رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

الفائزون بـ«نوبل» يتضامنون مع مسلمي «الروهينجيا»

طالب عدد من الفائزين بجائزة نوبل للسلام بوضع نهاية لاضطهاد مسلمي الروهينجيا في ميانمار، واصفين ما يرتكب بحقهم بأنه لا يقل عن الإبادة الجماعية.وذكرت شبكة (فوكس نيوز) الأمريكية اليوم /الخميس أن تلك المناشدات جاءت في ختام مؤتمر استمر طيلة أيام في العاصمة النرويجية أوسلو، حيث شاهد المشاركون خطابات بثت عن طريق الفيديو لكل من ديزموند توتو كبير أساقفة جنوب إفريقيا والمحامية الإيرانية شيرين عبادي ورئيس تيمور الشرقية الأسبق خوسيه راموس هورتا.وناشد جميعهم المجتمع الدولي لمساعدة مسلمي الروهينجيا في ولاية الراخين، فيما قال الملياردير والسياسي الأمريكي جورج سوروس، الذي استطاع الهروب من المجر بعد احتلالها من قبل النازيين “إن هناك أوجه شبه مثيرة للقلق بين المحنة التي يتعرض لها الروهينجيا والإبادة الجماعية النازية”.وفي الأسابيع الأخيرة، فر الآلاف من مسلمي الروهينجيا من الاضطهاد وهبطوا على شواطئ إندونيسيا وماليزيا وتايلاند، وتخلى عنهم مهربو البشر أو أطلاق سراحهم بعد دفع عائلاتهم الفدية.

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات