رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

"أستاذ المنصورة ليس آخرهم".. سقطات أساتذة الجامعات في مصر

جامعة القاهرة

شهد العام الدراسي الحالي ، سقطات لعدد من أساتذة الجامعات المصرية، فتحت عليهم أبواب من الجدل والهجوم، والتي وصلت لطلبات إحاطة من قبل مجلس النواب وسحب الثقة منهم، الأمر الذي جعل منهم من يحاول للبحث عن طوق نجاة، لتبرير وتأييد مواقفهم.

وتستعرض "بلدنا اليوم"، أبرز سقطات أساتذة الجامعات في مصر.

فضيحة بكل المقاييس، شهدتها جامعة المنصورة، خاصة بعدما قام أستاذ جامعي، بكلية الداب بالجامعة، بمنع طالبة من دخول الحمام، أثناء آدائها للامتحان، مما تسبب في تبولها على نفسها.

وقرر الدكتور أشرف عبدالباسط، رئيس جامعة المنصورة، إحالة المدرس بكلية الأداب بالجامعة، إلى التحقيق، واستبعاده من كافة أعمال المراقبة والكنترول.

وصله رقص لأستاذة جامعة

نشرت الدكتورة منى برنس، أستاذ الأدب الإنجليزي، فيديو لها وهى ترقص "بلدي" علي أنغام أغنية للفنانة روبي، لتشهد بعدها الجامعة، حالة من الغضب لاسيما بين مجلس الجامعة وأعضاء هيئة التدريس، بسبب التصرف الشاذ للأستاذة الجامعية.

وبررت الأستاذة الجامعية الواقعة، مؤكدة قناعتها الشخصية بهذا التصرف، مشيرة إلى أنها حرية شخصية، قائلة: "الرقص مش عيب"، فيما رفضت إدارة الجامعة ما قامت به الدكتورة وقررت إحالتها للتحقيق.

فيديو الرقص لم يكن السابقة الأولى التى تثير الجدل حول تصرفات الدكتورة منى البرنس، فقد أحيلت للتحقيق منذ ما يقرب من 3 أعوام بتهمة ازدراء الأديان.

خلع الملابس

وفي واقعة غريبة، قام "إ. ر" أستاذ مادة العقيدة بكلية التربية بنين بجامعة الأزهر، بإجبار الطلاب الراسبين في مادته لعدة سنوات، على خلع ملابسهم بالكامل أمام زملائهم مقابل اجتياز مادته التي تم الرسوب فيها.

فيما بدأت جامعة الأزهر التحقيق في الواقعة، وقرر الدكتور محمد المحرصاوى، رئيس جامعة الأزهر، على الفور بعد إبلاغه بالواقعة من عميد الكلية الدكتور حشمت عبد الحكم، بإيقاف الأستاذ عن العمل وتحويله إلى التحقيق العاجل.

كما قام عميد الكلية بمنع الأستاذ من وضع الأسئلة والتصحيح، مشددا على أن إدارة الجامعة لا تتوانى في محاسبة أي مخطئ ، أو مقصر ، وأنه لا يوجد أحد فوق القانون ، وعلى الجميع الانشغال بالدراسة والاستعداد للامتحانات.

تحرش بالطالبات

وتداول رواد مواقع التواصل تسجيلا صوتيا لأستاذ بجامعة القاهرة، أثناء تهديده إحدى الطالبات، بعد أن طلب منها التصوير عارية، وهددها بالسلاح، وطلب منها أن توقع باسمها على إقرار منها بأنه كان يمد إليها يد المساعدة وأنه لم يبتزها جنسيا، وأنها كانت كاذبة في ادعائها عليه، وأنها، وفقا للتسجيل الصوتي، هي من "عرضت نفسها عليه".

وطلب الصوت المنسوب للدكتور ياسين لاشين، الأستاذ بكلية إعلام، جامعة القاهرة، في الفيديو من السيدة أن يلتقط لها صورا عارية حتى يتمكن من ابتزازها بعد ذلك، ووفقا للتسجيل الصوتي قال الأستاذ للفتاة: "لما أطلبك تجيلي هنا، بأمانة وشرف لأني هابقى محرص منك، أنا كلي نار، كلي شر، إنت ما تعرفيش مين (فلان)" وذكر اسمه.

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات