رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

"مستغلًا غياب زوجته".. قصة مغتصب طفلته من البساتين للجنايات

اغتصاب طفلة

في أحد الأحياء الشعبية بمحافظة الجيزة، تقطن الطفلة "نورها" البالغة من العمر 10 سنوات، برفقة والدها في بيتهم المتواضع بالحي الشعبي، فيوميًا تخرج والدتها من أجل العمل، فيما يظل والدها جالسًا في منزله بمعظم الأوقات، وفي يومٍ ما، تلاعب الشيطان بأفكار هذا الرجل الأربعيني، حتى رسم له خطة بشعة في خياله.

نقش الشيطان سطور من اللا إنسانية في مخيلة الرجل الأربعيني، اتجاة طفلته البريئة التي لم تدرك شيءً في الأمور الدنيوي حتى الآن، وبالفعل استسلم الأب لتلك الأفكار وحاول استخدام عقلية الفتاة الصغيرة، ومارس معها علاقة غير شرعية محرمة، ألقت به خلف القضبان ليعيش في خجل بقيت عمره.

وقف الأب الأربعيني داخل قفص محكمة جنايات القاهرة بالتجمع الخامس، مساء أمس، يوزع نظراته على الموجودين بالقاعة ومن بينهم زوجته، بدا مرتديًا ملابس الحبس الاحتياطي البيضاء بعد وصوله من محبسه بأحد السجون العمومية.

ينتظر المتهم دوره فى "رول" الأحكام التى تصدرها المحكمة، حتى صاح الحاجب مناديًا، واعتلت الهيئة المنصة، وأصدرت حكمها بمعاقبته بالسجن المشدد لمدة 7 سنوات، لإدانته بهتك عرض ابنته الطفلة التى لم تبلغ العاشرة من عمرها، مستغلاً غياب زوجته عن المنزل.

الواقعة بدأت ببلاغ تقدمت به ربة منزل إلى قسم شرطة البساتين، طالبة فيه القبض على زوجها، واتهمته بالتعدي على طفلتهما وهتك عرضها، مستغلا عدم إدراكها.

التحريات والتحقيقات أثبتت صحة الواقعة، والتى اعترف بها المتهم بعد القبض عليه وعرضه على النيابة العامة، وقال إنه كان يستغل غياب زوجته عن المنزل، وبدأ فى مراودة طفلته عن نفسها، واستغل عدم إدراكها ومعرفتها بما يصبو إليه، وبدأ فى ملامسة أجزاء حساسة من جسدها، حتى زاد فى فجوره ووصل إلى أماكن عفتها.

الأم قالت فى التحقيقات إنها لاحظت تصرفات غريبة من طفلتها، وعدم اتزانها، وحينما سألتها عن السبب أخبرتها أن والدها جثم بجسمه واعتدى عليها وهتك عرضها، وهو ما أثبته الطب الشرعي الذي أمرت النيابة بعرض الطفلة عليه لتوقيع الكشف الطبي عليها.

وبعد تحقيقات مكثفة مع المتهم، أمرت النيابة العامة بإحالته للمحاكمة الجنائية، أمام جنايات القاهرة برئاسة المستشار عبد الظاهر الجرف، وعضوية المستشارين عبد الباسط الشاذلي ومحمود مصطفى كمال وخالد عبد الغفار.

حيث استمعت المحكمة، خلال عدة جلسات، لمرافعة النيابة العامة التى طلبت توقيع أقصى عقوبة على المتهم، ومرافعة دفاعه، ثم أصدرت حكمها، مساء أمس، بمعاقبته بالسجن المشدد لمدة 7 سنوات.

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات