رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

بتصريحات مستفزة.. رجال أعمال تخلوا عن الوطن فى مواجهة كورونا

صوره

"لما شويه يموتوا احسن من الناس تفلس، دمار اقتصادى، الى محتاجه البيت يحرم على الجامع، أسف مقدرش اتبرع"، تصريحات رددها رجال الأعمال اليومين الماضيين مما أثار حالة من الجدل فى الشارع واستفذت الشعب المصري، وبسبب تصريحاتهم ضد الإجراءات الاحترازية التى اتخذتها الدولة في مواجهة فيروس كورونا، والتي اكدو فى تصريحاتهم أن هذه الإجراءات تقف ضد مصالحهم الخاصة بسبب تقليص عدد العمال وفرض حظر التجوال، وهو ما يؤثر على شركاتهم واستثماراتهم، ليطالبوا بعودة العمل حتى لو كان على حساب تهديد البعض بالإصابة بفيروس كورونا.

وفى التقرير التالى نرصد أبرز تصريحات رجال الأعمال خلال الأيام الماضية.

نجيب ساويرس

حيث أثارت تصريحات رجل الأعمال نجيب ساويرس، جدلاً واسعاً على مواقع التواصل الإجتماعي، بعد مطالبته بالعودة إلى العمل بعد فترة الحظر، حيث طالب بعودة النشاط الاقتصادي لطبيعته في أسرع وقت، محذراً من "دمار" اقتصادي إذا استمر الحظر بعد مدة الأسبوعين المفروضة من الحكومة المصرية ضمن إجراءاتها للسيطرة على انتشار عدوى فيروس كورونا.

ورداً على سؤال إذا ما كان من أنصار مبدأ "الإنسان أولاً" أم رجوع الاقتصاد لطبيعته؟ أجاب ساويرس بأن النشاط الاقتصادي يجب أن يعود بعد انتهاء الحظر، فكورونا قد تتسبب في تسريح عدد كبير من العمال وتخفيض الأجور لمن بقي منهم، قائلاً: "القطاع الخاص سيفلس إذا استمر في دفع المرتبات دون وجود إنتاج، والحكومة المصرية لن تستطيع تعويض الجميع عن فقدهم مصدر رزقهم، ما سيؤدي إلى تحول هؤلاء للجريمة أو "الانتحار" بحسب قوله.

وأكد ساويرس أن الحل هو أن يعود العمال تدريجياً لأشغالهم أو أن يبيتوا في المصانع، محذراً من أن تمديد فترة الحظر سيسبب انهياراً للاقتصاد.

رؤوف غبور

وقال الدكتور رؤوف غبور، خلال تصريحات تلفزيونية، أن إجراءات جلوس العمال في بيوتهم سينتج عنه دمار اقتصادي والسوق ستتوقف والمبيعات ستنهار، قائلاً: "الاستيراد سينهار والحياة ستتوقف، وما يحدث أن الناس من الناحية النفسية دخلوا على حالة شلل وهناك حالة هلع عالمي، رجال الأعمال يعانون في الوقت الحالي بسبب تداعيات انتشار فيروس كورونا المستجد، وإذا استمرت الأزمة طويلاً ستعاني شركات، ولو قعدت الناس في البيت هتأمن عدم إصابة الآلاف، ولكن هذا الإجراء سينتج عنه دمار اقتصادي، الشركات تدفع الفوائد على القروض وتتحمل ذلك دون وجود أرباح، ومن يهاجم رجال الأعمال لا يفهم ويجب أن يجلس معهم، ورجال الأعمال لم يكسبوا وتحملوا ضريبة التعويم في الفترة السابقة، ومن يطلب مني التبرع سأقول له آسف مقدرش".

حسين صبور

وقال رجل الأعمال حسين صبور رئيس مجلس إدارة نادي الصيد السابق، الذي طالب في تصريحات صحافية، بضرورة عودة العمال والموظفين لعملهم رغم تفشي فيروس كورونا، مؤكداً أن الإفلاس يهدد مصر في حال استمرار توقف العمل في المصانع والشركات، قائلاً: "لو استمر التوقف الإفلاس ينتظر البلد، كل حد له طاقة استحمال، نحن دولة ضعيفة طاقتنا انتهت ولا بدّ من العودة للعمل".

وقال إنه لا يهمه زيادة عدد الإصابات والوفيات في حال نزول العمال والموظفين لعملهم، قائلاً: "تزيد عدد الإصابات والوفيات، لكن سيبقى هناك شعب قائم وناقص شوية، أفضل من شعب مفلس تماماً ولن نجد ما نأكله"، مؤكداً أنه لا يخشى هجوم البعض عليه بسبب تصريحاته.

و أكد أن استمرار أزمة كورونا لمدة شهر آخر، سيؤدي إلى معاناة مصر بشدة، وإلى تعرّض شركات ضخمة للإفلاس، مؤكداً أن قدرة الاقتصاد المصري لن تتحمل كثيراً من أضرار توقف الأعمال.

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات