رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

فنان أردني: موهبتي ولدت من رحم المعاناة.. وأنتظر تكريم عاهل الأردن

محمد الغزاوى

فنان جسد طموحات الشباب بطريقته الخاصة

يعمل بمحطة وقود نهارا.. وتكرمه الأميرات ليلا

محمد الغزاوى قال:

من رحم المعاناة يولد الإنجاز

مصر ميلاد الفن الحقيقى وبوابة النجومية

أتمنى العمل مع النجوم "رمضان والسقا وكريم"

كرمته أميرتان وتحدثت بعض الصحف عنه، وتداول عنه أنه ممثل أردنى يعمل فى إحدى محطات الوقود نهارًا وتكرمه الأميرات ليلًا، إنه الفنان الأردنى محمد الغزاوى، الذى جسد الفن بطريقته الخاصة حتى جعل صحف الأردن تبدع فى عناوينها عنه لتصفه بالفنان والمبدع و"الموهبة التى ولدت من رحم المعاناة".

الشاب محمد الغزاوى لديه قدرات لبناء قصر من الإنجازات، ليحصل على عدد من الجوائز والشهادات التقديرية، ترشح للفوز بلقب سفير الشباب الأردنى عام 2011 فى السودان، وقدّم العديد من الأعمال الفنية، وتميّز، وأبدع، وأتقن، سواء فى المسرح، أو التليفزيون، أو الكاميرا الخفية، وعدد عن الأفلام، وقد حصل على تكريم من سمو الأميرة عالية بنت الحسين عن برنامج "الدموع البريئة" أمام دموع حسرته على ذاته الذى لم يجدها فى الأردن، وتكريم من سمو الأميرة ريم العلى لمشاركته فى فيلم "رجال فى مهمة"، فقد كان لديه ثقة فى تحقيق طموحه.

محمد الغزاوى

تحصّن محمد الغزاوى، بموهبته فى التمثيل، ولم يثنه اليأس عن تحقيق ذاته بل سعى من خلال ثقته بنفسه التى لم تخذله أمام جمهوره والكاميرات، فيبدأ التصفيق له من كل حدب وصوب إعجابا بأدائه، وأحاسيسه.

رسائل واقعية قدمها فى أعماله المسرحية، تحاكى الواقع بمهنية عالية، وأمام ذهول من حوله على إبداعاته، بالرغم من خبرته المتواضعة، حيث لعب دورا فى مسلسل "زين" مع النجمة الأردنية صبا مبارك، حيث حقق العمل مشاهدة عربية واسعة بعد عرضه على قناتى "إم بى سى" و"أبو ظبى".

من أجل هذا كان لنا حوار خاص مع الفنان الأردنى محمد الغزاوى ليحكى عن فنه وإلى نص الحوار:

فى البداية حدثنا عن ترشحك للقب سفير الشباب الأردنى؟

كنت أطمح للفوز بلقب سفير الشباب الأردنى لكى أكون قادرًا على تمثيلهم فى مختلف المحافل وتلبية مطالبهم بما يخدم الأردن ويرتقى به نحو أسمى سبل السير والتقدم فى مختلف المجالات.

ما هى أقرب الأعمال الفنية التى قدمتها إلى قلبك؟ ولماذا؟

لا شك أننى عندما دخلت الوسط الفنى بدأت مسيرتى الفنية من خلال الكاميرا الخفية الأردنية مع الصديق المخرج عاطف أبو حجر، وقد عملنا فى هذا البرنامج ما يقارب 5 سنوات متتالية، أذكر منها برامج الكاميرا الخفية "طعة وقايمة"، و"عربون محبة"، و"هيطلية"، و"كاميرا توقيع"، و"حقك على راسى".

بعد النجاح الباهر الذى حققه فيلم رجال فى مهمة.. ماذا كانت رسالته؟

هو فيلم أردنى روائى يحمل هموم الوطن للمخرج الأردنى سامح شويطر، وهو فيلم تشويقى يتبع قصة ضابط فى المخابرات يلاحظ أن سلوكيات شقيقه العائد من السفر يشوبها التوتر والقلق ثم يبدأ فى عمليات متتالية؛ ليكتشف بأن شقيقه على علاقة بعصابة دولية تتاجر فى المخدرات مما يدفع العصابة للتخلص من الضابط فى سلسلة من المطاردات والأحداث.

ماذا عن فيلم حبوب الموت الذى قمت بكتابته؟

جاءت فكرة كتابة هذا الفيلم والذى تحدث عن فقدان شباب الوطن وخسارتهم حياتهم بسبب تعاطى المواد المخدرة بسبب عدم الوعى وينتهى بهم المطاف إلى أن يفارقوا الحياة وهو من سيناريو الصحفى الأردنى نادر حرب.

ماذا عن فيلم تراب الوطن؟

هو فيلم توعوى يتحدث عن مجموعة من الشباب يقوم أحدهم بالتخلى عن عروبته لأجل المال، وينتهى بهم المطاف إلى السقوط فى الهاوية ولكن مع مرور الوقت والأيام يدركون تمامًا أنه لا يوجد أغلى من تراب الوطن.

ماذا عن مشاركتك في المسرح؟

شاركت فى العديد من الأعمال المسرحية منها "شموع لا تنطفى، كان وأخواتها، لا تعذليه، والطباخ أبو العبد، وابن فلسطين"، حيث تقبلنى الجمهور من خلال المسرح واعترف بموهبتى من خلال ذلك.

وماذا عن الدراما؟

شاركت فى مسلسلى "ورق الورد" و"زين" بطولة النجمة الأردنية صبا مبارك وإخراج محمد الحشكى والمسلسل العراقى أيام الخلود وفيلمى رجال فى مهمة و"خطر صامت" للمخرج رمضان الفيومى، بالإضافة إلى تصوير فيديو كليب بعنوان كفاية يا بشر للفنان الأردنى محمود أبو عواد كلمات الملحن الموسيقى عايد الطمونى.

أمنياتك المستقبلية للشباب؟

الدعم المطلوب من قبل وزراة الثقافة الأردنية ونقابة الفنانين الأردنيين وشركات الإنتاج؛ لأن الفن هو رسالة وهو ليس حكرًا على أحد وهو راية يجب أن تسلم للأجيال القادمة، وكم أتمنى أن أقوم بإنشاء إذاعة تهتم بقضايا كل محتاج وتقديم المساعده له لأن الله فى عون العبد ما دام العبد فى عون أخيه.

بم تنصح الشباب المبدعين؟

أقول لهم ليس هناك شىء صعب لطالما أن الإرادة تصنع المستحيل، لذلك أتمنى من جميع زملائى الشباب والشابات الموهوبين العمل دون كسل وانتظار الوظيفة المناسبة؛ لأننى لا أخجل عندما يكتشف أحد أننى أعمل فى إحدى محطات الوقود، ومن ثم كان لدى موهبة التمثيل وقمت بالتطوير من نفسى حتى تقبلنى الجمهور الأردنى.

كيف ترى الفن فى مصر؟

لا شك أن من يحلم بالنجومية يتمنى دخول التمثيل فى مصر، فأنا بالنسبة لى كم أتمنى أن أثبت موهبتى من خلال المشاركة مع العديد من نجوم مصر، والمشاركة مع النجوم مثل أحمد السقا وكريم عبد العزيز ومحمد رمضان، فلا شىء يمكن أن يتفوق على نجومها لأنه كما نعلم جميعا أن الفن الحقيقى يولد فى مصر.

حدثنا عن النجمين إياد ومنذر رياحنة؟

الكلمات تعجز عن وصفهما فهما من أعمدة الفن الأردنى وقد وضعا بصمة واضحة فى تاريخ الدراما الأردنية، ولكن الجميع يعلم أن إثبات موهبتهم جاء أكثر من خلال العمل فى مصر الحبيبة.

فى رأيك هل مصر تحقق الشهرة أكثر من أى دولة أخرى؟

بكل تأكيد دولة مصر لها حضور كبير فى جميع المحافل الدولية، وليس فقط على الصعيد الفنى فأتمنى أن تلتحق الدول العربية فى الوطن العربى بدولة مصر الحبيبة فى التقدم، ولأن مصر بها جمهور متابع قوى وحضور درامى وتليفزيونى، ولذلك أى عمل داخل مصر ينجح بسبب تواجد الجمهور والمتابعة.

كيف ترى الفن فى مصر؟

يجب الاعتراف أن علاقة مصر والفن علاقة تكاملية، تعتبر كعودة الروح للجسد، فإن خرجت الروح عن الجسد لا يمكن الاستفادة منه وأنا بالنسبة لى دولة مصر الحبيبة هى عودة الروح للجسد، كما أننى أتمنى أن أترك بصمة واضحة فى مجال التمثيل والإخراج السينمائى وأن أقوم بالمشاركة فى أعمال فنية قادمة فى مصر.

محمد الغزاوى

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات