رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

"البترول" عن نتائج الاكتشافات: تحتاج إلى 4 سنوات

البرلمان المصري

عقدت لجنة الصناعة بمجلس النواب، برئاسة المهندس فرج عامر، رئيس اللجنة، اجتماعًا اليوم الثلاثاء، بحضور المهندس طارق الملا، وزير البترول، لمناقشة الاستكشافات المتعلقة بالغاز والمواد البترولية، والعائد من ذلك في دفع عجلة الاستثمار الصناعي والتوسع في المشروعات الصناعية القائمة، وجذب المزيد من الاستثمارات الصناعية الجديدة المحلية والأجنبية.

تداخل الاختصاصات سبب تاخر الحكومة لاستغلال الثروات

وفي البداية، قال النائب فرج عامر، لجنة الصناعة بمجلس النواب، إن هناك تأخر حكومي في استغلال الثروات المعدنية بالبلاد، بسبب تداخل الاختصاصات بين عدد من جهاتها، مطالبا بالإسراع في خطوات الاستكشاف ليكون هناك عائد سريع على الاقتصاد والصناعة المصرية، وبالتالي على المواطن في مختلف مناحي حياته.

نتائج الاكتشافات

وأيده في ذلك النائب حمدي السيسي، مشيرا إلى أن في مصر عدد كبير من المناطق التي بها ثروات معدنية كثيرة، ولم يتم استغلالها، سوى منجم السكري، ورغم ذلك إنتاجه ضعيف جدا، أسوة ببعض المناطق الأخرى بالعالم، مؤكدا أن لدينا ثروة معدنية في باطن الأرض، يمكنها أن تدخل المليارات من الجنيهات للبلاد، مشيرا إلى أن في مصر 750 ألف فدان، ممتلئة بالثروة المعدنية، كان متفق بيعهم لإحدى الدول، في ظل النظام السابق.

وأيد ذلك النائب محمود شحاته، قائلا: "للأسف كل يوم نسمع عن اكتشافات ومش بنشوف حاجة، في عائد الاكتشافات الأخيرة؟".

ومن جانبها، أوصت لجنة الصناعة بمجلس النواب، الحكومة بإعادة النظر في قرار أسعار الغاز للمصانع، كون الصناعة القاطرة الحقيقة التي تقود التنمية.

في سياق آخر، طالب عدد من النواب، بضرورة تخفيض أسعار الغاز للمصانع، حيث طالب النائب مصطفى بكرى، بسرعة إنقاذ الصناعة المصرية المقبلة على التشرد، على حد وصفه، بسبب أسعار الغاز، مستشهدا بمعاناه مصانع الحديد والصلب، أيده في ذلك المهندس فرج عامر، مطالبا بضرورة تخفيض سعر الطاقة، وأن تتعامل الحكومة مع المستثمرين، بشكل طبيعي، من أجل المصلحة العامة، مؤكدا أن أغلب الصناع حاليا يخسرون ألا المحتكرين منهم فقط.

معاناة مصانع الغزل والنسيج

ومن ناحيته، أشار النائب محمد المرشدي، إلى معاناة مصانع الغزل والنسيج، بسبب أسعار الطاقة، مشيرا إلى أن تلك المصانع تحتاج المساندة والدعم في الإجراءات لنساعدها على المنافسة العالمية، إذ أنهم يصدرون إلى أكبر أسواق العالم، وتابع، موضوع تسعير الغاز تحدثنا فيه كثيرا، ولكن المسؤولين لم يتحركوا في دراسة هذه الأسعار، ولم يضعوا أهميتها وحجم الصادرات والمنافسة العالمية، فيه لاعتبارات.

وقال أشرف فرج، وكيل أول وزاره البترول للاتفاقيات والاستكشاف، إن الاكتشافات الجديدة تستغرق وقتا، ليظهر إنتاجها لا يقل عن 4 سنوات، كما أن وزارته تعمل بطريقة سريعة، مؤكدا أن تسويق المناطق الاستكشافية وجذب المستثمرين ناجح جدا.

تعديل قانون التعدين

وتابع: "قمنا بعمل تعديلات على قانون التعدين، ومناقشته في مجلس الوزراء، والان هو بمجلس الدولة، لمراجعته".

وحول اتفاقيات المناجم، أوضح فرج، أن البترول تعاني من انخفاض وعاء استرداد مصروفات الشريك، وخاصة في اتفاقيات الذهب، إلا أنه سيتم زيادته لجذب للمستثمرين.

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات