رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

دار الإفتاء: يجوز الجمع بين الظهر والعصر في "البريك"

الشيح أحمد وسام أمين الفتوى

تلقى الشيخ أحمد وسام، أمين الفتوى بدار الافتاء المصرية، سؤالا يقول صاحبه "ما حكم قضاء الصلوات في المنزل لمن يطول يوم عمله في بلاد أجنبية ولا يوجد مكان للصلاة.

أجاب أمين الفتوى قائلاً: إنه ليس شرطا أن يكون هناك مكان مخصص للصلاة فالنبي يقول "جعلت لي الأرض مسجدا وطهورا" كمال قال سيدنا رسول الله صلي الله عليه وسلم، فأينما أدركتك الصلاة فصل.

وأوضح أمين الفتوى، عبر البث المباشر لدار الإفتاء على موقع التواصل الاجتماعى "فيس بوك"، أن كل الأعمال فيها ما يسمى "بالبريك" وهو وقت الراحة، ولا مانع في هذه الحالة لو كان الوقت ضيقا أن يتم جمع الصلاة بدون قصر، فيجوز الجمع بين الظهر والعصر في وقت الظهر أو العصر حتى لا تفوت الصلاة.

وأضاف "وسام" أنه لم يتيسر هذا الأمر ولا وجود حقا لأي وقت يصلي فيه الإنسان الصلاة فلا حرج عليه ويصلي وقتما يتيسر له.

واستشهد "وسام" في ذلك الأمر بقوله تعالى {لَا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْسًا إِلَّا وُسْعَهَا}.. [البقرة:286].

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات