رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري
فيروس كورونا حول العالم
المصابون
المتعافون
الوفيات

أهالي بني سويف يطالبون بالقضاء على مروجي المخدرات.. والأمن يتصدى للتُجار

مكافحة المخدرات

باتت المخدرات بشتى أنواعها كالمطرقة على رءوس الأهالي، فمن حين لآخر، يتعرض الشباب للوقوع في فخ تعاطيها، ما يؤدي إلى تدمير عقولهم وهم في مقتبل العمر، والنتيجة ضياع مستقبل، والأهالي تدفع ثمن من يروج للسموم هذه ويحقن بها عقول أبنائهم.

"بلدنا اليوم" تفتح ملف مروجي المخدرات في محافظة بني سويف، حيث تزايد في الآونة الأخيرة المخدرات بأنواع جديدة مختلفة منها: "الفودو، الماكس، البودرة، فضلاً عن الحشيش والأقراص المخدرة وعدد آخر من العقاقير الحديثة مثل البريجابالين بكل أشكاله في السوق المصري، والذي يسبب الهلاوس، وكل ذلك بالطبع يؤدي إلى إنتشار كافة صور الجريمة من "قتل، اغتصاب وسرقات.. الخ".

طالب عدد كبير من أهالي محافظة بني سويف بمراكزها السبع الإدارية رجال الشرطة بالتصدي بيد من حديد لمروجي المخدرات حفاظاً على الشباب من الإنسياق وراء الإدمان، وإلقاء القبض عليهم، حيث لفت الأهالي أن عدد مروجيها يزداد يوم بعد يوم.

وعلمت "بلدنا اليوم"، من مصادر خاصة فضلت عدم ذكر اسمها خوفا من تعرضهم لمخاطر قد تحدث لهم من مروجي المخدرات، بعض المناطق التي تشتهر ببيع المواد المخدرة، ففي مدينة سمسطا جنوب غرب محافظة بني سويف تباع المواد المخدرة في "منطقة مخبز الشريف بشارع ٢٦ يوليو، شارع متفرع من بور سعيد الحرية وشارع السوق وأيضاً شارع ملقب بالبطنية.

هناك أهالي أكدوا إن المخدرات أصبحت تشترى على طريقة "الدليفري"، وتحديدا في قرية بني حدير التابعة لدائرة مركز الواسطى شمال محافظة بني سويف، والبعض الآخر لفت إلى انتشار المخدرات في الأفراح الشعبية بالقرى والمناطق العشوائية، والكثير من المواطنين أشاروا إلى انتشار مخدر "الاستروكس"، وحقن الماكس، مؤكدين أن بعض الصيادلة يشاركون في الجريمة ببيعهم بعض العقاقير المخدرة بـ"الواحدة"، في مركز الواسطى شمال المحافظة، وفقًا لما أكده "م. ر"، مواطن بدائرة المركز لـ"بلدنا اليوم"، التي حرصت في سياق تحقيقها على عدم نشر بيانات من شاركوا في إثراء التحقيق، بهدف تسليط الضوء على بعض البؤر والأوكار التي تروج للمخدرات، ورسم خريطة لرجال الشرطة للقضاء عليها.

وقال"أحمد شلبي"، أخصائي نفسي، من بني سويف، أن هناك انتشار للمخدرات بنسبة كبيرة جدًا فى الآونة الأخيره، حسب إحصائيات المركز القومي للبحوث الاجتماعيه الجنائية التابع لرئاسه مجلس الوزراء، وبلغت نسبه المتعاطين 10% من تعداد الشعب المصري، بالإضافه إلى أن 2.5% أصبحوا بالفعل مدمنين يحتاجون إلى علاج.

وتابع الأخصائي النفسي في تصريحاته لـ"بلدنا اليوم": انتشرت فى الآونه الأخيره مواد إدمانيه حديثه، مثل "الاستروكس" وأكتر، الفئات المستهدفه هي الشباب من عمر 20 إلى 29 سنه، وهذا المخدر مكون من مواد كيميائيه مخلوطه مثل "الاتروبين والهيبوسيامين"، ويستخدم لتخدير الحيوانات، تاثيره قد يصل إلى ثلاث ساعات، بالاضاف الى تأثير طويل المدى على الكبد والجهاز العصبي، ووجود هلاوس بصريه.

ولفت الاخصائي النفسي الاكلينيكي "أحمد شلبي"، إلى أن "الاستروكس" من الممكن أن يوقف الدوره الدمويه ويسبب السرطان وله تأثير على الدم، مشيرا إلى أن أعراضه الوقتيه تسبب هلوسه وتشنجات وعلى المدى البعيد يسبب تضخم فى الكبد.

وعن تصدي مديرية أمن بني سويف لمروجي المخدرات، ضبطت الأجهزة الأمنية عاطلين أثناء ترويجهما للمخدرات باستخدام دراجة بخارية، حيث وردت معلومات إلى اللواء أشرف عز العرب، مدير أمن بنى سويف السابق، وضباط قسم مكافحة المخدرات، عن قيام كل من "زين م. م – 25 عاما – عاطل"، مقيم قرية شريف باشا، دائرة مركز بني سويف سابق اتهامه والحكم عليه في 8 قضايا مخدرات وتبديد، و"معبد ف إ و - 30- عاطل"، مقيم قرية الشناوية، مركز ناصر، سابق اتهامه في قضية آداب عامة، بالاتجار في المواد المخدرة وترويجها.

عقب تقنين الإجراءات قامت قوة من مباحث المخدرات بإعداد كمين وضبط المتهمين وبحوزتهما 1 كجم من جوهر الحشيش المخدر مبلغ مالي قدرة 200 جنيه، و3 هواتف محمولة و دراجة بخارية رقم ( 41760) بني سويف.

وبمواجهة المتهمين اعترفا بحيازتهما للمواد المخدرة، بقصد الاتجار، والدراجة البخارية لاستخدامها في توزيع المواد المخدرة على عملائهما والمبلغ المالي من متحصلات البيع والهواتف المحمولة للتواصل مع عملائهما، تم التحفظ علي المتهمين والمضبوطات ، وتحرير محضر رقم 6784 جنح مركز شرطة بني سويف.

بينما تمكنت وحدة مباحث مركز شرطة بني سويف، من ضبط زوج وزوجته تخصصا في الاتجار بالمواد المخدرة قبل توزيعها على عملائهما بمراكز وقرى بنى سويف.

تلقى اللواء أشرف عز العرب، مساعد وزير الداخلية مدير أمن بني سويف السابق، إخطارًا من اللواء محمد ضبش مدير إدارة المباحث الجنائية السابق، يفيد بقيام تاجر مواد مخدرة "هيروين" وزوجته بعد أن تخصصا فى الاتجار بالمواد المخدرة "هيروين" وأمر بسرعة ضبطهما.

شكل فريق بحثي، بإشراف العميد خالد عبد السلام رئيس المباحث الجنائية السابق، والرائد عبد الله السنوسي رئيس مباحث مركز بني سويف، حيث وجه حملة أمنية مكبرة تمكن من خلالها من ضبط التاجر ويدعى "رفاعي.ك.م" وشهرته رفعت عبد الجليل 47 سنة، وسبق اتهامه فى 40 قضية ويعد من أخطر تجار الهيروين، وزوجته "نعمة.م.ح" 32 سنة، وبحوزتهما 200 جرام من مخدر "الهيروين" ومبلغ مالي من متحصلات الإتجار، بعد أن قاما بتكوين تشكيل عصابي للتخصص في الإتجار بمخدر الهيروين بمركز بني سويف.

أيضا تمكنت، الأجهزة الأمنية بمديرية أمن بني سويف من صبط، 2 من العناصر الإجرامية، لقيامهما بالإتجار في المواد المخدرة، وترويجها على عملائهما بدائرة مركز شرطة "ناصر" شمال محافظة بني سويف وبحوزتهما 60 طربة لمخدر الحشيش وزنت 6 كيلو جرام وهاتفي محمول ومبلغ مالي.

من جانبه، أكد المستشار هاني عبد الجابر محافظ بني سويف على أهمية الدور الوطني الذي تقوم به الشرطة المصرية، بجانب القوات المسلحة في حفظ أمن واستقرار الوطن، ودحر أي مخطط للنيل من شموخ وأمن وطننا الغالي مصر، مؤكداً على أن نشر الأمن في ربوع مصر قد دعم ملف التنمية ، قائلاً " ليس هناك تنمية واستثمار بدون أمن واستقرار".

جاء ذلك خلال زيارته، لمقر مديرية أمن بني سويف لتقديم التهنئة للواء زكريا صالح مدير أمن بني سويف الجديد، والذي أسندت له المسئولية في حركة تنقلات الشرطة الأخيرة، حيث ناقش المحافظ مع مدير الأمن الجديد عدداً من الملفات الحيوية التي تهم المواطن السويفي في كل جوانب حياته، مؤكداً دعمه الكامل لكل الجهود الهادفة نحو نشر الأمن والاستقرار في ربوع المحافظة.

ومن جانبه أعرب اللواء زكريا صالح مساعد وزير الداخلية مدير أمن بني سويف، عن تقديره وشكره لحرص محافظ الإقليم على تهنئته بتولي المسئولية الجديدة، مؤكداً على التعاون والتكامل لتحقيق الخطة الطموحة للمحافظة من أجل التنمية في مختلف المجالات.

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات