رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

مقرر الشباب بالأطباء: النقيب لن يجلس إلا مع الوزيرة والأطباء فضلوا الشارع عن التكليف "حوار"

الدكتور احمد السيد

نفى الدكتور أحمد السيد، مقرر لجنة الشباب بالنقابة العامة للأطباء، أن يكون 50% من الأطباء سجلوا بحركة التكليف الجديدة للأطباء، مؤكدًا أن من سجلوا لايتجاوزوا الـ 340 طبيب من أصل 883 طبيب، أي أقل من 50%، مشيرا إلى أن الغالبية من الأطباء رفضوا التسجيل بنظام التكليف، وهم في أمس الحاجة إليه ، لأنهم يرغبوا في تدريب حقيقي، وحركة تكليف مُعلنة ببنود واضحة.

وأكد مقرر لجنة الشباب في حواره لجريدة " بلدنا اليوم"، أن وزارة الصحة لم ترد حتى الأن على مخاطبات النقابة بشأن نظام التكليف، مستنكرًا ما يتردد بأن نظام التكليف خاص بوزارة الصحة و الأطباء فقط، وأنه لا يحق لأي جهة التدخل في الأمر ، بقوله إن نقابة الأطباء هي المتحدث الشرعي للأطباء المدافع عن حقوقهم وأنهم مستمرين في إجراءات الاعتراض على النظام الجديد، حتى يحدث حوار مجتمعي بشأن تكليف الأطباء، فإلي نص الحوار:

حقيقة تسجيل 50% من الأطباء بحركة التكليف؟

الأطباء الذين سجلوا بحركة التكليف لم يصلوا إلى 50%، مثلما يقال، فعلى موقع التسجيل من سجلوا 340 من أصل 883 طبيب ، جزء كبير منهم لهم نيابات جامعة، لأبد أن يسجل بالتكليف حتى يستلم تكليفه ويخلي ، أي نحو200 طبيب من سجلوا من 340 طبيب ، وهذا دليل أن الأطباء المعترضين وليس النقابة ، فأكثر من النصف فضلوا أن لا يستلموا عمل في أمس الحاجة إليه، فطبيعي إذا كانت حركة التكليف جيدة، أن يسجل نحو 70% من الأطباء، ولكن حدث العكس وهذا دليل على أن الأطباء معظمهم رافض التسجل.

الوزارة أعلنت أنها دعت النقابة لحوار وممثلي النقابة أعتذروا؟

لم يحدث حوار مجتمعي ، ولم توجه دعوى رسمية للنقابة للحوار ، فنحن لسنا معترضين من باب الاعتراض، فلأبد أن يدرس الأمر بشكل جيد، فالدفعة التكميلية هم أطباء تأخروا عن زملائهم بفترة، وعددهم ما يقرب من 883 طبيب، ولكن من حقهم أن يحصلوا على فرص تدريب حقيقة، والدفعة الحقيقة 8 الأف طبيب، عليهم أن يكلفوا مثل زملائهم السابقين حتى إذا كان عددهم كبير ، ولكن في النظام الجديد لا يوجد ما هو مضمون ومكتوب ببنود وتفاصيل ، فأين خطوات تطبيق النظام وضمانات تطبيقه مثلما يقال.

الصحة أكدت أن قانون التكليف لم يتغير وما تغير نظام تطبيقه؟

هذا الكلام غير صحيح، هناك خلل واضح في قانون التكليف، ومن ينفذ القرار الأطباء، والممثل الشرعي والذي يتحدث باسم الأطباء والدفاع عن مصالحهم هي نقابة الأطباء ، ونحن نرى النظام بهذا الشكل غير مناسب لمصلحة الأطباء .

هل حدث تواصل ما بين النقابة والوزارة بشأن النظام الجديد؟

ما حدث، صراحًا أنه تم إبلاغنا بمكالمة تليفون ودية بالنظام الجديد للتكليف، ، والنقابة طالبت أن تطلع على النظام الجديد، وإذا تم الموافقة عليه يتم إقراراه وإذا كان هناك سلبيات يتم مناقشتها ، ولكن فؤجئنا أن القرار تم تطبيقه، وهنا يأتي السؤال ما الضمان أن دعاوى الوزارة سوف تنفذ، فالوزارة دشنت صفحة على الفيس وتحدثوا عن النظام، وطالبنا لقاء ودي ولكنهم رفضوا، وأرسلنا مخاطبة رسمية للوزيرة ولم ترد عليه حتى الأن.

ولكن الوزارة ذكرت أن مساعد الوزيرة وجه دعوى للحوار مع النقابة؟

ما حدث هو أن الدكتور أحمد محيي مساعد وزير الصحة، طلب لقاء ودي، والنقابة وافقت أن يجلس معه ممثل من النقابة وعضو من مجلس الشعب ، ولكن النقيب لن يقابل سوى الوزيرة وجها لوجه، فاللقاء الودي يختلف عن اللقاء الرسمي.

لماذا ترفض النقابة النظام ومن شأنه أن يحصل جميع الأطباء على فرص للدرسات العليا؟

توفير التدريب " ليس بالكلام"، التدريب ودراسة الشهادات العليا يكون وفقًا لنظام وليس شهادة يتم منحها، ولكل طبيب حق أصيل أن يختار التخصص، وإذا لم يفضل التخصص يحق له أن يغيره بسهولة في الفترة الأولى من التدريب، فهل الوزارة تريد تدريب جديد "ولا موظف وخلاص".

إذا ما وجه الاعتراض على القرار؟

بعض الأطباء رفضوا الانضمام لبرنامج الزمالة ، فجاءة أصبحت كل المستشفيات معدة، فما هي الضمانات والأليات لوجود أماكن لتدريب دفعة تكليف مارس 2020 والبالغ عددهم 8 الأف طبيب، فالأطباء رفضوا التسجيل بالنظام الجديد، على أن يدخلوا في نظام مجهول، سيؤدي إلى كمية رهيبة من الاستقالات.

إذا ما هي مطالب النقابة بشأن التكليف ؟

نرغب في أن يؤجل تطبيق النظام الجديد على الدفعة الحالية سبتمبر 2019 ، ويتم دراسته تمهيدًا لتطبيقه على الدفعات القادمة، ويكون هناك ممثلين لجميع الجهات، الأطباء، النيابات، المجلس الأعلى للجامعات، وأن تحضر وزير الصحة إلى مجلس النواب للرد على الاستفسارات.

ماذا بعد دعوى وقف التكليف؟

سوف نتخذ كل السبل القانونية في رفض النظام الجديد لتكليف الأطباء، بالإضافة إلى دعوة الأطباء في إظهار حقهم في الاعتراض، ورفض التسجيل.

إذا أسباب عدم استجابة الوزارة لمطالبكم؟

نتمنى من الوزارة الإجابة على هذا التسأول ، فالوزارة تقول أننا كنا نطالب بتكليف جميع الأطباء، هذا صحيح ولكن بطرق معينة، فلأبد أن نحرص على مصلحة الأطباء الذين انتخبونا .

ما الرسالة التي توجهها النقابة إلى وزارة الصحة؟

نتمنى الاستجابة من الوزارة لمطالب الأطباء، وأن يتم إعلاء المصلحة العليا للمنظومة الصحية والأطباء والأفراد ، فالنقابة على استعداد للقاء أي مسئول بالوزارة في الصباح الباكر إذا امكن ، لسنا معترضين على اي اقرار للتطوير ، ولكن نرغب في أليات ونقاشات واضحة، فهناك تخوفات كثيرة ولا نرغب أن يحصل الطبيب على شهادة فقط.

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة الفن الحوادث خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات المقالات