رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

بعد تدخل الحكومة.. تعرف على مصير المحرومين من معاش تكافل وكرامة

تكافل وكرامة

منعًا لتدوال الشائعات التي تلفظت بها ألسنة الأشخاص الذين يريدون بث الفوضى وزعزعة استقرار الدولة، وإثارة مشاعر الفقراء والغلابة، حول اتجاه الدولة لوقف برنامج تكافل وكرامة، الذين يتقاضون من وراءه مبلغا ماليا يساعدهم على العيش وتلبية متطلبات الحياة، خرج علينا الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، ومسؤولي وزارة التضامن الاجتماعي ووكلاء الوزارة في العديد من المحافظات، والبرلمان، ليقطعوا الشك باليقيين ويكشفون حقيقة الوقف، وأسباب عمليات التنقية التي اتبعتها وزارة التضامن خلال الفترة الأخيرة.

ميكنة معاش الضمان الاجتماعي

قال مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، إن وزارة التضامن الاجتماعي بدأت بميكنة معاش الضمان، وأثناء الميكنة تم إيجاد أسر تصرف الضمان منذ 30 سنة، وهم غير مستحقين لوفاة رب الأسرة، والأبناء تزوجوا.

وأوضح "مدبولي" خلال الجلسة العامة أمام البرلمان، أن موضوع التنقية لجداول تكافل وكرامة والضمان الاجتماعي كان هدفه أن نصل للأسر المستحقة، ولم يكن الهدف هو التوفير وإنما كان هدفه إدخال أسر جديدة مستحقة.

زيادة المخصصات لـ"تكافل وكرامة"

وأشار رئيس مجلس الوزراء، إلى أن الدولة رفعت المبالغ المخصصة لمشروع تكافل وكرامة من 17 ونصف المليار جنيه إلى 18 مليار جنيه، وسيزيد مخصصات الأسر ما بين 100 إلى 150 جنيه في معاش تكافل وكرامة، وسيتم زيادة 100 الف اسرة جديدة.

وأكد رئيس الوزراء، أن كل من يتظلم من حذف اسمه من "تكافل وكرامه" ويثبت أن تظلمة صحيح يعود فورا إليه، ولكن لابد من معايير واضحة للتأكد من يستحق الدعم النقدى من عدمه، ونعلم أن الكمال لله وحده ولكن نسير في خطوات إصلاحية.

معاشات دون وجه استحقاق

ومن جانبه، قالت نيفين القباج، مساعد وزير التضامن الاجتماعي، إنه من خلال الميكنة الإلكترونية، تم رصد مايقرب من 20 ألف سيدة يحصلون على المعاش بدون وجه استحقاق، واستخراج مايقرب 643 ألف بطاقة رقم قومي وشهادة زواج وميلاد، وطلاق، وتوثيق المواطنين كان له أثر جيد.

سبب وقف معاش تكافل وكرامة

وأرجعت"القباج" سبب عدم إدخال أسر جديدة ضمن منظومة تكافل وكرامة، منذ شهر يناير عام 2018، بسبب أن هناك أسر كانت تصرف المعاش دون استحقاقها، وكان لزاما على وزارة التضامن الاجتماعي أن توقف إدخال أسر جديدة في منظومة الدعم النقدي التي تقدمة للأسر، فتم العمل على الميكنة الإلكترونية والتي كلفت الوزارة مايقرب من 250 مليون جنيه، فضلا عن مراجعة مايقرب من 800 ألف أسرة وإدخال بياناتهم.

وأضافت"القباج" أن الموازنة المخصصة للدعم بلغت 3.6مليار جنيه عام 2013، حتى أصبحت 6.7مليار جنيه عام 2014، وعام 2019 وصلت لـ 18.5 مليار جنيه، موضحة أن هذا التصاعد كان لابد له من وجود إجراءات وتحققات محبكة لكي نراها.

وتابعت "القباج" أننا خلال تلك الشهور المقبلة، سيتم إدراج مايقرب من 140 ألف أسرة، بدءا من شهر سبتمبر الماضي، حتي نهاية العام، حيث تم تسليم بطاقات تكافل وكرامة لعدد من مديريات التضامن الاجتماعي بمختلف المحافظات، وسيتم التسليم تدريجيا.

البطاقات الموقوفة

وعن البطاقات التي تم إيقافها بسبب عمليات التنقية، وأثبتت الأسر استحقاقهم لها سيتم إرجاع الصرف لهم، وتشغيل الفيزا الخاصة بهم، موضحة أنه جار إدخال مايقرب من 13 ألف أسرة تم وقف بطاقتهم لأخطاء في الأر قام القومية، تم نقلها بطريق الخطأ من قبل فريق البحث وموظفى المديريات.

وأوضحت"القباج" أن الميكنة الإلكترونية، مكنتنا من إنقاذ مايقرب من 800 ألف بطاقة فيزا معاش تكافل وكرامة، كانت تذهب لأشخاص وأسر غير مستحقة، ونجحنا في استرداد جزء كبير من المواد غير الـ 2.4مليار جنيه على مدار 3سنوات تم توفيرهم من موارد الدولة وإعادة ضخهم إما لمن يستحقهم أو لموازنة الدولة لكي تعيد استثماراتهم.

موانع صرف معاش تكافل وكرامة

وعن الموانع التي يتم من خلالها صرف المعاش، قالت القباج"، أن هناك عدة أمور لابد أن يعرفها المواطنين حتى يعرفوا من أنفسهم سبب وقف الفيزا الخاصة بها، وهي ملكية أرض زراعية نصف فدان فأكثر، إيجار أرض زراعية فدان فأكثر، ملكية عقار أو أكثر بخلاف السكن، ملكية محل تجارى أو أكثر مسجلة أو غير مسجلة، ملكية رؤوس مواشى للتجارة ثلاثه أو أكثر ، العمل بأجر منتظم فى القطاع الخاص أو العام أو الحكومى بإشتراك تأميني، العمل بأجر منتظم فى القطاع الخاص أو العام أو الحكومى ( بدون إشتراك تأمينى ) بدخل شهرى يعادل 1600 جنيه للأسره الواحده المكونه من أربعة أفراد، امتلاك أو الشراكه فى مشروعات خاصه ( مسجله أو غير مسجله مع ذكر قيمة المشروع، الحصول على معاش قطاع خاص / عام / حكومى / جيش / شرطه عن ذاته، الحصول على معاش كمستفيد بقيمة 500 جنيه أو أكثر، السفر خارج البلاد بغرض العمل قبل أو بعد القبول بالبرنامج، ملكية سيارات أو جرارات أو توك توك أو أية مركبة ـ مصروفات مدرسيه أكثر من 3000 جنيه للطفل الواحد سنويا، امتلاك معدات ثقيله مثل ( لودر/ ماكينة طحين / خلاط بناء، تلقى دعم من جمعيات أهليه بشكل منتظم بقيمة 400 جنيه شهرياً، عدم الاستدلال على الأسرة فى نطاق الوحده الإجتماعيه "تجميد لحين التحقق"، مرور ثلاثة أشهر على خروج عائل الأسرة من السجن "تجميد لحين التحقق".

تضامن البرلمان

ومن جانبه، قال النائب محمد أبو حامد، وكيل لجنة التضامن الاجتماعي، برنامج تكافل وكرامة أكبر برنامج دعم نقدي في الشرق الوسط، ويستفيد منه مايقرب من 3مليون ونصف أسرة بإجمالي عدد مواطنين 14 مليون، وابتدأ في عام 2016 بموازنة 5مليار، ولكنه اليوم بدأ بموازنة 20مليار جنيه.

وتابع"أبوحامد"، أن هذا البرنامج تخضع له كل المعاشات الضمانية الأخرى تحت مظلته، مؤكدا أنه بالفعل تم إخضاع له كل المعاشات الضمانية، موضحا أنه هذا الدمج سيجعله الدعم النقدي الوحيد في مصر، ويتم من خلاله تطوير برامج للتشغيل بجانب تكافل وكرامة، بحيث أن تكون هناك آلية لنقل الأسر من دائرة الدعم والمساعدة لدائرة الإنتاج.

وأوضح، أن هذا البرنامج يقوم من وقت للآخر بالتدقيق في البيانات الخاصة بالأسر المستفيدة منه، ووقفه في بعض الأوقاتوعدم إدراج أسر أمر طبيعي، لأننا نقوم بمعالجة تلك الإشكاليات على الفور، مضيفا:"هذا البرنامج محل اهتمام دولي والعالم يشهد بنجاحه".

وأكمل "أبوحامد" أنه منذ حدوث مشكلة وقف البطاقات لتدقيق البيانات، تم تقديم طلبات إحاطة بأسماء تضررت من وقف الفيزا الخاصة بها، وجاءنا الرد عليها من قبل دور الانعقاد الماضي، على هيئة مجلد يتضمن عدد من الأسماء ملحق به أسباب وقف الفيزا، وكانت النسبة الكبيرة لسبب الاستبعاد بأنهم لا تنطبق عليهم شروط الاستحقاق والحصول على تكافل وكرامة.

وتابع"أبو حامد" نحن في اللجنة نتلقي شكاوي المواطنين المتضررين من وقف المعاش الخاص بهم، من خلال إرسال خطابات موجهة للجنة التضامن بالبرلمان على مكتب البريد، ويتضمن الخطاب بيانات الأسرة وأسماء المستفيدين ووقت الوقف، وطبيعة العمل، وموقفه من التأمينات الاجتماعية.

توزيع بطاقات تكافل وكرامة في المحافظات

وقال السيد مسلم، وكيل وزارة التضامن الاجتماعي بمحافظة كفر الشيخ، إن المديرية تسلمت مايقرب من 23 ألفا و115 فيزا تكافل وكرامة، وتم توزيعها على عدد من الإدارات الاجتماعية بمختلف المناطق على مستوى محافظة المديرية، بحيث يتم تسليمهم للأسر التي تنطبق عليها شروط الاستحقاق للفيزا.

وأكد وكيل الوزارة، أن المديريات مازالت تتلقى طلبات الأسر المستحقة للحصول على معاش تكافل وكرامة، وأن عمليات البحث والتنقية مازالت مستمرة، وأن هناك عدد من الأسر تم رفض إدراج أسمائهم في قائمة المستحقين من فيزا تكافل ووصل عددهم لـ 323 ألفا و977 حالة.

بينما قال إحسان أبوزيد وكيل وزارة التضامن ببني سويف، أنه لاصحة فيما يشاع على مواقع التواصل الاجتماعي والسوشيال ميديا، بوقف برنامج تكافل وكرامة، وأن هناك أسر مستحقة تم حذفها.

وأضاف"أبو زيد"، أن المديرية تسلمت مايقرب من 13 ألف و714 بطاقة فيزا، وتم توزيعها على الإدارات المختلفة غلى مستوى المحافظة، وجار تسليم الأسر المستحقة التي تندرج عليها الشروط.

وبالنسبة للبطاقات الموقوفة والتظلمات التي قدمها الأهالي، قال"أبو زيد" أته تم إعطا تعليمات لجميع المديريات بتلىقى الأوراق من المواطنين، وإعداد تقرير مفصل عن تلك الحالات وسبب الوقف.

وقال أيمن عبد الراضي، مدير الشؤون الاجتماعية بحلايب إن هناك مأموريات من السجل المدني تساعد الأهالي على التقديم للحصول على تكافل لساقطي القيد، وسيتم حاليا افتتاح سجل مدني رسمي في حلايب وثابت بصفة دائمة، موضحًا أن فيزا تكافل تمثل مستوى دخل أساسي لتلك الأسر.

وأضاف، أنه تسليم بطاقات تكافل وكرامة للأسر المستحقة محافظة البحر الأحمر، وخلال تلك الفترة يقوم موظفو الوحدات الاجتماعية بتلك المناطق بتعريف وتبسيط الإجراءات لتسجيل الأسر بالبرنامج وانتقال الموظفين المكلفين بعملية التسجيل إلى الأسر في أماكن تواجدهم إذا تعذر عليهم الحضور للتسهيل عليهم.

كما قامت مديرية التضامن الاجتماعي، خلال الأسبوع الماضي، بتسليم بطاقات تكافل وكرامة لعدد 506 مستفيد من أهالي سيوة، وذلك بمقر إدارة التضامن الاجتماعي في الواحة، وتم اختيار الأسر المستحقة وفقا للضوابط التي وضعتها وزارة التضامن الاجتماعي طبقا لشروط اختيار المستحقين والعمل على وصول الدعم إلى مستحقيه خاصة الأسر الأولى بالرعاية وتحقيق حياة كريمة لهم.

محمود فاروق وكيل وزارة التضامن الاجتماعي بمحافظة الأقصر، قال إن المديرية تسلمت خلال اليومين الماضيين 6757 بطاقة تكافل وكرامة جديدة، لحالات تابعة لمعاش التضامن الاجتماعي، حيث تم إدراجها ضمن برنامج تكافل وكرامة، وتم تعديل المبالغ المستحقة لها من 323 جنيهًا إلى 450 جنيهًا.

وتابع وكيل وزارة التضامن الاجتماعي، أن هناك توجيهات من الوزيرة الدكتورة غادة والي، بالعمل بالبت في التضلمات المقدمة من الأسر التي وقف بطاقتها، والعمل على خدمة المواطنين والحالات الأكثر احتياجاً لتسجيلهم في برنامج "تكافل وكرامة.

بينما قال حسام عبد الغفار، وكيل وزارة التضامن الاجتماعى بدمياط، إنه تم إيقاف بعض المعاشات لبعض الحالات، لوجود أخطاء في البيانات الخاصة بهم، ويتم حاليا مراجعة واستكمال وتحديث البيانات، وفي حالة التأكد من استحقاقهم سيتم تشغيل البطاقة الخاصة بهم.

جدير بالذكر، أن رئيس مجلس الوزراء، أكد أن الدولة رفعت المبالغ المخصصة لمشروع تكافل وكرامة من 17 ونصف المليار جنيه إلى 18 مليار جنيه، وسيزيد مخصصات الأسر ما بين 100 إلى 150 جنيه في معاش تكافل وكرامة، وسيتم زيادة 100 الف أسرة جديدة.

وأكد رئيس الوزراء، أن كل من يتظلم من حذف اسمه من "تكافل وكرامه" ويثبت أن تظلمة صحيح يعود فورا إليه، ولكن لابد من معايير واضحة للتأكد من يستحق الدعم النقدى من عدمه، ونعلم أن الكمال لله وحده ولكن نسير في خطوات إصلاحية.

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة الفن الحوادث خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات المقالات