رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

بعد زيارة السيسي لفرنسا.. تعرف على حجم الاستثمارات الاقتصادية بين الدولتين

السيسي مع رئيس فرنسا

تتميز العلاقات بين مصر وفرنسا بالقوة يرجع ذلك الى تاريخ التفاهم السياسي المشترك بين البلدين سواء عبر المتوسط أو في القارة الأفريقية، الامر يعود للاهتمام التاريخي للبلدين كونهما محور التحرك السياسي في المنطقة، وكان الرئيس عبدالفتاح السيسي، قد شارك في قمة مجموعة الدول السبع، منذ ايام قليلة في تلبية لدعوة نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون لمناقشة عددًا من الموضوعات، من بينها قضايا الأمن الدولي ومكافحة الإرهاب والتطرف، ومواجهة استخدام الإنترنت للأغراض الإرهابية، وسبل مواجهة الاتجار بالبشر والهجرة غير الشرعية، وكذا مكافحة عدم المساواة ودعم تمكين المرأة خاصة في أفريقيا، فضلًا عن قضايا البيئة والمناخ والتنوع البيولوجي، وتطورات النظام الاقتصادي والمالي العالمي، وفي ضوء ذلك يرصد لكم "بلدنا اليوم" حجم الاستثمارات والتعاون الأقتصادي بين مصر وفرنسا وخاصة في عهد السيسي.

يعود التعاون الاقتصادي بين البلدين الى وقت طويل، حيث كان لفرنسا دورها الكبير فى إقامة عدد من المشروعات الكبرى التي أقيمت فى مصر من عام 1970 حتى الآن، كان من أهمها مشروع مترو الأنفاق بالقاهرة، القمر الصناعي المصري النايل سات، شبكة التليفون المحمول، وعشرات المشروعات الأخرى.

وتخطت الاستثمارات الفرنسية في مصر الـ4 مليارات يورو في قطاعات مختلفة منها الصناعات الزراعية وتكنولوجيا المعلومات والبناء والطاقة المتجددة والنقل والمواصلات، وتنقية وتحلية المياه ومشروعات البنية التحتية والسياحة.

وتجاوز التبادل التجاري بين البلدين الـ 3 مليارات دولار يمثل حوالي الثلث منهت الصادرات المصرية إلى فرنسا من بترول، غاز الطبيعي، أسمدة، ملابس الجاهزة، منسوجات، الخضراوات والفواكه، السيراميك، فيما تتمثل أهم الواردات في القمح والحبوب، المعدات، الآلات الإلكترونية، والمنتجات الدوائية ومشتقاتها، الكيماويات، والسيارات.

وكان جهاز التمثيل التجاري، قد أعلن عن ارتفاع حجم التبادل التجاري بين مصر وفرنسا خلال الفترة من يناير إلى مايو 2019 بنسبة 36.2% لتبلغ 1.212 مليار يورو مقابل 823.7 مليون يورو خلال نفس الفترة من العام الماضي.

وأكد تقرير عن العلاقات الاقتصادية والتجارية والاستثمارية بين مصر وفرنسا، الذي أعده مكتب التمثيل التجاري بباريس، إلى ارتفاع قيمة الصادرات المصرية لتبلغ 334.2 مليون يورو خلال (يناير- مايو) 2019 مقارنة بنحو 289 مليون يورو خلال الفترة المثيلة من العام السابق أي بنسبة نمو 15.6%.

وأشار "التمثيل التجاري" أن هناك زيادة في حجم واردات مصر من فرنسا خلال الفترة من يناير إلى مايو 2019 لتسجل 785.5 مليون يورو مقارنة بنحو 534.5 مليون يورو خلال الفترة ذاتها من عام 2018، موضحا أن القمح يعد أحد أهم السلع التي تم استيرادها من فرنسا خلال الفترة من يناير إلى مايو 2019 والذي بلغت قيمة الواردات منه نحو 106.4 مليون يورو، يليه الأدوية بقيمة 43.4 مليون يورو، لافتا إلى أن حجم الاستثمارات الفرنسية في مصر تزيد عن 4.5 مليار يورو في عدد من القطاعات الصناعية، التي تضمنت الصناعات الغذائية والكيماويات ومواد البناء وصناعات السيارات والأدوية، والبنوك والاتصالات واللوجستيات.

وأضاف "جهاز التمثيل التجاري"، أن هناك نحو 160 شركة فرنسية تعمل في مصر توظف ما يزيد عن 30 ألف شخص، ومن أبرز هذه الشركات "توتال" لتوزيع المنتجات البترولية، "لافارج هولسيم" في مجال الأسمنت، "أورنج"، "بنك كريدي أجريكول"، شركة "أكسا" للتأمين، "لوريال"، "سانوفي"، "كارفور"، "أكور"، "لاكتاليس"، مشيرا إلى أنه من أبرز المشروعات التي ساهمت فرنسا في دعمها بمصر الخط الثالث لمترو أنفاق القاهرة (المرحلتين الثانية والثالثة)، وتمويل المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر، وتوصيل الغاز الطبيعي للمنازل، ودعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة في قطاع الزراعة، كما تشمل هذه المشروعات أيضا تحسين خدمات مياه الشرب والصرف الصحي (المرحلتين الأولى والثانية)، وإنشاء محطة خلايا فوتوفولتية قدرة 26 ميجاوات بكوم أمبو بأسوان، والمساهمة في إنشاء محطة رياح خليج السويس، ومشروع دعم الرعاية الصحية الأولية.

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات