بالصدر أدوت بحياته بسبب أولوية المرور.

جريمة حولت منطقة أوسيم لحالة من هلع وفزع، بعدما حضر المجني عليه لمناصرة ابن شقيقته، وأشهر سلاحه الأبيض وسدد طعنة نافذة للشاب ابن الـ 19 سنة، وجرى نقله إلى مستشفى أوسيم المركزي في محاولة لإنقاذه إلا أن محاولات أطباء قسم الاستقبال باءت بالفشل، حيث لفظ أنفاسه الأخيرة متأثرًا بإصابته التي ألمت به، ليتحرك ضباط المباحث وتمكنوا من ضبط المتهمين والأداة المستخدمة في ارتكاب الواقعة خلال 24 ساعة.

لقى مركز شرطة أوسيم بلاغًا، من مستشفى أوسيم المركزي بوصول المدعو "سيد.ش.م.ع- عربجي- 19عامًا مقيم بدائرة المركز متوفى إثر إصابته بجرح نافذ بالبطن من الناحية اليسرى.

بالانتقال والفحص تبين حدوث مشادة كلامية بين الضحية و"حسن.س.ح.خ.ا" سائق توك توك- 18 عامًا- ومقيم بذات العنوان"، و"محمد.ا.م.ص" خال الأول- مكوجي- 40 عامًا - ومقيم بذات العنوان والمحكوم عليه الهارب في 15 قضية، تطورت إلى مشاجرة قام خلالها المجني عليه بإشهار سلاح أبيض مطواة حيث تمكن الثاني من استخلاصه منه وطعنه به محدثاً إصابته التي أودت بحياته.

وعقب تقنين الإجراءات تم ضبط المتهمان وبحوزة الثاني الأداة المستخدمة، وبمواجهته اعترف بقيامه بارتكاب الواقعة لمناصر نجل شقيقته، تحرر عن ذلك المحضر اللازم، وباشرت النيابة العامة بشمال الجيزة، التحقيقات والتي أمرت بحبس المتهم 4 أيام على ذمة التحقيقات، وطلبت تحريات الأجهزة الأمنية حول الواقعة للوقوف على ظروفها وملابساتها.

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات