رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري
فيروس كورونا حول العالم
المصابون
المتعافون
الوفيات

كامل الوزير: استلام الدفعة الأولى لـ30 عربة بالسكة الحديد في ديسمبر المقبل

الفريق كامل الوزير

عقد المهندس كامل الوزير، وزير النقل، كامل الوزير اجتماعًا موسعًا مع وفد شركة ترانسماش هولدينج وبحضور السفير الروسى بالقاهرة، سيرغى كيربتشينكو، وذلك لمتابعة الإجراءات الخاصة بتنفيذ عقد توريد وتصنيع 1300 عربة سكة حديد جديدة للركاب والتي سبق وتوقيعها بين هيئة سكك حديد مصر والتحالف الروسي المجري الممثل في شركة ترانسماش هولدينج.

في بداية اللقاء أكد وزير النقل، على اهمية هذه الصفقة التي تعتبر الصفقة الأضخم في تاريخ السكك الحديدية والتي ستحدث نقلة نوعية كبيرة في هذا القطاع، والتي تم توقيعها في ظل إرادة سياسية داعمة لها، ولكل تطوير وتحديث وتجديد وتدعيم لمرفق السكك الحديدية الذي يخدم ملايين الركاب يوميا.

وناقش الجانبان كل ما يتعلق بسرعة إنهاء الإجراءات الخاصة بتفعيل التعاقد المادي للصفقة، وحسب العقد الموقع وكل ما يتعلق بمدد التوريد، حيث أكد الوزير انه يتم التعاون مع وزارة الاستثمار والتعاون الدولي في إنهاء هذه الإجراءات مع الأهمية الكبيرة لهذا التعاقد.

ومن جانبه أكد رئيس الشركة،على أن هذا التعاقد يمثل تعاونا مثمرا لثلاث دول وهي مصر وروسيا والمجر، مشيرًا إلى أن الشركة بدأت بالفعل في الخطوات التنفيذية لهذه الصفقة الضخمة، حيث تم استقبال في مصانع الشركة بروسيا وفدا فنيا من هيئة السكك الحديدية لمراجعة الرسومات والتصميمات الخاصة بالبواجي ودوائر الهواء.

كما سيتم استقبال خلال الأيام القادمة للوفد الفني مرة أخرى للاطلاع، ومراجعة كافة الرسومات والتصميمات الخاصة بهياكل العربات لاعتمادها، مشيرا إلى انه بحلول سبتمبر القادم سيتم الانتهاء من عدد ٢ عربة نموذج، سيتم إرسال الأولى إلى المجر لكي يتم اختبارها والحصول على شهادة الأمان الأوربية، والنموذج الآخر سيتم إرساله لمصر لاختباره بخطوط هيئة سكك حديد مصر، على ان يتم تسليم الدفعة الأولى من العربات بعدد 30 عربة ديسمبر من العام الحالي.

وأشاد "الوزير"، خلال كلمته بالاجتماع، وبالتزامن بين إجراءات نهو خطوات التفعيل المادي للعقد وبين البدء فعليا الخطوات التنفيذية لتصنيع العربات، من أجل نهو توريد وتصنيع العربات وفقا للجدول الزمني المحدد بين الجانبين، مشيرًا إلى أهمية الإتفاقية التي تم توقيعها بين الشركة والانتاج الحربي والخاص بمجال تصنيع العربات.

وأوضح وزير النقل، أن الوزارة تعمل على توطين صناعة النقل في مصر، ونقل التكنولوجيا الحديثة في هذا القطاع الى المصانع المصري، وخاصة وأنه مع توطين هذه الصناعة في مصر سيتم زيادة التعاون مع الدول الإفريقية في مجال السكك الحديدية وخاصة مع رئاسة مصر للاتحاد الافريقي.

كما أكد الجانبان على بناء ورشة جديدة في مصر لعمل العمرات الخاصة بالعربات الجديدة ومواصلة التفاوض بين الجانبين حول توقيع عقد صيانة لمدة 15 عاماً للعربات، على أن تكون الصيانة تحت إشرافها وكذلك تدريب العاملين بالورش لمدة 15 سنة، على اعمال الصيانة للمحافظة على مستوى العربات واستدامة الخدمة المقدمة من خلالها.

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات