رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري
فيروس كورونا حول العالم
المصابون
المتعافون
الوفيات

عاجل| "بعد انتشار كورونا بها".. مصير آلاف المصريين في 3 دول عربية كبرى

كورونا

خلال الساعات القليلة الماضية انتشرت العديد من الأنباء التي أفادت بظهور حالات لكورونا في عدد من البلدان العربية وعلى رأسهم الإمارات والكويت والبحرين، الأمر الذي أثار القلق لدى الآلاف من المواطنين في تلك البلدان بالإضافة إلأى الوافدين إلأيها والذي وصل القلق إلى بلدانهم أيضًا.

البحرين

بالرغم من أنّ الثلاث دول الكبرى التي ظهر فيها المرض أعلنت عن اتخاذ تدابير احترازية لمواجهة المرض إلّا أنّ الامر أكثر خطورة من سابقة، فالبحرين أعلنت تعليق الدراسة لمدة أسبوعين ابتداء من اليوم الأربعاء، ولمدة أسبوعين كإجراء احترازي للاطمئنان على سلامة الطلبة، في ضوء الاحتياطات التي اتخذتها الدولة للحد من انتشار فيروس "كورونا".

هذا القرار الذي جاء بعدما كشفت وزارة الصحة الكويتية عن ارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا، لتصل إلى 23 حالة، الخوف في هذا الأمر أيضًا من الوافدين المقيمين في دولة البحرين وتحديدا آلاف المصريين المقيمين هناك والتي لم تعلن الدولة عن اتخاذ أي إجراء تجاههم مثلما حدث في الصين.

الكويت

الكويت هي الأخرى كانت من الدول العربية الأولى التي ظهر فيها فيروس كورونا عن طريق قادمين من الصين، لتبدأ هي الأخرى في اتخاذ تدابير احترازية ، كان أبرزها حظر السفن القادمة أو المتجهة إلى كل من الصين وكوريا الجنوبية وإيطاليا وسنغافورة وتايلاند واليابان والعراق، واستبعدت السفن التابعة لقطاع النفط، حسبما ذكرت وكالة "رويترز".

كما أعلنت أيضًا عن وقف جميع الرحلات المغادرة والقادمة من كوريا الجنوبية وتايلاند وإيطاليا بناء على تعليمات وزارة الصحة الكويتية بسبب مخاوف من تفشي فيروس كورونا، وسوف يتم منع القادمين من أي جنسية ممن لديهم إقامة أو سمة دخول سابقة إلى دولة الكويت ممن كانوا متواجدين في هذه الدول خلال الأسبوعين الماضيين، في حين سيخضع أي كويتي للحجر الصحي لمدة أسبوعين.

الإمارات

لم يختلف الوضع كثيرا في الإمارات والتي أعلنت عن رفع درجة الاستعداد القصوى في البلاد لمواجهة كورونا خاصة بعد ظهور الحالات الأولى بداخلها.

البلدان العربية الثلاث يوجد بها آلاف المصريين والذين من المتوقع أن يكونوا معرضين للإصابة بما يسمى بفيروس كورونا القاتل، وهناك تسيير رحلات جوية قادمة من الثلاث دول إلى مصر تحمل على متنها المئات، لذلك فهل من الممكن أن تصدر الدولة المصرية قرارا بوضع القادمين من تلك الدول في الحجر الصحي لحين التأكد من سلامتهم خاصة وأنهم قادمون من دول بها كورونا أم سيكون التعامل بشكل طبيعي دون اتخاذ آية إجراء؟، لذلك حتى الآن مصير المصريين في تلك الدول وكيفية التعامل معهم لا يزال "مجهول".

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات