رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

الكويت تعلق النشاط الرياضي حتى سبتمبر بسبب كورونا

الكويت الكويتي

قررت الكويت اليوم الاثنين بشكل رسمي تمديد تعليق النشاط الرياضي كاملاً حتى أيلول/سبتمبر المقبل بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد.

وجاءت هذه الخطوة بعد اتفاق بين اللجنة الثلاثية المشكّلة من الهيئة العامة للرياضة ووزارة الصحة واللجنة الأولمبية الكويتية.

ونقلت وكالة أنباء "كونا" الكويتية عن حمود فليطح المدير العام للهيئة العامة للرياضة الكويتية قوله، إنه بعد تدارس الوضع الصحي في البلاد وبناء على توجيهات وتوصيات السلطات الصحية تم تأجيل النشاط إلى شهر أيلول/سبتمبر المقبل.

وحضر اللقاء نائب رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة أسد تقي ورئيس اللجنة الأولمبية الكويتية الشيخ فهد ناصر صباح الأحمد الصباح ونائب مدير الهيئة الدكتور صقر الملا وأمين سر اللجنة الأولمبية الكويتية حسين المسلم ومشاركة وكيل وزارة الصحة الدكتور مصطفى رضا.

قال أمير الكويت الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح أن بلاده تواجه أزمة صحية عالمية عابرة للقارات ولاتلوح في الأفق نهاية لها مما يستوجب الاستعداد لكافة الاحتمالات.

وأضاف الصباح، في كلمة متلفزة للمواطنين والمقيمين في الكويت، "شاءت إرادة الله أن يتعرض وطننا العزيز إلى وباء "فيروس كورونا"الذي اجتاح العالم وأوقع كوارث صحية تمثلت في وفاة عشرات الآلاف ومرض مئات الآلاف من الأشخاص الآخرين وجر عليها تداعيات اجتماعية وسياسية واقتصادية خطيرة".

وأوضح "لقد شهدنا بأم أعيننا ما حل بدول عظمى من صور مؤلمة ومحزنة أحدثها هذا الوباء القاتل بسبب التهاون واللا مبالاة إننا نخوض معركة فاصلة ضد عدو شرس وهي معركة الجميع تستوجب الالتزام الجاد بتعليمات السلطات الصحية وأهمها تجنب التجمعات وأسباب العدوى فهي الوقود الذي يذكي نار الوباء وينعشها وعدم الالتفات إلى الإشاعات الضارة التي تؤدي إلى إضعاف جهود الدولة وتشويههاوأدعو السلطات المعنية باتخاذ كل ما يتطلبه الأمر من تدابير لضمان التطبيق الكامل للاجراءات الصحية.

وتابع "لقد أدرك الجميع كفاية ووفرة المخزون الغذائي والتمويني في البلاد بحمد الله وفضله وهنا يجدر التنبيه إلى أن توفر هذه المواد لايبرر الإسراف والتبذير بل يستوجب الترشيد والتوفير."

وأكد "إننا في هذه المرحلة الدقيقة نركز على احتواء الوباء وإنقاذ الأرواح كأولوية قصوى تتعدى كل الاهتمامات ولا تلغيها ما يستوجب المبادرة إلى دراسة التداعيات والآثار الاجتماعية والاقتصادية والتعليمية التي ترتبت على الإجراءات الاستثنائية التي تمت مؤخرا بهدف إيجادالمعالجات اللازمة لكل منها وتجنب آثارها السلبية أو التخفيف منها.

أعلنت وزارة الصحة الكویتیة الیوم الاحد تسجیل 12 حالة مؤكد إصابتها بفیروس كوروناالمستجد (كوفید 19) خلال الـ 24 ساعة الماضیة لیرتفع بذلك عدد الاصابات في البلاد إلى 188 حالة.

موضوعات ذات صلة

ترامب: نثق في قدرة اليابان على حسم مصير الأولمبياد

رئيس "فيفا" يكشف موقف عودة البطولات بسبب كورونا

فيفا يمنح كهربا مهلة للرد على شكوى الزمالك

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات