رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

فافرينكا يعيد اكتشاف مستواه في بطولة فرنسا المفتوحة للتنس

ستان فافرينكا

يواصل ستان فافرينكا ابتعاده عن دائرة الضوء حتى الآن في بطولة فرنسا المفتوحة للتنس (رولان جاروس) ولكن هذا ربما يتغير قريبا خاصة وأن حامل اللقب في 2015 يعيد اكتشاف مستواه.

وفاز فافرينكا، المصنف الـ24 في البطولة، 6 / 1و 6 / 4 و6 / صفر على التشيلي كريستيان جارسين أمس الأربعاء ليصعد للدور الثالث للمرة الثانية فقط في بطولات الجائزة الكبرى منذ خضوعه لعملية جراحية في الركبة قبل عامين.

وقال فافرينكا:" أنا سعيد بالطريقة التي لعبت بها اليوم. أعتقد انني كنت ألعب بشكل جيد. كنت جريئا للغاية، وأتحرك بشكل أفضل بكثير من الدور الأول".

وسيكون فافرينكا على موعد مع اختبار صعب غدا الجمعة عندما يواجه جريجور ديميتروف، الذي كان ضمن المصنفين العشرة الأوائل على العالم، ولكن ماجنوس نورمان مدرب فافرينكا يعتقد أن اللاعب يمكن أن يكون عاملا رئيسيا في البطولة

وفاز فافرينكا، المصنف الثالث على العالم سابقا، ببطولة أستراليا المفتوحة في 2014 وبطولة فرنسا المفتوحة في 2015 وبطولة أمريكا المفتوحة في 2016 وكان وصيفا لبطولة فرنسا في 2017 ثم خضع للجراحة بعدها بشهرين للتعافي من إصابته في الركبة.

وعاد فافرينكا في 2018 ولكن مشاكل الركبة كانت قائمة، وتراجع في التصنيف العالمي وأصبح خارج المصنفين المئتين الأوائل.

والآن يحتل المركز الـ28 ورغم أنه ودع بطولتي جينيف وروما من الدور الأول لكنه يظل متحمسا، وساعده في ذلك الوصول لدور الثمانية ببطولة مدريد للأساتذة والتي خسر فيها أمام رافايل نادال ملك الملاعب الرملية.

وقال فافرينكا :" بعد العملية الجراحية احتجت لبعض الوقت لأكون جاهزا للعب مثل اليوم. احتجت لأكثر من عام، ولم يكن الطريق سهلا للعودة".

وأضاف :" ولكن مرة أخرى، في النهاية، كنت أعلم لماذا أفعل ذلك، لأنني أحب رياضة التنس، أعشق اللعبة، ولكن خاصة حبي للعبة. في ملعب مثل اليوم ومع أشخاص كثيرون في بطولة الجراند سلام، لطالما كان حلمي أن ألعب في بطولة فرنسا المفتوحة منذ أن كنت صغيرا".

وأضاف :"لذلك، عندما تكون في ألم، لست متأكدا كيف ستعود، أو في أي مستوى ستكون فيه، تركز على هذا، ركز على ما كنت تريده عندما كنت صغيرا".

كما تصدر فافرينكا العناوين خارج الملعب، وذلك عندما كتب مؤخرا خطابا مفتوحا لصحيفة "ذا تايمز" البريطانية والذي انتقد بشدة خلاله الاستقالة المتأخرة لجاستين جيملستوب من مجلس الرابطة العالمية للاعبي التنس المحترفين بعد اتهامات اعتداء، وانخفاض المعايير الأخلاقية وموقف حكم الرابطة.

وقال نوفاك ديوكوفيتش، المصنف الأول على العالم ورئيس مجلس اللاعبين، إنه كان يفضل إذا تحدث فافرينكا وراء الأبواب المغلقة ولكن اللاعب السويسري قال "كنت سعيدا لفعل هذا" وأكد أنه كان يتحدث عن نفسه فقط.

وأمس الأربعاء أيضا، خلق العديد من البسمات عندما رفع صبي صغير لإبعاده من التدافع عقب المباراة للحصول على توقيعه.

وقال فافرينكا :"الناس كانوا يتدافعون بشدة، وهو بدأ في البكاء لأنه كان يعاني من بعض الألم. أخرجته من الفوضى قليلا، وكان في ألم وحزن. حاولت جعله يشعر بشيء أفضل، أعطيته منشفة وحاولت إيجاد والده".

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات