رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

خالد الجندي: الله أكبر "باسورد" إراقة دماء الأبرياء لدى "الإرهابية"

الشيخ خالد الجندي

قال الدكتور خالد الجندي، عضو المجلس الأعلى للشئون الإسلامية بوزارة الأوقاف، إن العقل "لجام" التصرفات الإنسانية الخاطئة، مثل كتمان الحق وغيرها.

وأضاف الجندي، خلال تقديمه برنامج "لعلهم يفقهون"، المُذاع عبر فضائية "دي إم سي"، موجها رسالة إلى الوطنيين والمصلحين في الوطن: "وضح للناس الحق، واللي يقتنع يقتنع، واللي ميقتنعش يروح يولع، ملناش دعوة".

وتابع عضو المجلس الأعلى للشئون الإسلامية بوزارة الأوقاف: "فيه ناس غلابة وعلى الفطرة وعلى باب الله، مضحوك عليهم، وممسوح مخهم، وأوكار الأفاعي بيلعبوا في أماني الغلابة، ويقولوا هنطبق الشريعة وهنعمل دولة مسلمة، شفت كام دولة اتحطمت واتحرقت بسبب أماني الغلابة اللي فهموا غلط واتمسحت أمخاخهم، لأنهم اتوعدوا بالنعيم والحور العين والشهادة في سبيل الله".

وسخر من تناقض الإرهابيين عن الشهادة في سبيل الله، قائلا: "فاكرين الشهادة في سبيل الله، تُنال بالاعتداء على دماء الآمنين، وتخريب الأوطان والسماح باستعمار الدول المسلمة والانقلاب على ولي الأمر، وتخريب المرافق العامة، ونشر الفزع والخوف في قلوب الناس، واستهداف رموز الوطن بالاغتيال والقتل وتكفير الناس ونهش أعراض العلماء والنيل من الرموز الطاهرة في المجتمع، لدرجة إن الناس في مصر والعالم كرهت الشهادة، وأصبحت كلمة الله أكبر رمزا للتفخيخ والإرهاب وطيران الرقاب، بسبب جماعة الإخوان الإرهابية المنافقين وخوارج المجتمع"، مشيرا إلى أنهم حولوا، الله أكبر إلى كلمة تنذر بهلاك وقنبلة تطيح بالآمنين، منوها إلى أن الصهاينة هم محرك جميع الجماعات الإرهابية مثل الإخوان وداعش والقاعدة وبوكو حرام.

واستكمل: "الله أكبر بقت "لوجو" الذبح وتطيير الرقبة وباسورد إراقة دماء الأبرياء، لدى التنظيمات الإرهابية".

 

 

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة الفن الحوادث خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات المقالات