رئيس مجلس الإدارة
د/ إلهام صلاح
رئيس التحرير
وليد الغمري

"كعك العيد" أصله فرعوني.. طقوس 5 آلاف سنة بالمنيا

كعك العيد بالمنيا

يعتبر "كعك العيد" من أهم مظاهر الاحتفال بعيد "الفطر المبارك" داخل جميع محافظات مصر، وبالتحديد داخل محافظة المنيا، شمال الصعيد، التي تعد من أكثر المحافظات التي تشتهر بعمل "كعك العيد" بمختلف أنواعه وأشكاله المتنوعة، وهذه الشهرة موروثة من أكثر من 5,000 عام تقريبًا، من المصريين القدماء، لأن في ذلك العصر اعتادت زوجات الملوك على تقديم "الكعك" لكهنة الملك خوفو، حيث اتقن الخبازون داخل البلاط الفرعوني صنع "الكعك" بمختلف أشكاله مثل "اللولبي _ المخروطى_المستطيل_ المستدير" ووصلت أشكاله إلى ١٠٠ شكل مختلف في ذلك الحين، وبعد ذلك توارثها الأجيال حتى أصبحت من أهم مظاهر الاحتفال بعيد الفطر المبارك.

ومن تلك الكلمات ذهبت عيون "بلدنا اليوم" إلى المحلات التي تشتهر بصنع "كعك العيد" داخل محافظة المنيا للتعرف على أسرار صنع " الكعك " وأشكاله المختلفة.

قال أحمد محمد بهجت، صاحب اكبر المحلات لصنع وبيع "الكعك" والذى يشتهر باسم "بهجت الحلواني"، بمدينة ومركز "ملوي" جنوب محافظة المنيا، أن تلك المهنة موروثة من والده وأجداده منذ القدم، وأنه حريص كل عام في نهاية شهر "رمضان" المبارك، على تحضير وتجهيز "كعك " العيد، لأنه يعد من أهم المأكولات التي يتناولها المواطنين في عيد الفطر المبارك .

وأضاف بهجت أن هناك معايير لصنع الكعك وتحضيره، لأنه يختلف من محل إلى آخر في المزاق وطريقة تحضيره، وله أشكال كثيرة متعددة ولكن أكثرهم انتشارًا هو شكل "قرص الشمس" وهذا الشكل من أقدم الأشكال المتعارف عليها من الأجداد.

وأوضح بهجت في حديثه أن هناك ثلاث أنواع ثابتة في "الكعك" وعليها إقبال شديد من قبل المواطنين وهم "الكعك السادة _ الكعك بالسكر_ الكعك بالعجوة" تلك الأنواع الأكثر مبيعًا بعيد الفطر المبارك، ويوجد أنواع أخرى من الكعك أيضًا مثل "الكعك بالملبن _الكعك بالعجمية"، وأن أسعار "الكعك" تبدأ من ٨٠ جنيها إلى ٢٠٠جنيهًا، بكمياتها المختلفة وأنواعها نظرًا لارتفاع سعر المواد التي تستخدم فى صنع "الكعكة"، وهذا هو السبب المؤدي إلى ارتفاع الأسعار بالأسواق.

وأشار بهجة أنه يجب متابعة "الكعك" داخل الفرن الآلي والحرص على أن يأخذ "الكعك" اللون الذهبي، حتى تظهر الرسومات بشكل واضح على "الكعكة" وإذا استمرت أكثر من ذلك داخل الفرن الآلى سوف تأخذ اللون البنى الداكن ولم تظهر الرسومات بشكل واضح وهذا يقلل من بيعها في الأسواق، ويتغير طعم "الكعكة" المتعارف عليها .

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات