رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

البنك المركزي: ما حدث مع مصر من صندوق النقد الدولي بمثابة شهادة تقدير لمصر

البنك المركزى المصرى

قال رامي أبو النجا، نائب محافظ البنك المركزي، إن تعامل صندوق النقد الدولي، مع مصر شهد سرعة وتجاول كبير للغاية.

وأضاف أبو النجا، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي أحمد موسى، في برنامج "على مسؤوليتي" على قناة "صدى البلد": "مصر شهدت تجاوب كبير للغاية مع صندوق النقد الدولي، وما حدث شهادة تقدير لإدارة الدولة المصرية لهذه الأزمة والعبور منها لبر الأمان".

وأكمل: "حزمة التمويل السريع من صندوق النقد الدولي تؤكد قدرة مصر على طرق أبواب المؤسسات الدولية، وقيمة التمويل السريع 2.8 مليار دولار بدون أي اشتراطات وليس لها أي تأثير على المواطن".

وتابع: " في بداية الأمر لم ننتظر الوصول لأزمة، شاهدنا الوضع في العالم يبشر لتطورات غير إيجابية، وبالتالي كنا لابد أن نتحرك ونؤكد جاهزيتنا بامتلاكنا خطوط دفاع لمواجهة أي صدمات محتملة للأزمة، لذلك وضعنا احتمالات لأي فجوات مقبلة، وأصبح لدينا احتياجات لأي تمويل، وأمنا أنفسنا وتعزيز قدراتنا على استيعاب الصدمات".

واستطرد: "مصر استطاعت التفاوض مع صندوق النقد الدولي من منطلق القوة، وبدأنا العمل بشكل ونمط سريع، وكان هناك تنسيق بين السياسة المالية والنقدية في التفاوض مع صندوق النقد الدولي، لذلك الاحتياطي لدينا أكبر من 45 مليار، واستطعنا من خلاله تحقيق معدلات تاريخية لم يتم تحقيقها من قبل".

وتابع: "كانت لدينا الرؤية بأننا استطعنا العبور من أزمات كثيرة في وقتٍ سابق ونجحنا فيها كفريق عمل، و بالنسبة للبنوك لديها احياطي كبير جدًا، ويتم اللجوء إليها فيفترة صعبة جدًا، والقرض سيساهم في عملية الإنفاق على قطاع الصحة وتقوية شبكة الآمان الاجتماعي".

واختتم: "من شهر مارس وحتى أبريل استخدمنا من الاحتياطي حوالي 8 مليار دولار، وكان لابد من عمل ذلك لنعزز من استقرارنا في هذه الظروف، ومصر كانت من أكثر الأسواق الجاذبة للاسثمارات نتيجة تحسن المؤشرات المالية".

اقرأ ايضا..

جمال شعبان يقدم نصائح لمن يعملون ليلًا.. فيديو

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات