رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

كارثة.. اللحية تسبب الإصابة بمرض خطير تعرف عليه

شاب ملتحي

أصبح إطلاق اللحية عند الشباب، من مظاهر الشكل الجذاب لديهم، وذلك لحرصهم على متابعة أحدث صيحات الموضة دوما، من خلال حرصهم على متابعة مشاهير النجوم والكرة.

وأصبحت تلك المشاهير يطلقون لحاهم مرة، ويهذبونها مرات أخرى، فلذلك انتشر اطلاق اللحية بين الشباب بشكل كبير حتى صاروا لا يتخلون عنها حتى في مناسباتهم الخاصة "مثل حفلات الزواج".

دراسة طبية تكشف أن الملتحي أكثر عرضه للإصابة بالفيروسات الخطرة

كشفت أحدث الدراسات السويسرية أن الرجال الملتحين أو ذو اللحى الكثيفة هما بيئة خصبة لـ حمل أنواع مختلفة من البكتريا والجراثيم "القاتلة" مقارنة بما يمكن أن تحمله "الكلاب" داخل فروها الغزير.

وفي دراسة أجراها باحثون من عيادة هيرسلاندن السويسرية، تبين أن أصحاب اللحي يحملون على ذقنهم مجموعة كبيرة من البكتريا الضارة، أكثر من حجم البكتريا التي عثر عليها داخل فراء الكلاب.

وحسب ما ذكرته صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، فإن العينات أخذت من لحى 18 رجلاً ورقبة 30 كلبًا، من مختلف السلالات، ثم قارنوا النتائج التي وجدت أن جميع الرجال الملتحيين الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و 76 سنة، أظهروا تعدادًا جرثوميًا مرتفعًا، لكن 23 من كل 30 كلبًا فقط لديها أعداد كبيرة، أما الباقية كانوا تحمل نسب متوسطة من البكتريا.

وذكرت "ديلي ميل" أن الدراسة أجريت عندما قرر أطباء بيطريون اكتشاف مدى تأثير أمراض الكلاب على الإنسان إلا أنه تم اكتشاف العكس؛ عندما أكد البروفيسور "أندرياس جوتزيت" أن "ذقون الرجال تربة خصبة للعديد من أنواع البكتريا القاتلة والضارة أكثر من الكلاب نفسها".

ونصح الطبيب أصحاب اللحي بحلقها، وذلك بعد أن تم اكتشاف 7 حالات ممن أجريت عليهم الدراسة يحملون أنواع خطيرة من البكتريا قد تؤدي إلى حدوث أمراض ومضاعفات يصعب علاجها.

ثم كشفت مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها"CDC " في الولايات المتحدة الأمريكية أن اللحية قد تتسبب في انتقال العدوى من المصابين بفيروس كورونا الجديد، والذي تسبب في وفاة الكثير وأصابة آخرين.

اقرأ ايضا..وسط رعب "كورونا" وظهور "يارا".. الأوبئة تحاصر الدول في عالم الأشباح

وذكرت صحيفة daily mail البريطانية أ ن CDC التي هي مؤسسة أمريكية تعتبر وكالة فدرالية تابعة للحكومة وتخضع لإشراف وزارة الصحة، قد أوردت أن اللحية الطويلة أو حتى تلك غير الكثيفة يمكن أن تمنع عمل "الكمامات" من الاغلاق باحكام على الوجة، مما قد يتسبب في انتقال العدوى من شخص مصاب بالفيروس الي شخص مرتد لهذا القناع.

كما تقول الصحيفة أن المؤسسة ذكرت أن حلاقة الذقن بشكل جيد أو قص الشوارب الطويلة يساعد في الإغلاق المحكم للكمامات على الوجه وهو الامر الذي يساهم في منع انتقال العدوى من شخص مصاب.

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات