رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

وزارة التضامن تشيد بأداء جامعة حلوان في مشروع مودة

جامعة حلون

انطلاقاً من دور جامعة حلوان، في تأهيل الشباب الجامعي وخدمة المجتمع المحيط تحت رعاية الدكتور ماجد نجم رئيس الجامعة عقد الدكتور حسام رفاعي نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، اجتماعا مع كل من ا. د حنان كمال مدير مركز التطوير الوظيفي ومنسق مشروع مودة بجامعة حلوان ومدربي المشروع بالجامعة، ومسئولي مشروع مودة بوزارة التضامن الاجتماعي، راندا فارس المدير الحالي لمشروع مودة بوزارة التضامن، أحمد عباس مسئول مبادرة تدريب طلاب الجامعات في مشروع مودة، والأستاذ حسن عدلي مسئول المتابعة والتقييم بالمشروع.

تضمن الاجتماع تقييم وزارة التضامن لأداء جامعة حلوان بالمشروع خلال الفصل الدراسي الأول، بالإضافة إلى عرض آليات تطبيق المشروع خلال الفصل الدراسي الثاني.

ورحب الدكتور حسام رفاعي نائب رئيس الجامعة بالسادة الحضور مثمناً جهود جميع الأطراف في نجاح المشروع ومؤكداً على أن مشروع مودة مشروع شديد الأهمية ومفيد للطلاب في حياتهم خاصة بعد التخرج، وقد أصبح تطبيق جامعة حلوان للمشروع نموذجاً يحتذى به في الجامعات الاخرى في ظل استمرار تطبيق المشروع لأن الجامعة ليست فقط علوم أكاديمية وإنما علوم اجتماعية ومهارات حياتية، مشيرًا إلي أن المشروع يعالج مشكلة حقيقية في المجتمع المصري ولذلك كان على الدولة أن تتخذ إجراءات فعليه في الوقت الذي تدعم فيه إدارة الجامعة المشروع وتتابع كافة نتائجه باستمرار.

وأعلنت الدكتورة حنان كمال منسق مشروع مودة، أن تدريبات المشروع مستمرة وتبدأ خلال الأسبوع الثاني للفصل الدراسي الثاني في الوقت الذي تحقق فيه جامعة حلوان نتائج متقدمة حيث تم تدريب ما يقرب من ١٥٨٢٦ طالب وطالبة من جميع كليات الجامعة والمدينة الجامعية.

وأشادت ا. راندا فارس المدير الحالي لمشروع مودة بالوزارة، بأداء جامعة حلوان في التدريب مشيرة إلى أن تقارير نتائج المشروع تشير إلى أن جامعة حلوان هي الأعلى في مؤشرات الأداء والدقة في التنفيذ كما يتم التدريب فيها على مستوى كافة كليات الجامعة.

كما أشاد مسئولي وزارة التضامن بممارسات جامعة حلوان في التدريب وإجراء الاختبارات القبلية والبعدية لتحسين الأداء خلال المراحل القادمة وهي الاختبارات التي تم تعميمها بعد ذلك على جميع التدريبات بالمشروع في كافة الجامعات المصرية.

وخلال اللقاء استعرض مدربي مشروع مودة بالجامعة أبرز التحديات التي واجهتهم خلال مراحل التدريب وأهم التوصيات التي يمكن أن تسهم في إنجاح ونشر المشروع بصورة أكبر حتى يمكن تحقيق استفادة الطلاب منه بأعلى درجة.

يذكر أن مشروع مودة هو مشروع للحفاظ على كيان الأسرة المصرية وتأهيل المقبلين على الزواج لإمدادهم بالمعارف والمهارات اللازمة لبناء أسرة متماسكة.

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات