رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

من رجل أعمال إلى مستشار الرئيس الأمريكي.. ما لا تعرفه عن "جاريد كوشنر"

جاريد كوشنر

رجل أعمال أمريكي مشهور، أحد أكبر مستشاري الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، عمل سابقًا في مجال العقارات هو "جاريد كوشنر" نجل تاجر العقارات الأمريكي تشارلز كوشنر مالك مجموعة شركات كوشنر.

كوشنر وترامب

نشأته

ولد جارد كوشنر في العاشر من يناير عام 1981، في ليفينغستون بولاية نيو جيرسي، لوالديه سيريل وتشارلز كوشنر،حيث كان والده يعمل مطوراً عقارياً، وكان يمتلك شركة كوشنر العقارية.

وينتمي جاريد إلى عائلة يهودية تقليدية حديثة، وقد التحق بمدرسة تدعى مدرسة فريش.

التحق بجامعة هارفارد في عام 1999 ودرس الفنون هناك، وتخرج منها في عام 2003. وبعد تخرجه ، التحق جاريد بجامعة نيويورك، وفي عام 2007 تخرج منها مع درجة الماجستير في إدارة الأعمال.

بدأ حياته العملية كمتدرب في مكتب روبرت مورجنثاو، الذي كان يعمل كمحامي مقاطعة في مانهاتن، كما عمل أيضًا في جامعات Paul و Weiss و Rifkind وWharton & Garrison LLP.

تولى جاريد كوشنر في أوائل العشرينات من عمره أعمال والده، الذي سجن لمدة عامين، حيث تولى منصب الرئيس التنفيذي لشركة Media Observer الناشرة لصحيفة The New York Observer. وبعد نجاح عملهِ في مجال النشر، شارك في تأسيس المنصة العقارية Cadre على شبكة الانترنت.

إنجازاته

عمل جاريد بشراء وبيع العقارات في سومرفيل، ماساتشوستس، بصفته نائباً لرئيس قسم سومرفيل بيلدينج أسوشيتس في شركة والده ،أثناء وجودهِ في الكلية.

في عام 2006، حتى قبل أن يكمل دراسته الجامعية، اشترى جاريد صحيفة The New York Observer، وهي صحيفة أسبوعية في مدينة نيويورك، مقابل عشرة ملايين دولار، وهكذا استخدم المال من الربح الذي حققه عن طريق بيع الأراضي عن طريق عمله في الكلية.

بعد دخولهِ مجال النشر، نشر ذا أوبزرفر على نمط الصحف التابلويدية، التي يصل قياسها إلى نصف قياس الصحيفة الكاملة، وأدى تواجد الصحيفة على الإنترنت إلى توليد الكثير من الحركة.

ومع ذلك، كانت علاقته غير جيدة مع رئيس تحرير الصحيفة بيتر دبليو كابلان ذلك الوقت، ربما يعود ذلك لعدم خبرتهِ في مجال الصحافة، حيث أدت بعض الاختلافات إلى استقالة بيتر من منصبه.

واجه جاريد صعوبات في العثور على محرر دائم جديد، حيث وجد في النهاية إليزابيث سبايرز وذلك في عام 2011، لكنها استقالت في عام 2012، وبعد عام واحد، عُين كين كورسن رئيسًا جديدًا للتحرير.

وقد لوحظ أن الصحيفة فقدت الكثير من شعبيتها في عهد كوشنر، لكن ومع ذلك، فقد حققت الكثير من الأرباح خلال ذلك الوقت.

استلم جاريد شركات والده بعد اعتقالهِ وسجنهِ، بتهمة التزوير الضريبي والتلاعب في الشهود والتبرعات غير المشروعة في عام 2008.

وتصدر جاريد عناوين الصحف عندما اشترى مبنى مكاتبه بمانهاتن مقابل مبلغ قياسي قدره مليار وثمانمائة مليون دولار، وأصبح بعد ذلك بفترة الرئيس التنفيذي للشركة، حيث استلم مهامهُ وهو مستعد استعدادًا كاملاً لإدارتها وللتعامل مع ديونها.

بعد عرض قسم من المبنى للبيع إلى ستانلي شيرا مقابل مليار دولار، أصبحت شركة Vornado Realty Trust شريكًا بنسبة خمسين بالمائة في ملكية المبنى، ومن المثير للاهتمام أنه في ذلك الوقت خسرت شركته بالفعل أكثر من تسعين مليون دولار.

كان دائما على مقربة من والده، واستمر في البقاء كذلك حتى بعد سجنه، حيث أنه قال ذات مرة إنه أسقط فكرة أن يصبح محاميًا بعد أن تم اعتقال والده لمدة عامين .

استمر جاريد في بناء الإمبراطورية التي بدأها والده في عام 1935، وبحلول عام 2014، استحوذ على أكثر من إحدى عشر ألف وحدة في نيويورك ونيوجيرسي وبالتيمور والمناطق المجاورة.

اشترى نصف Times Square Building مقابل مائتان وخمسة وتسعون مليون دولار في عام 2015 ، وفي نفس الوقت بدأ أيضًا بالتعاون مع أخاه جوشوا و ريان ويليامز بإنشاء شركة Cadre للاستثمار العقاري على الإنترنت، والتي تُعرف اليوم باسم RealCadre LLC، حيث دخلت الشركة في شراكة مع رجال الأعمال الأغنياء مثل الملياردير جورج سوروس إضافةً إلى منظمات مثل منظمة Goldman Sachs.

قام صندوق تمويل سوروس بتمويل شركته عبر الانترنت ، على الرغم من أنه لم يذكر ذلك في كشفه الصادر في يناير عام 2017.

على الرغم من كونه من مؤيدي الديمقراطيين، قرر كوشنر أن يقود حملات ترامب الرقمية والإعلامية الاجتماعية، فقد أحضر أفضل الأشخاص لتشغيل مشروع Alamo.

صورة تعبيرية

قاد الحملة الإعلامية للرئيس الأمريكي، وهو أيضًا زوج ابنته إيفانكا ترامب، حيث استخدم أفضل التكنولوجيا للحملة السياسية وإلى جانب نجاحهِ في تشغيل الإستراتيجية الإعلامية لـترامب، أصبح جاريد كوشنر أيضًا مستشارًا كبيرًا في البيت الأبيض في 9 يناير عام 2017.

استقال كوشنر من منصب ناشر ومطور عقاري للانضمام إلى إدارة ترامب، وأدى اليمين الدستورية في الثاني والعشرين من شهر يناير عام 2017، ومُنح مسؤولية استئناف وتحسين العلاقات الأمريكية مع دول الشرق الأوسط.

اختارته مجلة تايم الأمريكية في قائمة أكثر 100 شخصية مؤثرة في عام 2017 ، وكان هذا العدد يحتوي مديحاً له .

تم منحه مسؤولية قيادة مكتب البيت الأبيض للتعاون الأمريكي White House Office of American Innovation، وهو ما يزال حتى اليوم مستشارًا كبيرًا للرئيس الأمريكي.

كوشنر

افتتح ورشة العمل الإقتصادي بالمنامة عاصمة البحرين يوم 25 يونيو الجاري ، وأوضح خطة الرئيس الأمريكي لتسوية النزاع الفلسطيني - الإسرائيلي ،ونشر الاستقرار والسلام بينهم .

بلدنا اليوم
التعليقات
× تغطيات ومتابعات الرياضة الفن الحوادث خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات المقالات