رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري
فيروس كورونا حول العالم
المصابون
المتعافون
الوفيات

حبس المتهم بقتل عاطل وصديقه وإشعال النيران فيهما

حريق

قررت نيابة مركز سيدي سالم بكفر الشيخ، تحت إشراف المستشار ياسر الرفاعي، المحامي العام لنيابات كفر الشيخ، حبس المتهم بقتل عاطل وصديقه وإشعال النيران فيهما، 4 أيام على ذمة التحقيقات.

وكانت المباحث الجنائية بكفر الشيخ، كشفت عن لغز تفحم جثتين داخل منزل مسقوف بالأخشاب، حيث تبين أن وراء ارتكاب الواقعة، عامل بمزرعة المجني عليه، حاول الانتقام من المجني عليه بسبب خلافات مالية بينهما، فضربه علي رأسه وأشعل موقد الغاز في المنزل، فالتهمت ألسنة اللهب المنزل بأكمله.

البداية عندما تلقى اللواء فريد مصطفى، مساعد وزير الداخلية، مدير أمن كفر الشيخ، إخطارًا من اللواء محمد عمار، مدير المباحث الجنائية، يفيد بنشوب حريق بمنزل داخل الأرض الزراعية بناحية دمرو الحدادي، بدائرة مركز سيدي سالم، حيث انتقل رجال الحماية المدنية والإسعاف والنجدة، وتم السيطرة على الحريق بالكامل.

تبين نشوب الحريق بمنزل مكون من ثلاث حجرات بالطوب البلوك الأبيض وملحق به حظيرة مواشٍ ومسقوفة بالعروق الخشبية وقش الأرز داخل الأراضي الزراعية، و تبين تفحم جثة مالك المنزل ش.م 28 عاطل ، ويقيم دمرو الحدادي، وبجواره جثة متفحمة لشخص ذكر، تبين أنه أ.م سن 36 عاطلًا، ويقيم بناحية العمار، دائرة المركز.

كما تبين وجود موقد بوتاجاز صغير الحجم يوجد عليه آثار حريق وكذا أنبوبة بوتاجاز كبيرة وطباخة، ونفوق 4 رءوس ماشية، وحصان وسقوط السقف بالكامل علي أرضية المنزل بعد احتراقه، تم نقل الجثتين لمشرحة مستشفى كفر الشيخ العام، قيد تصرف النيابة العامة.

ورد تقرير الإدارة العامة لتحقيق الأدلة الجنائية، يفيد بوجود شبهة جنائية، حيث تم تشكيل فريق بحث جنائي برئاسة اللواء محمد عمار، مدير المباحث والعميد عبد الفتاح المنشاوي، رئيس المباحث الجنائية، وشارك فيه المقدم حمدي أبو رية، رئيس مباحث مركز سيدي سالم، حيث أسفرت التحريات أن وراء ارتكاب الواقعة "ل.س"، 33 سنة، عامل بمزرعة المجني عليه الأول، ويقيم دمرو، دائرة المركز، والمحكوم عليه في 4 أحكام قضائية مابين ( تبديد ، ضرب ).

بعد تقنين الإجراءات تم ضبطه، وبمواجهته بما أسفرت عنه التحريات أقر بصحتها واعترف بارتكابه الواقعة؛ وذلك علي أثر حدوث مشادة كلامية بينه وبين المجني عليه الأول لمطالبته بأجره الشهري وامتناع الأول عن دفع ذلك الأجر فقام بالتعدي عليه بآلة حادة ( بلطة) علي رأسه فأغشي عليه.

وأثناء محاولة المجني عليه الثاني الإمساك به قام بالتعدي عليه بذات الآلة وقام بالاستيلاء علي مبلغ مالي 1000 جنيه من المجني عليه الأول، وقام بدفع موقد الغاز المشتعل عليهما وقام بالتخلص من الآلة المستخدمة بإلقائها بأحد المصارف المجاورة ، وإعطاء المبلغ المالي لزوجته.

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات