رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

غلاء المعيشة يقتل الأنوثة المصرية

تعاني البيوت المصرية في الأونة الأخيرة من حدة ارتفاع الأسعار والتي شملت جميع النواحي الإحتياجية اليومية لدى الفرد، لينعكس في النهاية ذلك على المرأة وغالبًا ما تضطر للخروج إلى سوق العمل مشاركة للرجل في روحه الذكورية ولتتناصف معه في مسؤلية المنزل الاقتصادية، التي أصبحت عبئًا كاحلًا على عاتقه بمفرده.العمل الشاق يقتل أنوثة المرأةتوصل الباحثين في أحد المعاهد الإطالية أن النساء اللواتي يخرجن للعمل يفتقدن بشكل تدريجي أحاسيسهن وأنوثتهن، وأن عالم العمل والمكاتب يبقى لغة جافة قد تؤثر على المرأة بشكل سلبي وبقاء المرأة لوقت أطول خارج بيتها، ومعاملتها الجافة التي تلاقيها أثناء مزاولتها لعملها يجعلها أكثر برودة وغير قادرة على التعبير عن أحاسيسها المرهفة كزوجة وأم وامرأة لها دور تربوي داخل المجتمع، مشيرة إلى أن نسبة منهن فقدن بعضًا من طبيعتهن الأنثوية وأصبحن يتصرفن كالرجال.وأوضح الباحثين أن تحمل المرأة من المسؤولية جعلها أكثر صرامة، وأبعدها بالتالي عن دورها الطبيعي داخل الأسرة والمجتمع، واعتبرت الدراسة أن المشاكل التي يعيشها الأزواج أحد أسبابها خروج المرأة للعمل، موضحة أن العلاقة بينهما أصبحت ميكانيكية ومتوترة وتتحكم فيها شروط اقتصادية أكثر منها إنسانية.وأشارت الدراسة إلى أن تأثر المرأة بسوق العمل يؤثر بشكل مباشر في تربية الأبناء، وفي الأسرة بصفة عامة التي تصبح العلاقات فيها أكثربرودة. «الضبع»: الانوثة لا تهتز بتحمل المسئوليةعلى ذلك الجانب يصب شقًا تواجد المرأة في وضع المسؤلية القيادية لايُحدث تأثر أنثوي نفسي، ماهر الضبع دكتور علم النفس بالجامعة الأمريكية رفض وجود إهتزاز لأنوثة المرأة الداخلية لإنعكاس التأثير الإجابي لتواجدها الوظيفي مع الرجل مما يعظم في شأنها الاجتماعي على الصعيد الأسري، والخلل الحادث لها نتيجة مرحلة منتصف العمر مابين 38 و56 عام.«علام»: تحمل المرأة دور الرجل أدى بها للمرض النفسي  على النقيض من ذلك يعكس أحمد علام استشاري العلاقات الأسرية حالات مرضاه المترددين عليه للخل الأسري الناتج من تواجد الأنثى لدورها الجديد في تحمل مكانة الرجل، وذلك لكونها عاطفية أكثر من الرجل مما يجعلها تتأثر عند نزولها المفاجئ بإحتكاكات قاسية ليست معتادة عليها. في مجتمعنا لم يرفض فكرة عمل المرأة، بل بالعكس يؤيدها، ولكن في الحدود التي تسمح لها أن تهتم بنفسها وتكون عون، وليس تتحمل المسئولية كاملة.

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات