رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

لأولياء أمور طلاب الثانوية العامة.. 4 مخاطر تهدد مستقبل ابنك ابتعدوا عنها

امتحانات

الثانوية العامة شبح يطارد الآباء وأبناءهم، لأنها تحدد مصير الأبناء، ما يدفع الوالدين بالضغط على أبنائهم ظنا أنها الطريقة المثلى لتفوقهم، دون الوعى بمدى مخاطر ذلك.

وقالت الدكتورة زينب مهدى معالج نفسى واستشارى أسرى: "للأسف نجد في فترة امتحانات الثانوية العامة كثيرا من حالات الانتحار أو موت أحد الطلبة نتيجة القلق الشديد والخوف المبالغ فيه الذي ينتج عنه هبوط في الدورة الدموية"، مشيرة إلى أن هناك عدة مخاطر على الأمهات الابتعاد عنها في التعامل مع الأبناء من طلاب الثانوية العامة خلال فترة الامتحانات، منها:

1- خطر المستقبل:

- كثير من الأمهات تحصر مستقبل أولادها في الدرجة التي سوف يحصلون عليها في الثانوية العامة، وهذا خطأ كبير لأن المستقبل أكبر وأعمق بكثير من مجرد درجة سوف يحصلون عليها ولو الطالب لم يفلح في الحصول على مجموع كبير سوف يفلح في مجال آخر في الحياة يحبه ويحترف فيه مثل العديد من المشاهير والفنانين الذين أشتهروا بموهبتهم ولم نعلم حتى الآن ما هي دراستهم.

2- خطر المقارنة:

- من ضمن المخاطر التي تدمر نفسية الطالب هو المقارنة بينه وبين أحد أخواته أو أحد أقاربه لأنه هذا الخطر خاضع لمبدأ الفروق الفردية فلا يوجد إنسان يشبه إنسانا بكل شيء صفات وخصائص ولكن لا بد من وجود اختلاف، وعلى الأم والأب أن يعيا ذلك حتى لا يقع الطالب في دائرة التوتر ثم الحقد والكراهية للآخرين.

3- خطر الخوف المبالغ فيه:

- الخوف يؤثر على أجساد الطلاب بشكل سلبي يجعلهم فريسة للمرض أو الموت نتيجة السكتات القلبية ونحن كأخصائيين نفسيين نجد طلاب الثانوية في حالة ذعر وليس خوفا فقط وهذا يرجع إلى المفاهيم الخاطئة عن أن الامتحانات هي نهاية العالم وهي المحدد الوحيد للمستقبل ولكن هذه المعلومات مغلوطة تمامًا.

4- خطر الإحباط وتدمير الشخصية:

- كثير من طلاب الثانوية العامة نتيجة عدم التوفيق في تلك المرحلة واللوم والعتاب من الأهل نجد الطالب وقع فريسة للإحباط وتدمير الشخصية والخوف من خوض أي مغامرة حتى ولو بسيطة لأنه أصبح لا يملك طاقة لمواجهة أي شيء نتيجة ما حدث وما اكتسبه من معلومات وموروثات مغلوطة.

بلدنا اليوم
التعليقات
× تغطيات ومتابعات الرياضة الفن الحوادث خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات المقالات