رئيس مجلس الإدارة
د/ إلهام صلاح
رئيس التحرير
وليد الغمري

كوريا الشمالية تفرج عن "الروس الـ15"

رئيس كوريا الشمالية

قالت كوريا الجنوبية إن اثنين من مواطنيها و15 روسيا عادوا إلى البلاد بعد حوالي 10 أيام من انجراف قاربهم إلى المياه الكورية الشمالية.

وكان أفراد الطاقم على متن قارب صيد، يرفع علم روسيا، عندما احتجزته كوريا الشمالية في 17 يوليو.

والقارب كان في طريقه إلى روسيا بعد مغادرتها ميناء سوكشو شرق كوريا الجنوبية.

وذكرت وزارة الوحدة الكورية الجنوبية أن أفراد الطاقم وصلوا إلى ميناء سوكشو الأحد، بعد يوم من مغادرة ميناء وانسان الكوري الشمالي.

لا تزال تفاصيل كيفية احتجازهم ومعاملتهم وإعادتهم غير واضحة، حيث قالت الوزارة إن كوريا الشمالية لم تبلغ جارتها الجنوبية بقرارها الإفراج عن الطاقم.

وأضافت الوزارة أنها علمت بمغادرة القارب من ونسان، السبت، عبر قنوات مختلفة رفضت الكشف عنها، معتبرة أن عودة أفراد الطاقم "خطوة إيجابية" من جانب كوريا الشمالية.

ولا تزال العلاقات بين الكوريتين باردة وسط عدم إحراز تقدم في الجهود الدبلوماسية التي تقودها الولايات المتحدة بهدف التخلص من البرنامج النووي لكوريا الشمالية.

وقالت سول إن بيونغيانغ تحتجز 6 كوريين جنوبيين آخرين اعتقلتهم في السنوات الماضية بتهمة معاداة الدولة بالإضافة إلى اتهامات أخرى.

وتنجرف قوارب صيد عبر الحدود البحرية الشرقية لكوريا في كلا الاتجاهين.

وفي وقت سابق الأحد، قال الجيش الكوري الجنوبي إن قارب صيد خشبي كوري شمالي - على متنه ثلاثة أشخاص - عبر الحدود البحرية مساء السبت، مما دفع سفينة تابعة للبحرية الكورية الجنوبية لسحبها إلى ميناء كوري جنوبي.

وأضاف الجيش أن الثلاثة يخضعون للتحقيق.

وتعيد كوريا الجنوبية عادة الصيادين الكوريين الشماليين، ما لم يشتبه في قيامهم بالتجسس.

لكن سيول تتيح لهم فرصة إعادة توطينهم لديها إذا أرادوا، وغالبا ما يؤدي ذلك لغضب بيونغيانغ.

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات