رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري
خالد السعيد

سيناء الحبيبة.. النصر المستمر

النهارده الشعب المصري كله بيحتفل بذكرى النصر، ذكرى حرب أكتوبر واللي اعتبرها العالم كله، اشرس واقوى الحروب التى خاضتها مصر مع إسرائيل، بعد غدرهم لينا في 67 ومحاولتهم الاستيلاء على أرضنا، لكن المصريين عمرهم مكانوا هيفرطوا في أرضهم، جيش مصر قام بحرب كانت سبب إنها تهزم جيش كانوا يدعون إنه أقوى جيوش العالم وأيضًا أشاعوا ان هدم سد منيع محتاج قنابل نووية ، لكن بالإرادة والعزيمة المصرية قدرنا نرجع أرضنا ونثأر لشهدائنا.

حرب أكتوبر مانتهتش في 73 بس، لا حرب أكتوبر لسه موجوده لسه أبطالنا وجنودنا بيسطروا ملاحم على أرض سينا كل يوم الأرض اللي بيحاول البعض إنه يأخدها و يستولوا عليها لكن جيشنا يقف لهم بالمرصاد، نصر أكتوبر بيرجعنا بالذاكرة لملاحم وبطولات المصريين اللي اتعملت قبل 45 سنة، واللي احنا بنشوفها بتتكرر تاني دلوقتي.

سيناء ارتوت أرضها بدماء الشهداء زمان، ولسه لغاية دلوقتي بتروي أرضها بدماء ولادنا اللي واقفين علشان يدافعوا عن الأرض والعرض، زمان حاول الصهاينة الأستيلاء عليها وعلمناهم الأدب في حرب التاريخ لن يشهد مثلها، والنهارده بيحاول شوية إرهابيين بيتكلموا بإسم الدين إنهم يقعدوا فيها لكن جيشنا العظيم يجهض كل مخططاتهم يوم بعد يوم. علشان كدة عرفوا ان المواجهة واجها لوجه لن تفيد و بدأوا في استخدام نوع جديد من الحروب و هو حروب الجيل الرابع أو ما يعرف بحرب الشائعات و ده أسلوب خسيس لا يلجأ اليه الشرفاء ، ولاكن مع وعي الشعب المصري تفشل خططهم دائما ، فهنيئا لمصر بشعبها و جيشها.

سيناء هتفضل أرض المصريين، ترابها هيفضل بالنسبة لنا زي الذهب مينفعش نفرط فيه، الأرض اللي سال عليها دم اجدادنا واخواتنا وأولادنا مينفعش إننا نسيبها لأي حد حتى لو دفعنا أرواحنا فداء ده.

تحيا مصر دائما و أبدا .

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة الفن الحوادث خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات المقالات