رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري
أمنية عبدالله

اكذب حتى يراك الآخرين "ربما"

وكأن عنوان المقال يسخر" ربما" .وربما عنوان المقال كلمات تتداول فنسمعها كثيرا. منا من يتلقاها بالسخريه والدهشه ليتسائل . كيف لنا أن نستخدم بعضا من المسميات لتصبح عنوان دارج ربما يستوعبها الجاهل ويأخذها محمل الجد وينساق ورائها كأنها مبدأ يسير عليه .لماذا لانستبدل مفردات كلماتنا بأشياء تزرع داخل المتلقى الانسانية.بالفعل عزيزى القارئ هذا مانود أن نسمعه منك كى نعطى لك المغزى الحقيقى

الانسانية هى الوتيره التى لاتأتى صدفه فى حياة الانسان.الانسانيه هى النور الداخلى الذى يحىى الضمائر ويجعلها طاقة نور تقف أمام المواقف التى تصادف الانسان . الانسانيه والضمير هما رفيقان لاثالث لهما يأتيان مع التربيه السويه وزرع القيم والمبادئ . تمنح العقل دور الرياده ولكنها لاتفصله عنها بل تجعل منه طرف قوى فى التعاملات الحياتيه. فكم من شخصيات تطلعت لمجالات علم رفيعه ولكنها بالا انسانيه وكم من رجل بسيط لايجيد القراءه والكتابه ولكنه يشد أزره فى الحياة تعلقه بالانسانيه. الانسانيه ليست حالة يمتلكها أى شخص. ولكن من يسعى لتداركها وتعلمها هى لاتبخل عليه بشئ .فالنتعلم ربما نغير من الآمر شئ "قال رب العزه فى كتابه العزيز"

"بسم الله الرحمن الرحيم "

ظَهَرَ الْفَسَادُ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ بِمَا كَسَبَتْ أَيْدِي النَّاسِ لِيُذِيقَهُم بَعْضَ الَّذِي عَمِلُوا لَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ ..صدق الله العظيم

لغة التشهير هى اللغة التى يستخدمها الشخص الذى لا يستطيع أن تكون له حجة الآقناع فعند لقاء طرفان يحدث اختلاف بينهما فى وجهات النظر . يحدث مالا يحمد عقباه من ظهور صفحات تشهير وسب وقذف دون أدنى تفكير للاثار التى تعود بعدها من مثل هذه الآفعال. والحزن الآكبر ليس لهذا الفعل بقدر السؤال الذى يطرح نفسه .لماذا يحدث هذا أ ين مراعاة الضمير والانسانية و الوقوف على الخطأ والصواب وعقاب الله على مايلفظ من قول أو فعل.. ولصالح من يحدث ذلك ..الخلاف فى الرأى لايفسد قضيه وهذا ماتعلمناه .ولكن الآن الاختلاف هنا حيفسد كل شئ .ويمحو كل شئ ويظهر المساوئ التى طالبنا الله بسترها .فمن ستر مؤمنا ستره الله فى الدنيا والآخره الكلمه كالشرار الموقد تشعل نارا لاينجو منها أحد . وخاصة إذا أشعلها المنافقين وعديمى الانسانية

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات