رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

قبل انطلاق ماراثون الامتحانات.. هل يخوض "التعليم الفني" تجربة البوكليت؟

امتحانات

أيام قليلة تفصلنا عن انطلاق ماراثون امتحانات المرحلة الثانوية لعام 2019/2020 بربوع المحافظات، ومع تخوف بعض الطلاب من البوكليت نظرنا لاعتقادهم بأن الأسئلة طويلة، بالرغم من تطبيقة العام الماضي بعدما تم إقراره من قبل مجلس النواب خلال عام 2017، كما أن البعض الآخر اعتاد على النظام القديم للامتحان المتمثل في كراسة إجابة وأخرى للأسئلة، إلا أنه تم الإشاده به من قبل الجميع خلال تطبيقة على أرض الواقع.

بداية تطبيق البوكليت

فكانت البداية، وقبل حوالي شهر من توليه الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، الحقيبه الوزارية، وتحديدا في 16 يناير 2017، وافق البرلمان على إقرار نظام امتحانات الثانوية العامة الجديد، لتطوير المنظومة والقضاء على الغش، من خلال دمج ورقتي الأسئلة والإجابة معا، وهو ما عرف في هذا الوقت بنظام "البوكليت" ليتم تنفيذه بالفور على أض الواقع عقب توليه المنصب.

ويعتبر نظام البوكليت المطبق حاليا، هو عبارة عن امتحان قومي موحد على مستوى الجمهورية، مع اختلاف ترتيب الأسئلة بين نماذج الامتحانات الأربعة "أ، ب، ج، د"، ويحتفظ بنفس درجة الصعوبة أو السهولة لجميع الطلاب، تحقيقاً لمبدأ تكافؤ الفرص والعدالة بين الطلاب.

ويتضمن "البوكليت" أسئلة مقالية وموضوعية تشمل "اختيار من متعدد، وأكمل العبارات"، على أن تكون الأسئلة والإجابة بالورقة نفسها لضمان عدم فقدان الطالب للدرجات، والحد من الدروس الخصوصية، كما تمكون الأسئلة مختصرة وواضحة ومتناسبة مع وقت الامتحان، حيث تم تدريب الطلاب والمعلمين على ذلك النظام لضمان جودة تطبيقه.

البوكليت بالتعليم الفني

ولكن السؤال الذي يطرح ذاته الأن هل من الممكن أن يخوض قطاع التعليم الفني، تجربه الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني في التعليم الأساسي، ليخضع الطلاب إلى امتحانات البوكليت، نظرًا لإشادات الجميع بنجاح التجربة، ويأتي ذلك وفقًا لإجراء القطاع بعض من التعديلات بالمناهج ليتم تطويرها لكي تتوافق مع تكنولوجيا العصر الحالي.

تطوير المناهج أولًا

الأمر الذي جعل الدكتور محمد مجاهد، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، يؤكد على أنه حتى الأن لم يتم التطرق إلى أساليب تطوير الامتحانات

بقطاع التعليم الفني، مشيرًا إلى أن الشاغل الوحيد الأن هو كيفية الانتهاء من تطوير المناهج في أسرع وقت ممكن؛ ليواكب التطوير التكنولوجي للعصر الحالي.

وأوضح "مجاهد"، أنه عقب الانتهاء من تطوير المناهج سيتم التطرق للخطوة الثانية وهكذا حتى نصل إلى تعليم يماثل الدول المتقدمة.

وأكد نائب وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، على أن شركات الاستثمار تقوم بمشاركة وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، بعملية الإشراف على تطوير وتحديث المناهج ليس فقط ذلك وأنما تشرف على الامتحانات ووضع الأسئلة.

من المستحيل اللجؤء لتطبيق النظام

وبسؤاله عن تطبيق نظام البوكليت بامتحانات القطاع، أشار إلى أنه من المستحيل أن نلجئ الفترة المقبلة على تطبيق نظام البوكليت في الامتحانات، خاصة وأن امتحانات التعليم الفني يعتمد في الأساس على المهارات والخبرات وليس الحفظ والتلقين.

مواد التعليم الفني أكثر من العام

وأشار "مجاهد"، إلى أنه من الصعب تطبيقه على التعليم الفني خاصة وأن مواد التعليم العام 20 مادة فقط، وذلك على عكس التعليم الفني الذي يتجاوز بمراحل كبيرة، بالإضافة إلى أن الجهد الذي يتم بذله في وضع امتحانات البوكلت يتم استخدامه في التطوير.

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة الفن الحوادث خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات المقالات