رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري
جرجس بشرى

برنامج " رامز مجنون رسمي " والوجه الآخر لصناعة الإرهاب ورسالة لـ" mbc مصر والمجلس الأعلى للإعلام !

في الوقت الذي تُحارب فيه الدولة المصرية بقيادة الزعيم عبد الفتاح السيسي إرهابًا منظمًا من جماعات إرهابية مُمولة من قوى مخابراتية تستهدف أمن مصر وسيادتها ووحدتها ، طل علينا إرهابًا من نوع جديد وهو لا يقل شراسة و ضرواة عن إرهاب المولوتوف والقنابل ، و لن أكون متجاوزًا إذا قلت أشرس منه ، وهو الإرهاب الفكري ، وتفخيخ وتغييب العقول ، وشحن الأطفال الذين هم مستقبل هذا الوطن بالعنف والسادية واستهداف قيمه وأخلاقه وثوابته الدينية والوطنية في إطار مخطط قذر ومدروس بعناية لإستهداف مصر بعدما فشلت كل الحروب والثورات التقليدية في إسقاط الدولة المصرية وتفكيك وحدتها والنيل من ثوابتها الوطنية والأخلاقية ، ومن المقطوع به إن الفن والإعلام قوتين ناعمتين لا يمكن على الإطلاق الإستهانة بهما على الإطلاق ، حيث يمكن إستخدامهما سلبًا لتحقيق هئا المُخطط على الأرض لخلق أجيال بلا اإتماء ولا وعي ولا هوية ، وتفخيخ عقولها بالعنف والبذاءة والسادية والتفاهة والسطحية ، وأنا أقول ذلك لأنني صُدمت كغيري مؤخرًا وصُدم معي الكثيرون صدمة كبيرة عندما شاهدوا برنامح المقالب للمدعو رامز جلال في نسخته الجديدة ( رامز مجنون رسمي ) وهو برنامج يُبث على قناة MBC مصر ، وإنني استغرب كيف أجازت القناة مثل هذا البرنامج بهذا العنوان السخيف والمسيءِ ؟!!!! وكيف سمحت برنامج يخرج فيه هذا الممثل الذي أصبح رمزاً للإسفاف والإبتزال ليخرج على العامة في مصر والعالم العربي ويبث جنونه وسخافاته واستظرافه المكروه على الشاسة في شهر رمضان الكريم الذي كتب الله سبحانه فيه على الناس الصيام ؟! كيف تسمح قناة بحجم MBC مصر لنفسها وكيف سمحت إدارتها أن ترتكب في حق مصر والمصربين والعالم العربي وفي حق شهر فضيل هذه الحماقة والعار الذي لم ينسه لها التاريخ ؟!!! هل لأجل المال والإعلانات يمكن أن تمرمط هذه القناة هيبتها وسمعتها ومهنيتها في التراب لتخرج على المصريين والعرب بهذه السخافات ؟!! أم هل للقناة دوافع أخرى تريد تنفيذها وتسريبها خلسه لتنفذ في عقل المشاهد ؟ لقد شاهدت جزء من الحلقة الأولى للبرنامج ولم أستطع أن أكمل بقيتها لسخافتها وكم الإهانات والإنحطاط الذي امتلأت به الحلقة ، والكم المرعب من الجرائم التي تستوجب محاكمة عاجلة حفاظًا على هيبة ومكانة مصر وتاريخها ، ما الذي يفيدني كمشاهد أن أرى هذا المدعو رامز جلال بتسريحته الغريبة واسلوبه غير اللائق ، وهو يعذب ضيفته ويكهربها وسط اجواء تمثيلية مدفوعة الأجر ومتفق عليها مسبقا مع الضيفة يمارس من خلالها الرعب والإرهاب النفسي والسادية وانتهاك الخصوصية ؟! وما الرسائل التي يريد أن يوصلها البرنامج للطفل والشاب عندما يُملي مقدم البرنامج على الضيف أن يشتم نفسه أو يُملي عليه أن يفخر بعدد متابعينه أو المشتركين على قناته على يوتيوب ؟! وما الرسالة الذهنية التي يريد أن يرسلها للمشاهد والطفل من الصورة الثابته له وهو يظهر كمصاص للدماء في الحلقة سوى إثارة الرعب في نفوس بعض الأطفال أو جعل الأطفال الأبرياء يتجرأون على ممارسة هذه الأفعال بالتقليد والمحاكاة مع اقرانهم وغيرهم لتصبح هذه السلوكيات المُجرمة المنحطة عادات يعتادون عليها في المستقبل ويمارسونها دون خوف وهم آمنون من الخوف ؟!

فكم من جرائم ارتكبت في المجتمع المصري نتيجة تقليد أطفال لمشاهد من أعمال درامية تحرض على العنف والقتل والبذاءة والإنحطاط الأخلاقي ، ماذا تريد قناة MBC من مصر ؟! وانا هنا أطالبها أن تبريء ذمتها وساحتها وتاريخها من هذا العار إن كانت فعلا نواياها خالصة لوجه الله ولمصر وللامة العربية والإسلامية وأثق في نوايها الطيبة ، فالدين والعقل والفطرة ترفض مثل هذا النوع من البرامج التافهة التي فاق جرمها الخيال و التي لو تركت دون رادع ستخلق لنا عقولاً مفخخة بلا وعي ولا فكر ولا إنتماء والذي يدفع في النهاية الوطن على حساب انتفاخ أرصدة هؤلاء في البنوك . يا سادة لقد قالها الزعيم والقائد والإنسان عبد الفتاح السيسي صراحة إن هدفه الأساس هو بناء الإنسان أولاً ، وقد صدق هذا الرجل الوطني العظيم عندما نفذ ما قاله على الأرض في أصعب اختبار مرت به مصر ولم يخذل شعبه في أزمة كورونا وقدم أروع الأمثلة والتضحيات للحفاظ على الإنسان المصري بغض النظر عن أي إعتبارات أخرى وما يزال ، ولقد قالها أيضا الرئيس السيسي صراحة في لقائه بفناني مصر أنه مع الفن الهادف وضد أي خروج على القيم في الفن ، فهل يبني الرئيس السيسي ويزرع ويأتي برامج بمثل هذا الشكل الفج والقبيح لتهدم وتخرب وتقلع ما بناه الرئيس وزرعه في سنوات ؟! إنني أطالب كل مصري وكل عربي حر بمقاطعة هذا البرنامج ومقاطعة الشركات المعلنة فيه ، وإدانة كل ضيوفه أدبيًا لقبولهم المذلة والمهانة من أجل المال ، وأدعو السلطات المسئولة بالدولة كمجلس النواب بالدعوة لمحاكمة القائمين على البرنامج ومنع بثه في مصر حفاظًا على قيم المجتمع وثوابته الدينية والوطنية وتقاليده المجتمعية الراسخة ، كما أطالب المجلس الأعلى للإعلام والهيئة الوطنية للإعلام بسرعة التدخل بوقف البرنامح ومنع بث حلقاته على يوتيوب وفيسبوك ومحاسبة الصحف والمواقع التي تروج له ، خاصة وأن لهما دورا مهمًا وايجابيًا في ضبط المشهد الإعلامي طيلة السنوات الماضية قد لمسناه جميعاً ، فأصابع مصر ليست تحت أضراس قناة MBC مصر ، ورامز جلال ليس فوق القانون ، والمسئولين عن الهيئات الإعلامية في مصررجال شرفاء أوفياء مؤتمنون على حقوق شعب لا يجاملون قناة أو برنامج على حساب مصر وشعبها ، وغير قابلين للمساومة أو الإرتماء في أحضان المصالح على حساب جيل كامل يتم تخريب وعيه وتفخيخ عقله عن طريق مثل هذه النوعية من البرامج الساقطة .

حفظ الله مصر وشعبها من كل سوء وكل عام وكل المصريين بخير والعالم العربي والإسلامي في سلام وأمن بمناسبة حلول شهر رمضان الكريم ، أعاده الله سبحانه على مصر والإنسانية جمعاء بالخير والبركة والرخاء والسلام .

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات