رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

"بلدنا اليوم" تكشف مفاجأة مدوية بشأن السفاح العجوز ببني سويف

السفاح العجوز ببني سويف

بالأمس أصدرت وزارة الداخلية بيان يفيد، بضبط مسجل شقي خطر لإرتكابه 4 وقائع قتل لسيدات مسنات بمحافظة بني سويف.

ووفقًا للبيان الذي جاء فيه: إستمراراً لجهود أجهزة وزارة الداخلية لمكافحة الجريمة، ومن منطلق تنفيذ إستراتيجية العمل الأمني الهادفة إلى كشف غموض جميع القضايا وتحديد وضبط مرتكبيها، فقد تم رصد 4، حوادث قتل مجهولة بدائرة مركز شرطة بني سويف على فترات زمنية مختلفة لسيدات مُسنات تشابهت ظروف وملابسات إرتكابها.

وتابع البيان، أسفرت جهود أجهزة الوزارة عن تحديد مرتكب تلك الوقائع وهو "مسجل شقى خطر - مزارع - مقيم بقرية إبشنا دائرة المركز "مسجل جنائي سرقات مواشى"، وسبق إتهامه في 36 قضية "سرقة بالإكراه، شروع في قتل، سرقات مواشى، سلاح بدون ترخيص، سرقات متنوعة، آداب عامة، ضرب".

عقب تقنين الإجراءات تم إستهدافه بمأمورية من قطاع الأمن العام، بالإشتراك مع أجهزة البحث الجنائي بمديرية أمن بني سويف، أسفرت عن ضبطه، وبمواجهته إعترف بإرتكاب الوقائع المشار إليها، وقرر بتعديه على المجني عليهن، والإستيلاء على ما بحوزتهن من متعلقات، وبإرشاده تم ضبط المتعلقات وتم إتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة.

وفي ذات السياق، كشفت "بلدنا اليوم"، ثلاث جرائم لنفس المتهم لم يعترف بهم في التحقيقات، وسقطت سهواً من بيان وزارة الداخلية السالف الذكر، ففي يوليو 2012، تمكنت مباحث الفيوم من كشف غموض حوادث اختطاف بعض أطفال محافظة الفيوم، وقتلهم وسط الزراعات بعد الاستيلاء على "اقراطهن الذهبية"،حيث تبين أن مرتكب هذه الحوادث مسجل خطر من محافظة بني سويف وسبق اتهامه فى 28 قضية سرقة.

ووفقا لما جاء على موقع جريدة "الدستور"، آنذاك، كانت محافظة الفيوم، قد شهدت حالة من الذعر والفزع الأيام الماضية بعد انتشار ظاهرة العثور على جثث العديد من الأطفال مقتولين وسط المصارف والزراعات خاصة في مركزي سنورس وطامية، الأمر الذي أصبح حديث الجميع.

وكان اللواء صلاح العزيزى مدير أمن الفيوم، في ذلك الحين، قد تلقى بلاغات متعددة من "عبد السلام.ع" 65 سنة فلاح، ومقيم عزبة خالد"الفهمية"، دائرة المركز بغياب حفيدته أسماء "ج.ع" 8 سنوات طفلة، أثناء خروجها من المنزل لقضاء بعض الاحتياجات وترتدي بنطلون وتشيرت أحمر اللون و قرط ذهبي.

وأنهم عثورا عليها مقتولة بأرض زراعية بذات الناحية واكتشافهم سرقة قرطها الذهبي، وبلاغ آخر من "هاشم ك. م.س" 43 فلاح ومقيم عزبة جرين - المظاطلي – دائرة المركز بغياب نجلتة "فاطمة ه. ك. س" 7 سنوات، تلميذة بالابتدائية أثناء خروجها من المنزل لقضاء بعض الاحتياجات، وترتدي بنطلون وتشيرت أصفر اللون وقرط ذهبي، والعثور عليها في حالة تعفن واكتشافهم سرقة قرطها الذهبي.

فتم تشكيل فريق بحث لكل واقعة على حده لكشف ظروفها وملابساتها، وأثناء السير في عملية البحث توصلت جهود فريق البحث إلى معلومات تفيد بأن الطفلة "علا.م"11 سنة، ومقيمة عزبة شاكر – دائرة المركز قام أحد الأشخاص بذات التاريخ، باستدراجها داخل زراعات الذرة، وتمكنت من الهرب منه ولم يتمكن من اللحاق بها، وبمناقشتها تبين أن الجاني أوهمها بوجود كمية من الأسمنت داخل الزراعات وطلب منها التوجه معه لإحضار تلك الكمية من الأسمنت لتسليمها لوالدها وتوجهت معه إلا أنه انتابها شعور بالخوف منه وتمكنت من الهرب وأدلت بأوصافه.

وبتكثيف التحريات حول المسجلين وسيئي السمعة والسابق ترددهم على منطقة الحادث، أشارت التحريات أن وراء تلك الحوادث المدعو مصطفى.أ. ع. م.س"، 58 سنة عاطل ومقيم "زلطه – ابشنا - مركز بني سويف" مسجل شقي خطر تحت رقم 337 فئة أ ، سرقات عامة وسبق اتهامه في عدد 28 قضية سرقة، عند ذلك الحين.

وفي أحد الأكمنة، تم ضبطه وبمواجهته اعترف تفصيلا بالحوادث الثلاثة وأنه قام ببيع عدد 2 قرط ذهبى لمحل مصوغات، ببندر بني سويف بمبلغ 740 جنيه.

تم التنسيق ومديرية أمن بني سويف، لضبط المسروقات وتم عرضه على النيابة العامه، فأمرت بحبسه 4 أيام على ذمة القضايا ومراعاة التجديد له في الموعد.

أما عن حوادث المتهم المذكور في بني سويف، فكشفت مباحث مركز شرطة بني سويف، برئاسة الرائد أحمد عبدالعظيم، غموض 4 حوادث قتل مجهولة بدائرة المركز، على فترات زمنية مختلفة لسيدات مُسنات تشابهت ظروف وملابسات إرتكابها.

وأسفرت جهود المباحث الجنائية بمديرية أمن بني سويف، بإشراف اللواء زكريا صالح مدير أمن بني سويف، ورئاسة العميد محمد عبد الوهاب مدير إدارة البحث الجنائي بالمديرية، وقطاع الأمن العام بالوزارة، عن تحديد مرتكب تلك الوقائع وهو "م. أ. ع"، 65 سنة، مزارع"مسجل شقى خطر - مقيم بقرية إبشنا دائرة المركز "مسجل جنائي سرقات مواشي" وسبق إتهامه في 36 قضية "سرقة بالإكراه، شروع في قتل، سرقات مواشي، سلاح بدون ترخيص، سرقات متنوعة، آداب عامة وضرب".

وشملت قائمة ضحايا السفاح ربة منزل، 72 سنة، مُبلَّغ بغيابها 14 أغسطس الجارى، وعُثر على جثتها 18 أغسطس الجاري، بأرض زراعية خلف موقف محيى الدين، بكامل ملابسها، وفى حالة تحلل، حيث ذكرت التحريات أن المتهم استدرجها، وتعدى عليها بقطعة من الحجارة أَوْدَت بحياتها، واستولى على قرطها الذهبى و250 جنيهًا.

وفى 3 يونيو الماضى، عُثر على جثة "ف. ى. ع"، 60 سنة، ربة منزل، من أطفيح بالجيزة، بمجرى مائي بقرية شريف باشا بدائرة مركز بني سويف.

وقالت التحقيقات إن المتهم استدرجها من أمام موقف سيارات الأجرة بدائرة المركز، بزعم الحصول على لحوم يوزعها أحد الأشخاص مجانًا، وحال وصولهما إلى منطقة زراعية خالية من المارة حاول سرقتها، فلم يعثر معها على شىء، فاغتصبها، وأودى بحياتها.

وفى ديسمبر عام 2018، عُثر على جثة "س. م. ا"، 81 سنة، ربة منزل، بترعة الإبراهيمية، أمام قرية منشأة حيدر، بعد 6 أيام من الإبلاغ بغيابها، وقالت التحقيقات إن المتهم استدرجها، وخنقها ليستولى على قرطها الذهبي.

وفى أكتوبر عام 2011، أُبلغ مركز شرطة بنى سويف بتغيب "س. ج. ا"، 73 سنة، موظفة بالمعاش، وعُثر على جثتها بناحية الشيخ على بهلول، حيث استدرجها السفاح، واغتصبها، وكتم أنفاسها، فأَودى بحياتها، واستولى على جوال قمح، كان بحوزتها، وتحررت المحاضر اللازمة بالواقعة، وأُخطرت النيابة العامة لمباشرة التحقيقات.

عقب تقنين الإجراءات تم إستهدافه بمأمورية من قطاع الأمن العام، بالإشتراك مع أجهزة البحث الجنائي بمديرية أمن بني سويف أسفرت عن ضبطه، وبمواجهته إعترف بإرتكاب الوقائع المشار إليها.

وقرر بتعديه على المجنى عليهن، والإستيلاء على ما بحوزتهن من متعلقات، وبإرشاده تم ضبط المتعلقات.

تم إتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة، وإحالته إلى النيابة العامة.

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات