رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري
فيروس كورونا حول العالم
المصابون
المتعافون
الوفيات

المتهم بذبح زوجته ببنها: "قتلتها بسبب المخدرات ومكنتش راضية تديني فلوس"

حبس عامل وزوجته

أدلي المتهم بقتل زوجته وذبحها ببنها اعترافاته أمام رجال المباحث وأجهزة البحث الجنائي بالقليوبية، قائلا "مرضيتش تديني فلوس وكانت عايذة تتطلق".

وأضاف المتهم خلال التحقيقات، تعرفت علي زوجتي منذ 5سنوات، كنت أعمل خلالها في إحدي الفنادق في قطاع السياحة، وتقدمت لخطبتها وتزوجنا، وخلال تلك الفترة تعرفت علي سيدة ألمانية الجنسية كبيرة في السن وتزوجتها وكانت تنفق علي الأموال، وخلال تلك الفترة ازدادت الخلافات بيني وبين زوجتي فطلقتها.

وتابع المتهم، رجعت مرة أخري إلي بلدي ببنها، وأردت استرجاع زوجتي مرة أخري وبالفعل وافقت علي روجعها لي، وخلال تلك الفترة رزقنا الله بطفلة "سندس"، تبلغ حاليا من العمر عامين، وفجأة تم فصلي من العمل، ومكثت في المنزل عاطل، وقطعت السيدة الاجنبية الأموال التي كانت ترسلها لي.

وواصل، كانت زوجتي تتلقي مساعدات مادية من أسرتها، بالإضافة إلي عملها في إحدي شركات المحمول، وكنت أضغط عليها لكي تعطيني الأموال، لكي أستطيع شراء المخدرات.

وأكد المتهم أنه يوم الحادث، طلبت منها الأموال وكنت متيقن أنه بحوزتها، فرفضت إعطائي وبدأت تعايرني ببطالتي وعجزي عن الإنفاق علي أسرتي، وقالت لي "أنهت ستترك المنزل وأنها تريد الطلاق".

وأضاف المتهم، في أقواله، لم أشعر بنفسي واستشطت غيظا، وأمسكت بسكين المطبخ وطعنتها 8 طعنات في رقبتها وجسدها حتى سقطت غارقة في دمائها وعقب سماع الجيران صرخها، دخلوا عليّ فصرخت بأعلي صوتي، "قتلتها قتلتها"، وحاولوا الإمساك بي لكني وضعت السكين على رقبة ابنتي عامين، مهددا "بذبحها وفررت هاربا".

من جانبه انتقل فريق من النيابة العامة، إلى شقة المتهم بذبح زوجته ببنها بسبب مطالبتها بمصروف المنزل.

ومثل المتهم الجريمة وتحفظت النيابة على السكين المستخدم في الواقعة، وإرساله إلى المعمل الجنائي، وصرحت بدفن الجثة وحبس المتهم 4 أيام على ذمة التحقيقات وتوجيه تهمة القتل له.

وكان قد تلقى اللواء طارق العجيزي، مدير أمن القليوبية إخطارا بورود بلاغ لقسم شرطة أول بنها من عمليات النجده بقيام أحد الأشخاص بالتعدي علي زوجته بالضرب بسلاح أبيض سكين داخل مسكنهما بناحية شارع صلاح الدين دائرة القسم مما أدي لوفاتها.

انتقل نائب مأمور وضباط وحدة مباحث القسم تبين وجود جثة المدعوة "ه ا ع" 33  سنة، ربة منزل شارع صلاح الدين دائرة القسم، مسجاة علي ظهرها بمدخل الشقة سكنها الكائنة بالطابق الرابع بالعنوان المشار إليه.

بمناظرة الجثه تبين وجود إصابات بها عبارة عن جرح رضي بالرأس من الأمام وأخر قطعي بالرقبة من الجهه اليمني وجروح قطعيه بالساعد والرسخ الأيمن، كما تبين وجود سلاح أبيض سكين.

بإستكمال الفحص تبين حدوث مشادة كلامية بين المتوفاة وزوجها المدعو "خ ع م" 35 سنة، عاطل بسبب الخلاف علي المصروف المنزلي تطورت لمشاجرة قام علي أثرها المتهم بالتعدي عليها بالضرب بسلاح أبيض سكين.

تمكن ضباط وحدة مباحث القسم من ضبط المتهم وبمواجهته أقر بإرتكابه الواقعة علي النحو المبين، وجري التحفظ علي الجثه تحت تصرف النيابة العامة، وكلفت إدارة البحث الجنائي بالتحرى عن الواقعة.

جارى تحرير المحضر اللازم والعرض على النيابة العامة لتتولى التحقيق.

 

قتل

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات