رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري
فيروس كورونا حول العالم
المصابون
المتعافون
الوفيات

أستاذ مناعة: "متخافوش من فيروس هانتا"

 عبدالهادي مصباح أستاذ المناعة

أبدى الدكتور عبدالهادي مصباح أستاذ المناعة، تعجبه من أنباء انتشار فيروس "هانتا" في هذه الفترة، نظرًا لاكتشافه في خمسينيات القرن الماضي.

وأضاف خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي رامي رضوان، في برنامج "مساء dmc"، المذاع عبر فضائية "dmc": "أنا مندهش من الهيصة دي، لأنه ليس فيروس جديد، وموجود من الخمسينيات، وجرى عزله سنة 1964، وبعد كده ظهر فيه 7 سلالات".

وأوضح مصباح، أن هذا المرض يأتي من القوارض والسحالي فقط، مشيرًا إلى أنه ينتقل من براز وبول ولعاب هذه القوارض، مشددًا: "ده أخطر من كورونا، وبيمشي في الهوا، وبيدخل من الجهاز التنفسي، وممكن يسبب الالتهاب الرئوي الحاد، وحمى نفسية نتيجة نزيف، وممكن يسبب فشل كلوي".

وفي سياق منفصل، أعلن الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء، فى مؤتمر صحفى اليوم الثلاثاء بداية من صباح غدا الأربعاء حظر حركة المواطنين على كافة الطرق العامة من 7 مساء وحتى 6 صباحا، وذلك فى ظل الإجراءات الشاملة التى تتخذها الدولة لمواجهة فيروس كورونا.

وقال مدبولى فى مؤتمر صحفى، أن عدم التزام المواطنين أدى لارتفاع نسب الإصابة بالفيروس، مؤكدا أن هناك قرارات أكثر شده سيتم اتخاذها إذا تدهورت الأمر.

وكان الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء، قد عقد اجتماعاً مؤخرا ، لمتابعة التداعيات الاقتصادية على قطاع السياحة بعد ظهور فيروس "كورونا المستجد"، وذلك بحضور الدكتور خالد العنانى، وزير السياحة والآثار، واحمد الوصيف، رئيس اتحاد الغرف السياحية، وحسام الشاعر، رئيس غرفة الشركات السياحية.

وفى مستهل الاجتماع، شدد رئيس الوزراء على حرص الدولة بكافة أجهزتها على التعامل الفورى مع أى تداعيات لظهور فيروس "كورونا المستجد"، وما يتبع ذلك من آثار سلبية على عدد من القطاعات، مشيراً إلى أن قطاع السياحة يعد من أكثر القطاعات تضرراً، مؤكداً على أن الدولة تعمل حالياً على تخفيف الأعباء عن كاهل هذا القطاع المهم ، ومراعاة العاملين به.

وخلال الاجتماع، قدم وزير السياحة والآثار عرضاً حول التعامل مع التداعيات والآثار الاقتصادية لظهور فيروس "كورونا المستجد"، مشيراً فى بداية العرض إلى مجموعة الإجراءات التى قام بها الاتحاد المصرى للغرف السياحية والغرف التابعة له، ففيما يخص العاملين في المنشآت الفندقية، تم التأكيد على الإلتزام بالإستمرار في دفع الرواتب للعاملين والتكفل بإقاماتهم، هذا إلى جانب التبرع لشراء عدد 160 ألف وحدة لإجراء الفحص الطبي السريع للعاملين في القطاع السياحى، وتخفيض التواجد اليومى للعمالة الموجودة في فنادق القاهرة والجيزة بنسبة 50%.

وفيما يتعلق بإجراءات تعقيم المنشآت الفندقية والسياحية، قال الوزير: تم التعاقد مع شركتين عالميتين متخصصتين في مجال الصحة والسلامة بغرض المرور على كافة المنشآت الفندقية على مستوى الجمهورية، بما يضمن تطبيق خطوات التعقيم الصحيحة في الفنادق وضمان فاعليتها، وكذا إعداد الإجراءات والقوائم المرجعية الخاصة بعمليات التعقيم في المنشآت الفندقية، وإجراء نماذج محاكاة للتعامل مع انتشار العدوى في المنشآت الفندقية.

ونوه العرض أيضاً إلى الإجراءات التوعوية الصحية التى تم إتاحتها لمختلف العاملين في الفنادق، بما يضمن نشر هذه المعلومات الصحية على نطاق واسع للعاملين فى مجال السياحة، هذا إلى جانب قيام الاتحاد بالتواصل مع بيت الخبرة العالمى للاتفاق على إعداد إستراتيجية طويلة المدى لتطوير القطاع السياحى.

ترامب: زيادة أعداد الوفيات حال استمرار قيود كورونا

ارتفاع المصابين في قطر إلى 526 بعد تسجيل 25 حالة جديدة

"الصحة العالمية": مصر تتخذ إجراءات مشددة للقضاء على "كورونا"

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات