رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

بعد اعتذاره عن الحضور.. "عبدالعال" يقرأ مقال "غنيم" بالبرلمان والأخير يشكره

الدكتور على عبد العال

مشهد لم يتكرر كثيرًا في الأوساط السياسية والبرلمانية، لكنّه كان بمثابة وسام تقدير من رئيس مجلس النواب، الدكتور علي عبدالعال إلى أحد الرموز السياسية والوطنية الدكتور محمد غنيم.

ففي آخر جلسات الحوار المجتمعي أمس، والتي كانت تتحدث عن التعديلات الدستورية بمقر مجلس النواب، حرص الدكتور على عبد العال، أثناء الجلسة على قراءة مقال الدكتور محمد غنيم فى أحد الصحف، والذى حمل رأيه فى التعديلات، رغم تغيبه عن حضور الجلسات، نظراً لظروفه المرضية.

الدكتور عبد العال، خلال قراءته لمقال الدكتور محمد غنيم، قال: "تقديراً مني للدكتور غنيم، ومكانته العلمية والمجتمعية، وأن له رأيا مكتوبا وتأكيدا للرأى العام، سيكون غنيم الحاضر الغائب فى هذه الجلسة، وسأعرض مقاله المنشور فى إحدى الصحف بتاريخ 19 فبراير، والذى تضمن رؤيته فى التعديلات".

كما تحدث عن أنّ الشخصيات العامة التى وجه الدعوة لها ضمت الدكتور محمد غنيم والدكتور مجدى يعقوب ومنير فخرى وزياد بهاء الدين ومحمد صبحى، لكن بعضهم حالت ظروفه الشخصية دون حضورهم اليوم، مشيرا إلى أنه يتابع مقالات زياد بهاء الدين، ومقالات الكاتب الصحفى أيمن الصياد.

وتابع عبد العال قائلا: "الدكتور محمد غنيم أرسل بريد الكترونى، بدأه بقوله "أشكركم على الدعوة للمشاركة فى الحوار المجتمعى بخصوص التعديلات الدستورية، وأعتذر عن الحضور لإصابتى بنزلة برد شديد ورأيي تم نشره مؤخرا، ثم فتح الباب لمقرر الجلسات الدكتور علوم حميدة، بقراءة ملاحظات الدكتور محمد غنيم، كاملة أمام حضور الجلسات .

وخرج الدكتور محمد غنيم هو الآخر، ليشيد هو الآخر بما قاله الدكتور على عبدالعال وبالدور العظيم الذي فعله بجلسات الحوار الوطنى التى أجراها البرلمان حول التعديلات الدستورية، ووصفها بالراقية، مؤكدا أن هذه الجلسات التى عقدها البرلمان خلال الأيام الماضية شملت جميع الأطياف، وشهدت تنوع كبير فى الآراء، وفتحت الباب أمام النقابات والفئات المختلفة والأصوات المعارضة، أن تبدى برأيها فى التعديلات الدستورية.

ووصف العالم الكبير فى تصريحات له موقف الدكتور على عبد العال، رئيس مجلس النواب، بقراءة مقاله فى أحد الصحف الذى تضمن ملاحظات حول التعديلات الدستورية بالموقف المحترم، مؤكداً أنه سيوجه له رسالة شكر لحرصه على إظهار رأيه أمام حضور الجلسة، رغم عدم حضوره نظراً لظروفه المرضية، متابعاً: "كان ممكن يتجاوزنى باعتبارى تغيبت، لكنه حرص على قراءة المقال".

وأشار الدكتور محمد غنيم، إلى أن موقف الدكتور على عبد العال يعكس اهتمام البرلمان بإظهار كل صغيرة وكبيرة فى شأن التعديلات، موجههاً رسالة للمواطنين، بضرورة تدبر التعديلات بشكل دقيق، والمشاركة فى الاستفتاء، لتكون رسالة إيجابية للعالم كله، أن المصريون هم من يحددون مصيرهم.

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات