رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

المئات من عشاق فورمولا 1 وزملاء نيكي لاودا يودعونه

سباقات سيارات فورمولا-1

اصطف المئات من محبي النمساوي الراحل نيكي لاودا أسطورة سباقات سيارات فورمولا/1 بالعاصمة النمساوية فيينا في أجواء ممطرة اليوم الأربعاء لوداعه في كاتدرائية فيينا الرئيسية.

وتوفي لاودا يوم 20 مايو الجاري عن عمر ناهز 70 عاما، حيث لم يتعاف من عملية زرع رئة خضع لها العام الماضي، وكان حادث تحطم في سباق الجائزة الكبرى الألماني في عام 1976 أصابه بحروق شديدة في الرأس، كما تضررت رئتيه بسبب الدخان السام.

وتوج لاودا بلقب بطولة العالم في فئة السائقين بسباقات سيارات فورمولا1 في ثلاث مناسبات، قبل أن ينهي مسيرته الرياضية ويعمل كرجل أعمال في مجال الطيران، بالإضافة لتوليه منصب الرئيس غير التنفيذي لفريق مرسيدس لسباقات سيارات فورمولا1.

وقال شخص يدعى مايكل، كان يعمل في شركة الطيران التي يمتلكها لاودا، أن الراحل "كان رجلا بنسبة 120%".

وأضاف "كان دائما يعود على قدميه".

وترجع شهرة لاودا في رياضة سباقات فورمولا 1 بصفة خاصة لتمكنه من العودة إلى مضمار السباق في عام 1976، بعد 42 يوما فقط من تعرضه لحادث مروع تركه بوجه مشوه ومشاكل صحية دائمة.

وقال أحد مشجعي سباقات فورمولا1 "إن لاودا كان متسابقا فائقًا، واستخدم عقله كسائق، على عكس الآخرين".

وعلى صعيد عمله كرجل أعمال، كان يتعين على لاودا بذل ما بوسعه بعدما تحطمت إحدى طائراته في عام 1991 في تايلاند، وأسفر الحادث عن مقتل 223 راكبا.

ومن المقرر أن تجري مراسم الجنازة بعد الظهر في الكاتدرائية القوطية، علمًا بأن هذه هي المرة الأولى في تاريخ النمسا التي تقام فيها جنازة أحد الرياضيين في كاتدرائية سانت ستيفن.

وتمت دعوة الممثل النمساوي المولد وحاكم ولاية كاليفورنيا الأمريكية السابق أرنولد شوارزنيجر، وكذلك جيرهارد بيرجر، السائق النمساوي السابق في سباقات فورمولا 1، والرئيس النمساوي أليكسندر فان دير بيلين لإلقاء كلمات التأبين.

وبعد الانتهاء من مراسم الجنازة، سيتم دفن جثمان لاودا بحضور أفراد عائلته فقط.

وسيتم دفن لاودا وقد ارتدى بدلة السباق، وفقًا لما ذكره توني فابر، كاهن كاتدرائية سان ستيفن.

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات