رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

حكاية مبيض محارة.. قتل عشيقته خنقًا بعد معاشرتها لسرقتها في أوسيم

مقتل عاطل في ظروف غامضه بالمنيا

شهدت منطقة أوسيم جنوب محافظة الجيزة، واقعة تقشعر لها الأبدان، عندما انتهت حياة ربة منزل على يد عشيقها عقب لقاء جنسي جمع بينهما.

وذكرت التحريات والتحقيقات أن المشتبه فيه كان على علاقة غير شرعية بالمجني عليها، وعقب لقاء جنسي جمع بينهما، نفذ المتهم جريمته، وخنق الضحية واستولى على قرطها الذهبي وهاتفها المحمول، وتمكنت القوات من ضبط المتهم، بعد تتبع هاتف الضحية، وتم إحالته للنيابة.

وأقر المتهم بتفاصيل الواقعة، صباح اليوم، أثناء مثوله أمام محقق النيابة لإعلانه بقرار إحالته للمحاكمة الجنائية، بتهمة القتل العمد، المقترنة بالسرقة.

وذكرت تحريات وتحقيقات الأجهزة الأمنية، التي جرت تحت إشراف اللواء رضا العمدة مدير الإدارة العامة للمباحث، واللواء محمد عبد التواب نائب مدير الإدارة العامة للمباحث، أن بداية الواقعة منذ قرابة شهرين، كانت بورود بلاغا لمركز شرطة أوسيم من عاملة نظافة تفيد بعثوره على جثة ابنتها مقتولة داخل شقتها.

وجاء في التحريات والمعاينة أنه عقب تلقي البلاغ، انتقلت قوة أمنية من مباحث قطاع شمال الجيزة، وأجرت معاينة لمكان الواقعة وتبين أن المنزل "ريفي"، مكون من طابقين، وأن المجني عليها "سيدة في العقد الثالث من عمرها"، مطلقة منذ قرابة 9 أشهر، ولديها طفل رضيع، عثر عليها جثة يبدو عليها آثار خنق حول الرقبة، واختفاء قرطها الذهبي وهاتفها المحمول، بينما كان القوات تناقش والدة المجني عليها، حضرت النيابة العامة، وناظرت جثة المجني عليها، وقررت عرضها على الطب الشرعي لتشريحها لبيان أسباب الوفاة.

وبتشكيل فريق بحث وتحر تحت إشراف اللواء محمد عبد التواب نائب مدير الإدارة العامة للمباحث، لفحص المترددين على المجني عليها، وتفريغ الكاميرات القريبة من مكان الواقعة، وتتبع هاتف المجني عليها.

وبعد مرور 48 ساعة من العثور على الجثة، توصلت القوات تحت إشراف اللواء رضا العمدة مدير الإدارة العامة للمباحث، إلى تحديد هوية القاتل وتبين أن مبيض محارة من محافظة سوهاج، وأنه كان بينه وبين المجني عليها علاقة عاطفية، بعد انفصالها عن زوجها، وتطورت العلاقة إلى علاقة جنسية وكان يتردد عليها بدون علم والدتها، ويوم الواقعة رصدت القوات له عدة مشاهدات من خلال الجيران والكاميرات في مكان الحادث، وبتتبع هاتف المجني عليها، و تقنين الإجراءات وتكثيف التحريات، تم استئذان النيابة العامة، بضبطه، والقي القبض على المتهم، وجاء في محضر الشرطة أنه اعترف بارتكاب الواقعة قائلا: "يوم الحادث كان بصحبة المجني عليها وكان يمر بضائقة مالية وعقب انتهاء من معاشرتها زين له الشيطان سرقة الضحية فقام بسرقة قرطها الذهبي وأثناء ذلك شعرت بيه وحاولت الاستغاثة بوالدتها فخنقها حتى لفظت أنفاسها الأخيرة، واستولى على قرطها الذهبي وهاتفه المحمول وفرا هاربا".

تم التحفظ على المتهم، وأمر اللواء دكتور مصطفى شحاتة مساعد أول وزير الداخلية لقطاع أمن الجيزة، بتحرير محضر بالواقعة، وأخطرت النيابة التي باشرت التحقيق، وعقب ورود تقرير الطب الشرعي الخاص بالضحية، وتحريات المباحث النهائية، أصدرت النيابة قرارها السابق.

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات